المقالات
السياسة
ثورة سودانية مائة في المائة.. لا عربية و لا شرقية و لا غربية!
ثورة سودانية مائة في المائة.. لا عربية و لا شرقية و لا غربية!
01-29-2019 02:11 PM






البشير فقد البوصلة و اللصوص المعتمدون على بقائه في السلطة يتشبثون بالسراب..
فالشعب السوداني ما عاد يطيق المزيد من الاستهتار بإنسانيته و قدسية أرض السودان الطاهرة المعطاءة.. و لا عاد يتحمل الكذب المستدام و الإنهيار التام في التاريخ و الجغرافيا..

و قد بلغ كره الشعب للنظام منتهاه و اقترنت كلمة المؤتمر الوطني عنده بالخبث و خيانة الوطن.. و أضحى منتسبو المؤتمر الوطني المتطاولون في البنيان منبوذين حيثما ثقفوا.. يتبعهم الشعور بالهزيمة و الانحطاط رغم الاستقواء بالقوات النظامية والميليشيات..

في حينا البيوت تلعن البشير و الكيزان.. و كل حي في السودان يلعن الكيزان و البشير و الأخوان و الأحزاب القمامة.. و كل شبر في الوطن يلعنهم جراء فسادهم و إفسادهم و زيف دينهم و التعالي في دنياهم..

الناس صارت لا تخشى الاعتقال إذ تلعنهم أمام رجال الأمن دونما مواربة.. و لا بواكي لهم، إن قبروا، و لا مشيع للبشير المحطم نفسيا و بدنيا إذا أسقطه الشعب..
و لو كانت اللعنات تحرق الإنسان لاحترق البشير و هو يرقص رقصة المذبوح أمام الدمى المحشودة للقاءاته الجماهيرية في الساحة الخضراء و في نيالا و الكريدة و غيرها.. و غيرها.. و لإرتاح البلد من جميع اللصوص و الكلاب و المخنثين تجار الدين..
معتوهون.. و كاذبون منافقون..
و ما حديث البشير في القاهرة عن الانتفاضة السودانية سوى حديث منافق بعقله لوثة مستحكمة من جنون.. حيث زعم أن الثوار (يحاولون) استنساخ ثورات الربيع العربي.. و عمدا تحاشى ذكر خصوصية الانتفاضة السودانية و رفعتها النوعية و قوة إدارتها و التفاف إرادة الشعب حول الإدارة (تجمع المهنيين السودانيين).

إن الانتفاضة السودانية هي إبنة شرعية لانتفاضتين سودانيتين سابقتين.. أعجب السيد/ ياسر عرفات, رحمه الله، بإحداهما أثناء زيارته للخرطوم عام ١٩٨٥ مباركا إياها.. و استنسخها بالفعل في ديسمبر عام 1987 فصارت كلمة (إنتفاضة) (المستنسخة) من انتفاضة أبريل السودانية مقرونة بانتفاضات أحرار فلسطين في القاموس السياسي الدولي..

لا يخفى على البشير أن جملة #تسقط بس هي شعار الثورة السودانية التي جعلته لا يستقر في مكان.. و كل يوم هو في ترحال من بلد إلى بلد..
و يقينا أتاك حديث (المنبرشات) البنات الألمعيات الكاشفات لأسرار زبانية نظامك.. البنات اللواتي أجبرن الزبانية على الإختباء خلف (حجاب) بعد كشفهن أسماء بعض الزبانية و السير الذاتية لكل فرد منهم و أرقام هواتفهم و أماكن سكناهم.. و استعدادهن للكشف عن المزيد عند الطلب..!
رجال الأمن مرعوبون هذه الأيام من قبضة المنبرشات مرعوبون جدا.. قل لي بربك عن أي بلد عربي يرتعد فيه رجال الأمن من مثل هؤلاء البنات النابغات.. قل لي يا البشير!
لا شك في أننا نعيش ثورة نوعية ذات خصوصية سودانية مائة في المائة.. لا عربية و لا شرقية و لا غربية يا البشير!





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 432

خدمات المحتوى


عثمان محمد حسن
عثمان محمد حسن

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة