المقالات
السياسة
الى روح عطاء الله حمد بشير
الى روح عطاء الله حمد بشير
03-04-2019 12:07 AM

Id Dawi Atta Alla Samalak nogo---by Salah ---Mohd Ahmad

Note :- The Nubian languge in its both branches, nobiin and Adaanani is written in a certain alphabet which is difficult to type with the current keyboards, this is why I write the text in Latin figures , and surely pronunciation and diacritics will be difficult to follow. For this reason I insist to record the material in a video text.

The Nubian text:_

Tolttol kiradaino

Donglan borbotti

Milwad Ougoji

diyouso

Atta Alla

Norin Tiradi

oddemon nogo

Hikkra isigashiga

Tanaga Abu Zeid

banngn

Messg-o gamman

salos.

Nogili shado sum tola

Arabia waigalay fallo

Tanainga nalalaya Jabrala

hosa nado

norilak nogo

Diadli malin oounin

fa gowaili

wegid diontarkad

Atta Alla algimmo

Tar oudan aagi..diali

Goshambeil agintani

sumton gonan alagili

Nor ika arhama ananga

Free translation for the above text :-

' I have received an obituary informing that Atta Alla -the GODs given comrade has passed away suddenly, without prior notice ( of disease ).How it happened I asked , his close friend Abu Zaid answered :- we both together performed the Friday prayer. Atta at that time was in his normal sound health. A fter a while in his house he was in the process to drive his car to visit his mother in Gabra. Suddenly he fell down due a heart attack and his beloved soul went to Heaven. Its Death - the destiny of all of us.

ترجمة بتصرف باللغة العربية :

خبر صاعق جاءنا , ابن دنقلا و مولاد مضى , الى حيث البقاء.. من دار الفناء ، مضى بلا انذار ، توقف القلب الرهيف من الخفقان ، حيت جاءنى الخبر المفجع من الاخ عبد الرحمن درار ، فكرت مليا ، هل قال ان عطا الله مات او فى اذنى عوار؟ ماله هذا الموت يجيئنا هكذا بلا انذار...، سألت صديقه و نديمه ابو زيد ماذا حدث ؟ اجابنى انه كان على احسن حال ، صلينا الجمعة سويا ، و هاتفته بعد ذاك ، و كان يخطط للذهاب لجبرة لزيارة والدته ، عادة دأب على القيام بها اسبوعيا--و داهمته ذبحة قلبية مفاجئة و سيق الى مشفى القلب... حيث فارق الحياة، انه الموت مصيرتا جميعا، البكاء والعويل لايفيد و لا يشبه عطا الله ... انه مازال بيننا..بروحه... و ما الموت انه كما كنت داخل المطبخ بمنزلك وتخرج الى فناء الدار الفسيح...رحمك الله عطاء الله الغالى



[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 691

خدمات المحتوى


التعليقات
#1815944 [ابن البلد]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2019 08:52 PM
اللهم ارحمه واغفر له واسكنه فسيح جناتك. لقد قرأنا مذكراته التي كتبها أخيراً وكأنه كان يحس بأنه مفارق هذه الزائلة


#1815859 [مجودي]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2019 04:41 PM
الله يرحمك يا عطا الله ...

رجل شهد له الأيام يالشجاعة وحب مساعدة الخير ...

كتابه ، مذكراته ، سرد محكم وشجاع وتاريخ ناصع سوف تشهد به له الأيام ...

اللهم ارحمه رحمة واسعة مع الصديقين والشهداء وحسن اؤلئك رفيقا ...


صلاح محمد أحمد
صلاح محمد أحمد

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة