المقالات
السياسة
نساء السودان في يوم المراة العالمي
نساء السودان في يوم المراة العالمي
03-10-2019 12:45 PM

هذه الايام يحتفل العالم باليوم العالمي للمرأة ، و لهذا اليوم قصة طويلة بدأت مطلع العام 1900م، حين بدأت حياة المرأة تشهد تطورات عديدة نتيجة الوعي بدورها الكبير، فبدأت تطالب بتحسين وضعها المتردي والمأساوي، بعدها استمر نضال النساء حتى فهمت الحكومات ضرورة الاستجابة لتغيير وضعهن لارتباطه الوثيق ببناء المحتمعات المستقرة ، وبعد ظهور منظمة الأمم المتحدة وتبنيها دعم قضايا المراة ضمن سعيها لتحقيق التنمية المستدامة ،خصصت الثامن من مارس يوما للمراة لتذكير الحكومات الفاشلة بقضايا النساء حتى لا تغيب عن ذاكرتها.

في كثير من دول العالم وضع النساء لا يستحق تذكير الحكومات بضرورة الاهتمام بهن فقط، بل يستحق المراقبة اللصيقة والمحاسبة والعقاب، لأنها لم تعد أمينة عليهن ،وتعتبر حكومة السودان واحدة من اكثر الحكومات انتهاكا لحقوق المراة وتستحق ان تتخذ معها الامم المتحدة اجراءت اكثر صرامة فبأي حال عاد على نساء السودان.

يمر اليوم العالمي للمراة هذا العام على نساء السودان وهن في اسوأ حال ،فالحكومة وقفت عاجزة تماماً أمام وضع سياسات لتحسين وضعهن الذي ما زال متردياً ومأساوياً بمعنى الكلمة ويواجهن كافة انواع الاستغلال والمهانة حتى بإسم الدين الذي اوصى باحترامهن وتقديرهن ،وبالرغم من ان اخر وصايا الرسول محمد عليه الصلاة والسلام هي ان استوصوا بالنساء خيرا..

الواقع الذي تعيشه النساء اليوم في السودان لا يستحق الاحتفال بيوم واحد فقط مع العالم لتذكير الحكومة بمراجعة موقفها، بل يستحق أن يكون يوميا وعلى مدار العام حتى لا تنسى ابدا او تتناسى أن هناك نساء يواجهن تحديات كثيرة بسبب سياساتها تنتظر التذليل العاجل، فوضعهن اليوم فضيحة أخلاقية قبل أن يكون جزءاً من فشلها المتراكم في إدارة شئون مواطنيها بجميع قطاعاتهم .وان كان الوقت قد فات لهذه النصيحة التى تقدم لها سنويا عشرات المرات ولمدة ثلاثين سنة، فالنساء لا يقبلن بالحكومة التى لا تحترمهن ويقفن اليوم بقوة لاسقاطها مع ثورة الشعب التي تنتظم السودان.

الحكومة القادمة عليها أن تعلم أن مراجعة أوضاع النساء باستمرار والعمل على تحسين مستوى حياتهن هو من الضروريات التي تساعد على الارتقاء بالمجتمع ونقله بسرعة إلى حياة الرفاهية والتطور وبناء الأمة القوية، ويجب ان تكون المراة جزء من ادارة الدولة ومشاركة في صنع القرارات فقد اثبتت التجربة انها الاكثر حرصا على استقرار المجتمعات .
امنياتنا للمراة السودانية بمستقبل افضل تجد فيه كامل الحقوق والرعاية، ونرجو ان يكون هذا العام هو الاخير في ظل أكثر الحكومات قهرا للنساء في العالم.





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 260

خدمات المحتوى


اسماء محمد جمعة
اسماء محمد جمعة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة