المقالات
السياسة
ولا مكان لك ..منع من النشر
ولا مكان لك ..منع من النشر
01-01-2019 06:13 PM



نمريات
***قرر الدكتور محمد عثمان عضو هيئة علماء السودان ، الانحياز للحراك الشعبي وترك منصبه في الهيئة بالاستقالة، احتجاجا على تصريحات رئيسها، حول المظاهرات، واطلق الدكتور، الذي يقدم برنامج فتاوى في قناة سودانية معروفه، تحذيراته من قتل المتظاهرين، داعيا القوات الامنية لعدم اطلاق الرصاص على المحتجين ..
**الدكتور محمد عثمان عضو اصيل في هيئة علماء السودان ، وقد شاهد وسمع وهو في مكتبه العديد من المشكلات والازمات ، التي انهكت الشعب السوداني ،وعجلت بغرق سفينة حياته، في لجة ظلماء ، وضع الدكتور عثمان يده على شفتيه، واثر الصمت والشعب يتقلب في نيران سياسات الانقاذ ، التي افلحت في فرضها عنوة عليه ..



ارتفع سكر السكر والدقيق والخضراوات والدواء ، ودكتور محمد عثمان لم ينبس ببنت شفة، ولم يشر الى ما يحدث والوطن يسير من هاوية لاخرى ،، رجع التلاميذ من مدارسهم مطرودين، لعدم دفع الرسوم، ورجع عدد اخر جائعا، لعدم استطاعة اهله توفير ثمن الفطور، ومجموعة اخرى فرضت عليها ادارة المدسة، رسوما مبهمة لاشرعية لها، لم تعرف امهات التلاميذ، اين تذهب ولمن تذهب هذه الرسوم، ولم نسمع تعليقا للدكتور محمد عثمان، على ما يجري لبناة المستقبل وجيل الغد الواعد، والصغار يتم اقصاؤهم عن قاعات الدرس، فيموتون بالحرمان الاف المرات في اليوم الواحد ..

** اغتصب الشيوخ في الخلاوي تلاميذهم ،كتبت الاقلام، وجاءت به مانشيتات الصحف، وطارت الاخبار في المجتمع، فتحت المحاكم ملفات الاتهام والمحاسبة، وتم القبض على شيخ هنا ومؤذن هناك ومعلم بينهما، ولم يقل الدكتور كلمته ولم نسمع له ردا، على ما يحدث في مجتمع هو احد افراده، مواطن وعالم، ينتمي لهيئة علماء السودان، قتلوا الاطفال بالتحرش والاغتصاب، وتركوهم للاسر التي مازالت والى الان تحاول الخروج من هذه الحلكة ...

**تعرضت النساء لقهر واذلال مايسمى بالنظام العام ، الذي يحتكم الى المزاجيه المطلقة، فلا نصوص قانونية، تحدد اطر اقتياده للنساء، او ليس هذا اغتيالا للمرأة وكرامتها ووجودها، لم يعلق الدكتور محمد عثمان، على مايحدث ،وهو صاحب برنامج (الفتاوى) المعروف ..

** تم اغلاق داخليات الطالبات عنوة، وتشردن في الطرقات، وهن لا يملكن حق المواصلات في باطن ايديهن ، فالاموال محجوزة في البنوك، وصفوف الصراف الآلي لايمكن احصاؤها، مع انعدام الوقود !! والدكتور لم يدل بحديث حول هذا الطرد المشين للطالبات، والدفع بهن الى الطرقات هائمات على وجوههن، لكن الشعب الابي فتح لهن منازله، وتبرع ذات الشعب الذي يتعرض للرصاص الان بدفع قيمة التذاكر الى ولاياتهن !

** أين كنت سيدي الدكتور والنساء يحملن اطفالهن مرضى على سواعدهن النحيلة، وينتظرن امام بوابات البنوك لسحب اموالهن لعلاج الاطفال، ودموعهن تسقط على طاولات الموظفين، وانت تتناول القهوة في مكتبك الوثير !!

** ماذكرته غيض من فيض، لذلك يرفض الشعب انضمامك لحراكه، فلقد مات هذا الشعب بالحرمان قبل حراكه الاخير ولم يجدك تدافع عن حقه في عيش كريم وممكن، استقالتك من الهيئة تعنيك وحدك، لكن الحراك الشعبي يعني كل مواطن ومواطنه وشاب وشابة خرجت وخرج من اجل التغيير ، من اجل الحرية والعداله والسلام والامان، بعد ان ذاق الشعب الوجع وتجرع العذاب سنينا وحده،،، فالرصاص طلقة او كلمة، صبت كثيرا في اذن الشعب السوداني وماسمعه من حديث، قتله مرات ومرات في اليوم الواحد، ولم نسمع منك ردا، لا مكان لك سيدي، مهما سقت من تبرير ضمنته استقالتك المسببة....
همسة..
وصوتها فجرا ينادي ...
يابلادي ، ياسحاب الخير والكرم.. الايادي...
سنطوفها فخرا ونصرا ، كل القرى والبوادي ..
ولا مكان لك .. منع من النشر





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 957

خدمات المحتوى


التعليقات
#1809046 [Atbarawiyah]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2019 06:08 AM
لا تتطاولي على العلماء فهم ورثة الانبياء ولماذا هذا القبح من الكلمات في رجال الدين الا ان تكوني ( ما عندك دين ) وكيف لك دين وانتي بهذا الفحش في مخاطبة العلماء وما هذا التحريض على الرجل ؟ ولماذا يا ايتها ( الكاتبه ) لم يكن كل ذلك بينك وبينه ، سوء الخلق من سوء الخلقه ويا لسوء خلقك


إخلاص نمر
إخلاص نمر

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة