المقالات
السياسة
صلاح عبد الله قوش .....( هلا خجلت )
صلاح عبد الله قوش .....( هلا خجلت )
01-19-2019 04:19 PM





السلام تحية المسلمين . قتل الأرواح بغير حق يطيح بالمرء في زمرة الكافرين. وأنت على أضعف صفة تشارك في حكم يقتل المسلمين العزل بغير حق. أصبحت شريكاً لهم. عليه هاك إياها ( بتراءً ) ......

كنت قد توجهت اليك من على منبر ( الراكوبة ) هذا بأربع رسائل تحت عنوان ( هلا أذنت لي ). نقلت لك فيها أملا كان يسكنني بأنك ستنحاز للوطن . حذرني تقريبا جميع أصدقائي بأنني أنادي ميتا. حاججتهم بأن الرجل من منطقة رجال أعرفهم وتعرفونهم. رجال لا يقبلون الحقارة والدهنسة ولا يخشون في خير الوطن لومة لائم. قلت لهم ( الرجل من نسل الترابلة. ونسل الترابلة فيه الخير حتى يأبى الناشز عنهم ).
صدق أصدقائي وكذب حدسي وخاب رجائي.
أنت تعلم كما كل السودان يعلم أن رئيسك هذا إنما هو كبوة من كبوات التاريخ ونومة من نومات المنطق حملته أن يصبح رئيسا للوطن العزيز. و تعلم أنه لا يصلح حتى رئيسا لصف في مرحلة الأساس.
وأنت تعلم كما يعلم الشعب السوداني أن نتيجة كونه رئيسا أطاحت بالسودان في نفق كامل الإظلام ولا ضؤ في نهاية النفق ، بل لا نهاية للنفق نفسه.
وأنت تعلم كما كلنا نعلم بل حتى العالم من حولنا يعلم أنه فاسد سرق أموال الجوعى المرضى المساكين فغدا صاحب مليارات. وزوجته ( تايكونة ) ملكت الشركات. والعمارات. ولبست الذهب والماس ( من سبيب راسها لي ضفر كرعينه )..وغدت صاحبة أرصدة مهولة في بنوك الدنيا.
وانت تعلم يا صلاح ( مسكينٌ معنى الاسم ) أن إخوة الرئيس قد طغى فسادهم حتى أزكم الأنوف.
ذلك رئيسك الذي كان بسروال وعراقي حتى غفلة التاريخ التي سلطته علينا. وتلك هي زوجته التي كانت تعوس الكسره مثل أي سودانية. واولئك هم إخوة رئيسك الذين كانوا يكدحون من اجل لقمة العيش وهاهم يلعبون بمليارات سرقوها من جيوب التعابى المعدمين.
وأنت تعلم يا صلاح. أن كل من أدخل يده مع حكومة الفساد هذه ، موالاةً أو إستوزارا أو ولاية قد اغتني غنىً فاحشاً. على حساب شعب طيب نبيل صبر قرابة ثلاثين عاما على الجوع والمرض والظلم. منه من مات ومنه من ينتظر. كل هذا والاطفال يتضورون جوعا ويموتون من شح الدواء وسؤ التغذية.
وأنت تعلم والكل يعلم أن شباب الثورة هبوا في سلمية راقية رائعة بصدور عارية وأياديٍ ليس فيها سوى السلام وحب الوطن . نفد صبرهم. يطالبون بأبجديات أساسيات الحياة. أليس من حق الانسان أن يطالب بحقه؟ أليس الصامت عن الحق شيطان أخرس ؟
قتلتم منهم من قتلتم
جرحتم من جرحتم
ضربتم بالهراوات من ضربتم
اعتقلتم من اعتقلتم
عذبتم من عذبتم
وما انفك رئيسك يرقص !!
ولكي نكون أمينين ، لا نقطع الشك أن جهازك شارك في الذي حصل. لكنك على أكبر حسن نيةٍ ، لم تحرك ساكنا ( والسكات رضىً ).كان يمكنك على اضعف الإيمان محاولة منع مليشيا المجرم علي عثمان وكتائب ظله من ضرب النساء ( عيب الشوم ) ، واعتقال البنات. واقتحام حرمة بيوت شعب عزيز شريف لا يقبل الضيم.
اني آسف يا وطني لأنني ظننت خيرا في ما ليس فيه خير للوطن.
اسف يا وطني لأنني أملت رجاءاً فكنت قد ( دفقت مويتي علي الرهاب ).
أعتذر لكم اصدقائي الذين نصحتموني أن لا أنفخ في القربة المقدودة ولقد أصبتم وخاب ظني.
ويا وطني غدا تزهر بوادينا
غدا يتساقط ( هؤلاء ) في مزبلة التاريخ.
ويا شباب الثورة المجد لكم
بكره نعزف الحان الحرية والعدالة والكرامة
بكره للراجيها قريبه بلحيل.
ويا صلاح عبد الله قوش ( هلا خجلت ) ....
فقط لو استقلت !!
الرشيد العطاء
مسقط

الرشيد العطاء محمد <[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1234

خدمات المحتوى


الرشيد العطاء محمد
 الرشيد العطاء محمد

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة