المقالات
السياسة
ولو تمت طباعتها…!
ولو تمت طباعتها…!
01-28-2019 03:58 PM




إخلاص نمر
** ماذا ينتظر الشعب من الحكومة؟ سواء بعد عشرة أيام أو أكثر، فكم من أيام عشرة ذكرتها الحكومة، تضج بالوعود الإصلاحية، ولا يتحقق منها نصف وعد، ناهيك عن تسعة ونصف أخريات، في حديثه يقول السيد رئيس مجلس الوزراء، معتز موسى إن الحكومة ستعلن عن مفاجأة للشعب خلال عشرة أيام !!!

** أعطى معتز تلخيصاً للمشكلة السودانية، وقال إنها تمثل تحديات أربعة، ندرة الأوراق النقدية المالية، بجانب شح الوقود والخبز والدواء، نتيجة للضغوط التي تعرض لها الاقتصاد السوداني، وأشار سيادته إلى أن أزمة السيولة، ستحل خلال عشرة أيام بحسب صحيفة الشروق ..

** تكرار الوعود يفقدها المصداقية، ويجير في تفاصيلها الشكوك، مايسترعي الانتباه أكثر، إلا أن الحكومة عاجزة عن الحلول، لكنها تُربت على أكتاف المواطن، لمزيد من الصبر، هذه التصريحات وفي هذه الأيام، لا أحد سيلتفت إليها، لأن االشارع الآن تجاوز سقف المطالبة بالخبز والوقود، إلى أخرى، لن تثنيه عنها السيولة ولو تمت طباعتها تريليونات..

**نسفت الحكومة الثقة بينها وبين المواطن، بكثرة الوعود ومحاولات الخلاص من الشباك، التي أدخلت نفسها فيها، فكبلتها أكثر، ولم تجد كيفية للخروج إلا بهذه الوعود، التي أصبح المواطن ينكمش عند سماعها، وذلك لعلمه التام، أن الحكومة، لن تقوى على فعلها، وأمامكم حاتم السر، الوزير الغارق في حب الوطني كبلال تماماً، والذي قال، إنه لا صف بعد اليوم، إلا صف الصلاة، وليته الآن نزل إلى أحد المخابز، ليشاهد ثلاثة من الصفوف للرجال والنساء والأطفال..

**ذكر السيد رئيس مجلس الوزراء أن الدولة بدأت في وضع التدابير لحلحلة المشكلات الراهنة، بالشروع في طباعة النقود مائة ومائتين وخمسمائة قريباً، ونسي أن الشعب الآن لا ينتظر البدايات، ومتى ستبدأ الدولة، وهل حقاً ستبدأ الدولة، إنه يسعى وبيده لرسم النهايات، سيدي موسى..

**أكد السيد موسى في حديثه، اهتمام الدولة بعمل احصاءات دقيقة للجهات المدعومة، بهدف تحسين بيئة التعليم والمستشفيات، وتشغيل الشباب، سيدي إذا سمحت لي، أن ذلك يدخل في باب (علوق الشدة) ولن ينفع الآن، فلقد بحت الأصوات، وهي تلفت نظركم وتنادي، بتحسين هذين المرفقين، لكن برعت الحكومة في (سد دي بي طينة ودي بي عجينة) ومضت في طريق دعم المؤسسات الأمنية، لحمايتها هي وليست لحماية المواطن، الذي كان يرى في وقايته من الأمراض حماية أبدية، وفي تعليمه سلاحاً من الجهل والأمية..

**يتواصل حديث رئيس الوزراء ويقول ( استهداف المعالجة والقضاء على كل القضايا الخاصة بتشوهات الوقود والدقيق والذهاب لعملية تصنيع محلي للأدوية، لسد الفجوة وتقليل نفقات التكلفة، مؤكداً أن الأزمة عابرة، في اقتصاد الدولة، واعداً (لاحظ واعداً دي ) بأنهم يسعون بألا تتكرر) سيدي أن الأزمة وجدت بيئة صالحة للاستفحال فاستفحلت، كانت صغيرة وترعرعت بفضل عدم الفصل العاجل فيها، بل والتخبط في حلها، ما أدى إلى مزيد من الغلاء الفاحش، إن وعدك سيدي لن يتحقق .....
همسة
وعلى الغصون تغرد البلابل ..
مع شروق الشمس ..
فيرقص الكون طرباً..
ويحتفل الصغار ببزوغ فجر النصر ..يا وطني

الجريدة





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 408

خدمات المحتوى


إخلاص نمر
إخلاص نمر

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة