المقالات
السياسة
رسالة إلي القوات المسلحة: يوم تسلقت عصابات قوش المنازل
رسالة إلي القوات المسلحة: يوم تسلقت عصابات قوش المنازل
03-01-2019 10:53 AM

28 فبراير 2019م .. والاقتراب من يوم النصر
رسالة الي القوات المساحة السودانية :
قوش وزبانيته .. وتسلق جدران المنازل
————————————————
هذا يوم مجيد في تاريخ شعبنا العظبم ، يضاف إلي أيام ثورتنا المجيدة وهي تمضي نحو بوم النصر ..
هذا اليوم خرق شعبنا قانون الطواريء ..، والقم الطاغية وزبانيته بدءا من المجرم قوش ومرورا بالإمعة رئيس القضاء ورهط الفئة الباغية ألقمهم أحجارا ثقيلة علي افواههم وقلوبهم ..علهم يبصرون الحقيقة التي لأمراء فيها وهي ان الشعب ماض في ثورته ولن يعبأ بقوانينهم وترهاتهم وأكاذيبهم ..،ولَم يعد يحترمهم .. ، لقد كرههم الشعب وملهم وفقد الثقة في اَي شيء يقومون به ..
ان حادثة واحدة وقعت اليوم ، تجعل منهم جميعا عصابة .. عصابة فقط ..لا أكثر ..
وهي عملية بندي لها كبير الانسان السوداني الحر ..تمثلت في تسلق عناصر الامن فوق اسطح المنازل .. " اعتقد في بري" بحوزتي الفيديو لكنهم عبثوا فيه ولَم أتمكن من إنزاله وسأحاول مع التقنيين ..، .. صعدوا علي الحوائط من منزل لمنزل لكي ينزلوا في احد المنازل ويلقون القبض علي الشباب ..
أدعو القارئ الكريم ان يتخيل انه وأسرته ينامون في أمان الله .. ، فيهبط من أعلي السور او سطح الغرفة انسان .. ستتصور انه لص جاء لكي يحصل علي هاتف .. او ملاءه .. ولكنك تفاجئ بأنه احد عناصر الأمن الذي تدفع ثمن الطعام الذي يأكله .. والسلاح الذي بحمله ..!!!
ماهذا العبث والاستهتار والتعدي علي حرمات الله ..واعراض الناس .. وتجاوز كل القيم والأعراف والتقاليد ..، ما هذا الذي يحدث ، لنجد أنفسنا ببن ليلة وضحاها مع هذه الشرزمه - ولأنها فقدت حق البقاء في السلطة - فراحت تدنس كل غال .. وتنتهك كل المحرمات وتعبث بكل خصائص وفصائل الانسان السوي ناهيك عن قيم الانسان السوداني وأخلاقياته المشهود بها ..
لا ادري ماذا تنتظر القوات المسلحة ..؟؟؟!! أليس هذا السلوك يدفع الشرفاء الاحرار للدفاع عّم أنفسهم ؟ وبكل الوسائل والسبل ..!!؟ ... ماذا تنتظر ..؟!! وهل الانتماء للأخوان المسلمين يعني السجود والانحناء اكل ما يفعله المجرم قوش وعصاباته .. ألا تري الاستخبارات العسكرية واجهزة الجيش والشرطة ما يحدث من ازلال وأهانه وعبث وصل حد قتل واعتقال الاطفال ..؟
نريد إجابة عاجلة من القوات المسلحة
حمي الله البلاد شرور البشير وقوش وعلي عثمان وعصاباتهم.
ابراهيم علي ابراهيم
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1022

خدمات المحتوى


التعليقات
#1815412 [Ibrahim Ibrahim]
1.00/5 (2 صوت)

03-01-2019 12:12 PM
الاخوة في الراكوبة سلام:
الصورة المرافقة تخص ابراهيم علي ابراهيم المحامي وليس لكاتب هذا المقال
ارجو حذفها
وشكرا


ابراهيم علي ابراهيم
ابراهيم علي ابراهيم

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة