المقالات
السياسة
ما هكذا تورد الإبل يا عمر نمر
ما هكذا تورد الإبل يا عمر نمر
01-27-2019 05:37 PM



كيف ينزلق قلمك هكذا وتطالب بتكريم المدعو هاشم عثمان لتكون قد وقعت تحت طائلة الاتهام بالتطبيل وتزيين الباطل غير انني اجد لك العذر مثلك مثل الآخرين الذين انطلت عليهم ثياب الثعلب وصاحبنا هاشم يجيد المكر والدهاء وخداع جهات الاختصاص فهو كالسمكة الميتة تتلألأ في ضوء القمر لكنها تنضح بالعفن .. نقول لك بان الذي تطلب تكريمه اولي بالتجريم وليس التكريم اذ ينبغي ان يكون ضمن من طالتهم حملة مكافحة الفساد فهاشم عثمان يمثل الضلع الثالث لمثلث الفساد الشهير فقد ذهب الاول للسعودية طريدا وذهب الثاني الي كوبر سجينا فباي منطق وعدل يذهب ثالثهم واليا لأكبر واهم ولاية فثلاثتهم ظلوا يختبئون خلف مواقعهم يعوثون فسادا وظلما ونهبا يشتركون في نفس الأسلوب الاجرامي باستغلال نفوذهم تحقيقا لمصالحهم الخاصة وظلم العباد ونهب البلاد وانتهاك الحرمات والثراء الحرام وإفساد الآخرين ... كان من الأوجب ان تطلب التحقيق في ملفات هاشم عثمان المتعددة خلال التسعة سنوات التي تولي فيها علي حين غفلة من الزمان منصب مدير عام شرطة السودان رغم انف القوانين واللوائح .. اولا ملف فساد المباني والتي إثمها اكبر من نفعها وحقيقة الشركات التي نفذت بدون منافسة او عطاءات رغم التكلفة الضخمة للتنفيذ وهي شركات من الباطن لصالح مقربين وشركات صينية يختبئ وراءها سماسرة من الأقرباء والمقربين ، شركات ليس لها مقدرات مالية . وعمليات استيراد مواد التشطيب عبر اقرباء وشركاء ( مثال عبدالحفيظ وصحبه ) بأسعار غير حقيقية ومواصفات متدنية ، تسجيل شركات باسماء اقرباء ومقربين. وتعود ملكيتها في الأصل لضباط بالخدمة واحتكروا كل الاعمال لمصلحتهم ( شركات الإنشاءات لصاحبها المهندس جمال ) شركات الكهرباء ( المهندس الجيلي ) شركات شبكات البرمجيات ( المهندس محمد خضر ) وباسعار عالية مقارنة بالسوق وبجودة اقل مما جعل الأموال التي تصرف علي الصيانة تقارب الأموال التي صرفت في الإنشاء . اما مشتروات الشرطة الضخمة من الصين ودبي فحدث ولا حرج تلاعب في أسعار تحويل الدولار ويتم التوريد عبر شركاء بأسعار اعلي من الفواتير ويذهب فرق السعر للجيوب هذا بالاضافة للعمولات الكبيرة من الشركات الموردة وكل ذلك يتم بعيدا عن لوائح المشتريات والضوابط المالية .
هل يكافأ ويكرم علي صفقات الظلام والثراء الحرام ( صفقة شراء فلل سوبا ) ام يكافأ علي استغلال النفوذ والتأثير علي سير العدالة ( قضية الضابط ابولبدة ) وكم من الضباط الشرفاء أحيلوا وابعدوا بسببها ام قضية أديبة التي هزت المجتمع والتي بتدخله أصبحت في طَي المجهول والنسيان ام نكرمه علي ملف فساد تصاديق السلاح وملف فساد العقيد عمر الصادق ( مشروع الإحلال ولجنة المشتريات وإفطار الريان ومال الخدمات بالشرطة الشعبية . ام ان يتم تكريمه علي فساد أموال الانتخابات الماضية وهل تم فعلا تجنيد فعلي علي الوظائف المصدقة لتامين الانتخابات ام ذهبت تلك الأموال للجيوب عبر بوابة التجنيب ؟ وهل تم شراء العربات المصدقة للتامين ام تم تسييلها وتحويلها لمآرب اخري مثلما تم تسييل الأموال المصدقة للوقود ؟
هل تريد ان يتم تكريمه بمزيد من الأوسمة والنياشين التي كان يسعي لها سعيا وينالها بغير حق زورا وبهتانا ويحجبها عن مستحقيها الفعليين ويمنحها لنفسه وحاشيته وزمرته الفاسدة ؟
اين ذهبت الأموال التي تحول شهريا لحساب المدير العام بما يعرف بمال المدير العام ؟ وما هي أوجه صرفها ( سؤال بريئ للمخرج الاول اللواء احمد عثمان ) ؟ وهل بسبب ذلك ظل هاشم عثمان متواجدا بعد إعفائه بمكتبه وحمل ما ثقل منها بكراتين وحقائب لمنزله ؟ لكن هيهات فالمستندات والأدلة لن يصعب الحصول عليها ولابد من الحساب وليس التكريم وان طال الزمن ..
أسئلة إضافية في ملف فساد هاشم عثمان الذي تطالب بتكريمه :
مال الطوارئ - وفورات الفصل الاول - حوافز جامعة الرباط - شركة الوكيل - تصاديق عربات الإحلال للمقربين وخفير المزرعة المحظوظ - تعيين الاقارب ببنك فيصل ردا لجميل تحويل كل أموال الشرطة للبنك .
سنوافقك علي تكريمه ان افصح لنا في إقرار ذمة عن مصادر أملاكه الحرام ( عمارات المجاهدين ، عمارة السوق المحلي ، فيلا العمارات شارع ٧ ، اراضي حي الشاطئ ، مصانع الحديد وشراكته مع الباكستاني الذي منحه الجنسية السودانية ، شركات الحفريات ومشاركته العميد عبدالرحمن، مزارع شرق النيل بالكاملين ، شقق هبار الفندقية ، استثمارات السعودية والإمارات ، مشروع المجمع السكني بالحلفايا .
كرموه كما تحبون أليس الصبح بقريب .. دولة الظلم ساعة ودولة الحق الي قيام الساعة ..
مخلصكم





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 410

خدمات المحتوى


اللواء معاش عبدالماجد عثمان الضو
اللواء معاش عبدالماجد عثمان الضو

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة