المقالات
السياسة
النداء الأخير.. لنظام الطاغية البشير
النداء الأخير.. لنظام الطاغية البشير
12-25-2018 10:02 PM




الآن حصحص الحق .. وقال الشعب كلمته وأخرس أصحاب الضلالة من أصحاب العقول الفارغة والإدعاءات الكاذبة والتهديد الرخيص .. الآن خرجت جماهير السودان في كل مدنه وقراه وحواضره وبواديه لتعلن نتيجة استفتاء رفضك على العالم وتهتف بسقوط نظام التخريب وسلطة الإخوان المتأسلمين من تجار الدين والحرامية .. الآن خرجت الجموع الهادرة في طرقات المدن والحواري لتعلن أن عهد الظلم الذي طال حان أجله وقربت نهايته وهو في الرمق الأخير.
الآن دفع الشعب ثمن حريته من دماء فلذات أكباده التي ملأت الطرقات في دارفور وجبال النوبة و القضارف وعطبرة وكريمة وربك وسنار وأم روابة والمتمة وبورتسودان ودنقلا وكل ربوع بلادنا ..
اليوم يخرج البشير بعساكره ومناكره وأمنه وخيله ورجله فلا يجد سوى صدور عارية وأفواه جائعة مملوءة بالهتاف " يسقط يسقط حكم العسكر " .. الأن الشعب في الميدان والإنقاذ إلى مزبلة التاريخ ملطخة بدماء الأطفال الأبرياء والشباب والنساء .. تشيعها لعنة الله والملائكة والناس أجمعين.
النداء الأخير للطاغية البشير.. " يجب أن تتنحى فورا عن السلطة " فلا خيار أمامك ولا مهرب .. فقد قال الشعب كلمته لا تراجع ولا تنازل و" يا نحنا يا انتو " والغلبة للشعب مهما كانت التضحيات لمن كان له عقل .. فانظر ماذا أنت فاعل ؟
حوادث الحرائق التي اشتعلت في قلب دور ومقرات الحزب الوطني كانت استهدافا لأوكار الخيانة ودهاليز صنع القرار ومقرات التخطيط المنظم لنهب البلد وسلبه وسرقته وقتل الأبرياء..
لم تحترق المقرات فحسب فهي كانت تعبيرا عن حرقكم وحرق تاريخكم وحرق تحديكم للشعب وحرق تهديدكم وحرق تطلعاتكم نحو انتخابات 2020 . ولكن مثلك وقومك من الجاهلين تأخذكم العزة بالإثم ويعمي الله أبصاركم وبصائركم بالكبرياء والتعنت والنار تشتعل في أطراف ثيابكم ..
أما حريق معرض التراث في مدني ,وحرائق أخرى كان الإنذار الأخير والقشة التي ستقصم ظهر الإنقاذ .. حرقتموها أنتم لتفتروا على المتظاهرين الكذب بدعوى التخريب وفتوى لاسخدام آلية القمع وإدخال الجيش طرفا في الصراع مع ثورة الشعب ولن يكون لكم ذلك ستارا عن الرفض المطلق للنظام ورمزه ورموزه واحذروا فإن الشرارة قد لا تقتصر على موقع ..
وليتك أيها المتشبث بالكرسي تعي أنك لو أحرقت نصف البلد وقتلت نصف شعبه فإنه لا مكان لكم بعد انتفاضة ديسمبر المباركة فهو تاريخ نهاية عام ونهاية طاغية.
الآن البلد على شفير الهاوية فإما أن تنجو بجلدك وإما أن يطالك الحريق المدمر ولكن الشر يعم وقد كنت شرا مطلقا خلال ثلاثين عاما والآن يتوجب عليك أن " تقصر الشر " من حريق لا يبقي ولا يذر ..
كنت تفاخر وتتبجح بعد انتفاضة سبتمبر بأنك تخرج للشوارع وتتلقى التحايا ورأيناك الآن كالجرذ المذعور ولأكثر من أسبوع لم تتجرأ حتى للظهور أمام الشعب .. تواريت خجلا ورعبا بعد أن أسمعك الشعب صوته في الطرقات ووصلك هديره مباشرة دون وسطاء أجهزة الأمن الذين خدعوك حتى مرحلة الغيبوبة بالتجمعات الهزلية باهظة التكاليف والهتافات مدفوعة الثمن حتى بلغ بك الغرور مداه لدرجة شعرت فيها " مافي هذا البلد غير هذا الولد " لكن الهتافات التي وصلت لقصرك كشفت لك مدى زيف أجهزتك االقمعية وتأييدك الكاذب وجماهيريتك الزائفة ..
الطرق أمامك موصدة والأفق مسدود .. والأزمات في عهدك لا حلول لها .. فقد ظللت ثلاثين عاما تكذب على الناس وعلى الله وأنت وحزبك تتلفحون بعباءة الدين وتسرقون وتنهبون وتقتلون الشعب وتشردون أبناءه في الداخل والخارج .
الطوفان قادم إليك وقد دارت الدائرة عليك وفي فرعون والقذافي لكم عبرة إن كنتم ممن يعتبرون .
فارحل غير مأسوف عليك قبل أن تزهق المزيد من الأرواح وتسفك المزيد من الدماء والحساب عسير عسير .. فإن لم ترحل اليوم سترحل غدا فقد آزفت الآزفة ووقعت الواقعة .. والنصر لشعبنا الأبيّ .
[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 793

خدمات المحتوى


التعليقات
#1808452 [Aziz Qaysum]
1.94/5 (5 صوت)

12-26-2018 10:23 AM
أبو الحسن الشاعر ذكرتنا أباالحسن الأشعري في قول النصيحة


#1808391 [محمد أبوعلامة]
1.47/5 (6 صوت)

12-26-2018 02:07 AM
كلام ذي الرصاص ... يكلب شعرة جلد الذول .. لك التحية .


أبوالحسن الشاعر
أبوالحسن الشاعر

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة