المقالات
المنوعات
في يَوْمِكِ.. يوم المرأة
في يَوْمِكِ.. يوم المرأة
03-09-2019 08:00 PM

-[ في يَوْمِكِ , يوم المرأة ] - -

أيَا أميرةَ دواخِلي ,,

لَكِ في الحَشَايا مَنْزِلٌ ومُقامُ ، وحُزْنٌ يمتَزِجُ بالفرح كُلَّما مَضَتِ السنوات ، ثُمَّ سيَسْتَحِيلُ يَوْماً إلى زَفْرَةٍ سعيدة., في العالَمِ كُلِّه وفي أماكِنَ أُخْرَى ..

كُونِي كما أنْتِ , وِساماً خَالِداً على ذراع الإنسانية ، لازْوَرداً مُسْتَحِمَّاً بالبُرُوق ، يَزْدانُ في أَلَقٍ ، ويَعْبَقُ بالشَّذَى ، ويَفُوحُ عِطْرا . ..

اِجْمَعِي بين العُمْق والبساطة ، ومَوِّهِي علينا بالرُؤى .. إنَّ الحقيقةَ مُؤلِمة .. .. وإنَّ ذاكِرةَ القلب لا تنسى ، ولَكَم .كم، كم عَبْرةٌٍ في الرُوحِ لم تَعْلَمْ بها الأهْدابُ ..كُونِي كما أنْتِ ، بَقِيَّةً من مُعْجِزةٍ ُمُقَدَّسة ، أمِيرَةً كما ينبغي ، تنامِينَ وتفِيقيِنَ سعيدةً بريئة .لقد طُعِنَ قلبي مَرَّة ، وبَقِيَ الجُرْحُ نازِفاً إلى الأبَد .

ليسَ هناك كائنٌ في أرْضِ اللهِ وسمائِه بإمكانِه أنْ يعرف شأني وشأْنِك معرفةً تامَّة ، أيَا أوْضَحَ إدْراكٍ لليَقِين حَقَّقْتُه في كُلِّ حياتي .. أُحِبُّكِ بعُنْفُوان ثلاثينَ سنةٍ من الزمان ، وأُصَلِّي لكِ ولأجلِكِ كما يُصَلِّي غَيْرِي لما لا أدْرِى ، عَسَى ذاكَ يُعَلِّمُني كيفَ أفعل . ..

غَدَاً سيكُونُ دُعاش ، وسَتَكُونُ غَيْمة تَهْمِي سَحَّاً وتسْكابا .. وغَدَاً مُتَنازِلٌ لكِ عن نَصِيبِي من الجَنَّة ..وسَيُغْنِينِي الذي أغْناكِ عَنِّي .

"شُكْرِي"





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 357

خدمات المحتوى


التعليقات
#1816525 [كوج]
1.00/5 (3 صوت)

03-10-2019 03:32 AM
((ولَكَم .كم، كم عَبْرةٌٍ))
يا شكريون يا أصلي، العبرة دي ما يا تكون على التنوين بالكسر أو الضم! لكن بالاتنين لا أريناه لا في الحشايا ولا المطايا من الدواخل!!


شكري عبدالقيوم
شكري عبدالقيوم

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة