المقالات
السياسة
وهي أيضاً لا تؤخذ بصناديق الذخيرة ...!
وهي أيضاً لا تؤخذ بصناديق الذخيرة ...!
02-02-2019 11:08 PM

هما خطان متوازيان في تداول* السلطة ..صناديق* الإنتخابات* و صناديق الذخيرة ..فيستحيل* لقاؤهما* في محطات الديمقراطية التي* تتبدل فيها سحنات الصاعدين* السياسية لتحل مكان المترجلين على إختلاف* نوعية محتويات حقائبهم من البرامج التي تمثل زادهم في الرحلة طال أمدها أم قُصر !
فمن* يسرج حصانه للسباق ..لا يخبي* عند نهاية الخط قناصة لإصطياد من يسبقه بمنعة الخيل* وكفاءة قيادها !
ومن أتى على ظهر مجنزرة ليس متوقعاً أن يهدي* أكليلاً من ورودا لتهاني لمن يهزمه بشفافية المنافسة ويقول له تفضل إجلس* مكانك المستحق بإرادة الناخب العزيز!
ومن يقول كلاما جزافاً عن الحق* الدستوري في التظاهر والتعبير عن رفض المظالم ..فهولايحتل الميادين إستباقاً* للمحتجين ..ويطلق النار على من جاء مبكراً* ليكتب على أرضية الساحة سلمية سلمية !
نعم نحن نعلم أن مهمة الثوار ليست نزهة سهلة نحوالقصر كما كان الأمر في عهد عبود الذي أطل من شرفةا لحكم ليستفسر عن سر الخروج الجماهيري ..ولماعلم بأن الشارع* يرفضه ..جمع أوراقه وأمر* ضباطه* من الحكام* بالعودة الى السكنات ..وكانت أكتوبر ..رغم أن عرس الوطن لم* يخلو* من مهرالدم الغالي .
وحتى* نجاح ابريل* في* كسب الجولة على* نظام مايو ..ذلك لان* نميري لم يكن* مستقوياً خلف مليشيات و قطاع طرق ولاكان جيشه قد لبس* على إطلاق قادته عباءة الهوس ولا أطلقوا لحى الإلتزام* العقائدي ..الذي يجعلهم يعلون* *من شأن التنظيمات فوق كتف الوطن* وهوالذي ملاء كتوفهم بنجوم وصقوروسيوف الرتب من عرق سواعده !
لكن أروع ما سجله الثوار الشباب منذ التاسع عشر من ديسمبر وحتى اليوم من سطور الجسارة* وبمداد العروق ..أنهم إخترقوا جدار هذا النظام بسبابات* الهمم الجريئة ولطالما ظنه* الكثيرون صلباً يستعصي على معاول الزمان كله !
فكم من صخورٍ حكى التاريخ* عن عنادها طويلاً* حيال مطارق وباس الحديد ..ولكنها إنشقت بإصرار* نقطة الماء* الناعمة التي كانت تتنزل عليها من علوالصبر الطويل* و لم يعرف اليأس طريقاً لإنسكابها الدؤوب* !

محمد عبدالله برقاوي





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 339

خدمات المحتوى


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة