المقالات
السياسة
أنتم نجوم على صفحات التاريخ!
أنتم نجوم على صفحات التاريخ!
01-19-2019 04:25 PM



ستنتصر الثورة السودانية وسيسقط هذا النظام بإذن الله وسيكتب التاريخ؛ أن شعباً أعزلاً من أكثر شعوب العالم طيبة، سلاماً وخلقاً رفيعاً وأصالة، قد ازاح بصدق عزيمته وشدة شكيمة شبابه، طاغيةً من أشرس طغاة العصر الحديث.
ستحكي الكتب أن الشعب السوداني قد سجل في حربه ضد الجبابرة أعظم المواقف الإنسانية ودرّس العالم أن الثورة السلمية قادرة على دك حصون أكاسرة وأباطرة هذا الزمان.
الثورة السودانية ثورة خلاص من الظلم والقهر والفساد.
ثورة يقودها شباب تتفتح الحرية أزاهراً في أعينهم وتسطع سلميتهم بنادقاً تطلق الخوف والذعر رصاصاً في صدور الظالمين.
شباب أعتى قوة من السلاح و أقوى همة من شهوات حكام مرضى بحب السلطة وكنز الأموال متلذذين بدماء الأبرياء الصامدين.

سلامٌ عليكم أيها الثوّار الأبطال
سلام على أرواحكم النبيلة
و على عزيمتكم القوية ومقاومتكم الباسلة
وألف قبلة على جبينكم الوضاء
أنتم فخرٌ لهذا الوطن
وما سال من دماء الشهداء والجرحى نهر كوثرٍ يغسل الدنس عن هذه البلاد
بكم فخرنا وعزنا
وهاماتنا بكم سامقة تشق صدر السماء
عزيز بكم هذا الوطن
وجديرون أنتم بأرضه وحكمه وعزة انتمائنا لترابه الغالي النفيس!
ولتعلم أيها الطاغوت وزمرتك وأتباعك والمنتفعين أن وعد الله حقٌ قد صدقته الحياة وأثبته التاريخ؛ أنك راحلٌ وأن قومك واذيالهم راحلون وراحلٌ معك هذا العهد الأسود اللئيم.
ويبقى السودان
ويبقى شعبه حراً أبياً صامداً
قائماً على نهضة بلاده حتى يعم الخير والسلام، وأرواح الشهداء ملائكة رحمة ترفرف شاهدة من فوق رؤوس العالمين.

النصر للثورة السودانية ولقيم العدالة، الحرية والسلام
والمجد والخلود لشهداء الوطن من دفعوا أرواحهم مهر خلاصٍ لهذه الأمة من الفساد والظلم و القتل و التهجير.
رحم الله شهداءنا و ربط على قلوب أمهاتهم و أسرهم وأصدقائهم وأحسن عزاء السودانيين أجمعين.
العزة للسودان
وما هنت يا سوداننا يوماًعلينا!





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 580

خدمات المحتوى


التعليقات
#1811264 [ابو الجميل]
0.00/5 (0 صوت)

01-21-2019 05:46 PM
مقال رصين وهمة عالية وقلب صادق وحنون على الوطن المغتصب


#1811159 [Isam Abbash]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2019 12:04 PM
مقال جميل، وإذا الشعب يوماً أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر
بصمود هؤلاء الشباب وعزيمتهم بإذن الله النصر قادم لا محالة ضد هؤلاء المفسدين القتلة تجار الدين ذوو العقول الفارغة والكيزان الفاضية، عليهم من الله ما يستحقون


أميرة عمر بخيت
أميرة عمر بخيت

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة