المقالات
السياسة
الثورة قائمة والفضائح تجلجل
الثورة قائمة والفضائح تجلجل
03-04-2019 01:17 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

ظن الكثيرون ان الخير لقد انقطع فى شباب السودان ,وأن المجتمع قد اصبح شتات وان العنصرية طفح بها الكيل وان الفساد المالى والاخلاقى قد لايستطيع الشعب السودانى معرفته وملاحقته
وان الانقاذ ظن اهلها وسدنتها سوف تملك السودان ولا أحد يستطيع الفكاك والتحرر من قيودها الديكتاتورية ومن صلفها ومن غرور سادتها ومنظريها وحتى من حزبها الذى صنعته الديكتاتورية التى هى بالفعل موازية لفكرة الحزب ,لان حكم الفرد لا يؤمن بالرأى الاخر والحزبية تعنى الديمقراطية والديمقراطية تعنى التداول الحر للسلطة وقبول الرأى الاخر مهما اختلفت معه (نقطة )تسقط بس
الحقيقة ان جيل البطولات والتضحيات هو الشباب السودانى اليوم والذى ضرب المثل فى الصدام والشجاعة والاقدام الذى لم يسبقه عليه اى جيل من الاجيال التى سبقت مهما ادعت من تضحيات وبساله لان ثورة الشباب اليوم تختلف تماما عن سابقاتها لانها تواجه صلف وديكتاتورية عميقة صنعها حزب سياسى هو حزب الجبهة القومية الاسلامية بزعامة الترابى وعلى عثمان الذى كان هو الاداة التى استغلت عناصرها داخل المؤسسة العسكرية حيث كان يعتقد الجبهجية انهم سيسطرون على حكم السودان ويعرضوا مسرحياتهم بنجاح بتغييب الفرعون البشير ! ولكن البشير كان ديكتاتوريا عميقا ( تغدى بهم قبل ان يتعشوا به )! ونفذ انقلابا ابيضا على كبير سحرته بمعاونة هامانه على عثمان وعطل الدستور واعلن الطورىء وذلك معلوم للجميع فى العام 1999! ومن بعد كان الطلاق رجعيا ولم يكن بائنا بينونة كبرى !, والدليل على ذلك ان قيادة المؤتمر الشعبى على الحاج والسنوسى الان هما فى السلطة وجماهيرهما من الشباب يقودون الثورة بجانب فحولها واربابها من الجنسين (نقطة )تسقط بس
الحقيقة بعد ذلك الانقلاب عاس البشير وحزبه المزعوم فسادا قضى على دولة السودان التى كان يشار لها بالبنان وفسدت الاخلاق وفسد نظامه واصبح يقيم المذابح المالية وقضى على كل المشاريع الزراعية الانتاجية وخصخص كل ممتلكات السودان العقارية وباع الاراضى الزرعية بحجة الاستثمار الذى كان مضاربة بين المستثمرين الاجانب وبين سحرة الانقاذ وحراميته !!ولم يسلم حتى ميناء السودان كما هو معروف الان (الشركة الاماراتية ووجهتها شركة فلبينية والمضارب هو عبدالله البشير شقيق الفرعون )! وقضت الانقاذ على رؤس الاموال الجارية فى ذلك الوقت لصالح الطفيلية الانقاذية التى احتكرت السلع وخلقت الازمات وغيرت عملة البلاد فقط لمصلحة الطفيلية الراسمالية التى صنعتها الانقاذ لتكون لها سندا وعضدا !!! ولكن هيهات الظلم ظلمات والان جاء الحق وزهق الباطل والثورة قائمة والفضائح تجلجل والمستور انكشف ولا كبير على المحاكمة والحق ابلج والشباب فى الشارع (نقطة )تسقط بس
الحقيقة بينما الفرعون يتحدث عن حواراته المزعومة واخرها حوارا استمر الى العامين ولم يثمر الا ضجيجا دون طحين !!وبينما الثورة مشتعلة والشباب يردد شعارات الثورة, اعلن اعلام الفرعون انه سوف يلقى خطابا هاما انتظره الكثيرون كانت المفاجاة مزيد من الحلول الامنية واعلان انقلابا ثالثا على وفاقه الكاذب وحل حكومته والنتيجة انه جرع فيه احزاب اللافتات كأسا مرا (اللهم لاشماتة ) ,هذا البشير انقلب على كبير سحرته فانقلابه هذا كان متوقعا على كمية احزاب كرتونية لا جماهير لها ,فقط كبارى يحاول ان يخضع بها الرأى العام الاقليمى والدولى (نقطة)تسقط بس
الحقيقة ان حزب المؤتمر الوطنى حزبا حديث عهد وهو حزب حكومة لايحمل من الحزبية الا اسما والاسم ايضا لم يملكه,! لان حزب المؤتمر هو حزبا كان موجودا قبل انقلاب الفرعون البشير وهامان على عثمان وكبير السحرة ! وكان يراسه الراحل الاستاذ عبدالمجيد امام يعنى (الاسم مسروق)!!لذلك ما أسس على باطل فهو باطل (نقطة )تسقط بس .

حسن البدرى حسن /المحامي
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1456

خدمات المحتوى


حسن البدرى حسن
حسن البدرى حسن

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة