المقالات
السياسة
قراءة متأنية لمسار و حجم و أهداف ثورة الثوار الخلص الأحرار..!!
قراءة متأنية لمسار و حجم و أهداف ثورة الثوار الخلص الأحرار..!!
01-15-2019 01:28 AM

م. حامد عبد اللطيف عثمان

*1- الثورة تتقدم ؛ و النظام يتقهقر !!*

*2-* الثورة تتمدد و تتسع ؛ و النظام ينحسر و يضيق !!*

*3-* الثورة تكسب ؛ و النظام يخسر !!*

*4- الثورة تصدح بالحق و تصدق ؛ و النظام يفتري و يكذب و يتحرى الكذب و يسخر و يستهزئ كحال صحاف العراق !!*

*5-* للثورة خطاب موضوعي و عقلاني و واقعي ؛ و للنظام خطاب تهديد و وعيد و إساءات جارحة لا تليق !!*

*6- الثورة واثقة و ثابتة و راكزة ؛ و النظام مهتز و متخبط و مترنح و مهترئ و غير متماسك ولا متزن !!*

*7- الثورة توعد و توفي سلما زمانا و مكانا ؛ و النظام يتوعدها و يتعقبها* و يقتل الشباب الثائرين قصدا و عمدا !!*

*8- للثورة إدارة و إرادة ؛ و النظام بلا إدارة وبلا إرادة !!*

*9- الثورة تسير وفق وجهة قاصدة و وفق تخطيط محكم ؛ و النظام يتعامل معها بفزع مهول و ذعر بين و هلع فاضح و تخبط مريب !!*

*10- الثورة ثورة كل الشعب ؛ و النظام نظام حزب واحد متمكن متجبر و متكلس العقل و متبلد الإحساس وبلا أهلية سياسية !!*

*11- الثورة أخرست ألسن و أفواه الموالين فاقبل بعضهم على بعض يتلاومون ؛ و من سطوح المركب الغارق نراهم يقفزون !!*

*12- الثوار مفقرون معدمون ؛ و الحكام أثرياء متخمون !!*

*13- بسالة و جسارة الثوار أذهلت الجميع ؛ و الصدمة المروعة المحبطة كانت نصيب الحاكمين !!*

*14- الثورة التحم فيها الشيب و الشباب و الكهول و الأطفال ؛ و جيفة النظام نفر عنها و عافها أقرب المقربين !!*

*15- الثوار يرددون سلمية سلمية ؛ و فوهة بندقية النظام مصوبة صوب صدورهم العارية و نيرانها فوق الرؤوس البربئة الثائرة !!*

*16- الثوار يستنشقون حرارة البمبان غصبا و طمعا في عبير حرية قادم لا محالة ؛ و الحكام هم المستوردون للبمبان و المطلقون للرصاص بلا رأفة وبلا هوادة وبلا رحمة !!*

*17- قوة الثوار تكمن في نكران الذات و الجود بالنفس رخيصة ؛ و ضعف النظام يكمن في حب المال و حب الذات و حب مثنى و ثلاث و رباع !!*

*18- الثوار حريصون على النزاهة و الشفافية و حكم القانون ؛ و الحكام خائفون مرعوبون من فتح باب من أين لك هذا* !!*

*19- الثورة أضحى كل إعلام العالم معها و مع عدالة قضيتها ؛ و النظام أضحى معزولا و منبوذا داخليا و خارجيا و الكل قد تبرأ منه ظاهرا و باطنا !!*

*20- الثورة تمضي إلى غاياتها بكل جرأة و بكل جدارة و اقتدار ؛ و النظام يهوي إلى حافة حتفه و هاوية هلاكه بكل ذلة و مهانة و هوان !!*

[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 580

خدمات المحتوى


التعليقات
#1810537 [عبد الرحيم سعيد بابكر]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2019 07:33 AM
الجنرال تائه يا مهندس حامد..والثوار ممسكون بخريطة الأهداف..


م/ حامد عبداللطيف عثمان
م/ حامد عبداللطيف عثمان

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة