المقالات
السياسة
مفارقات....
مفارقات....
03-11-2019 12:04 AM

بعد أن جاءت الإنقاذ وحسمت علي رؤوسنا ثلاثه عقود من الزمان وكانت تنادي بالعبارات المعروفه هي لله والمشروع الاسلامي والشعارات الاسلاميه وظن الكثيرون منا أن عهد الدين الاسلامي تجدد واتي عمر بن الخطاب رضي الله عنه ليملأ الارض عدلا .ولكن هيهات سرعان ما انكشف النفاق والكذب والخداع وخلعت الإنقاذ جلدها المزييف ولبست الزي الحقيقي لبست لباس التمكين وتشريد الناس وفصلهم تعسفيا بل تطور الأمر إلي سجن وتعذيب كل من قال لا لعمر وبلغت منتهاه بقتل النفس التي حرمها الله الا بالحق وغرقت بين المرء وأخيه وبين الجار وجاره وظهرت العنصريه بكل معانيها حتي في زمن لوثركنج لم تكن العنصريه كعنصرية البشير وحاشيته وقتل من قتل وعذب من عذب الغريب في الأمر أن هؤلاء القوم يتسلون في الكذب ونهب العباد والبلاد حتي وصل السودان إلي درجة أن أصبح التحرش بالبنات سنه ودهس الاطفال من مكارم الاخلاق وحبس البنات وضربهن من نخوة رجال البشير
..مفارقة2..
وبعد أن بدأت تهب الرياح بما تشتهي سفينة الإنقاذ رغم القبضه الامنيه في السودان والبلاد تنهار لا نفع التسول ولا تهريب الدهب عبر مطار الخرطوم علي مسمع رجالات البشير في المطار ولأن القاسم المشترك بين الجماعة هو الفساد والسرقة ونهب البلاد فلم يفتح الله عليهم بالقبض علي مهرب واحد ولاحتي حاويات المخدرات لم يتمكنوا من معرفة اصلها وفصلها،,!!!!!
مفارقة3
ولكن طالما أن هنالك بين الحق والباطل من اول يوم في الدنيا وبما أن المعلوم أنه لا يمكن أن ينتصر الباطل فاشتد الرياح والأمواج ضد البشير وجماعته فكان لابد من مخرج فالأمر البشير قانون الطوارئ الان وقع في شر أعماله فمنذ أن أعلن البشير الحائر الطوارئ ازدادت حده المظاهرات واشتد غضب الشعب السوداني.واظنها سوف تكون اخر طوارئ في حكم الجماعة.
مفارقة4
بعد أن اعلن قانون الطوارئ والقانون لا يصبح ساري المفعول الا باجازته من البرلمان ولكن أصبح القانون في السودان في خبر كان كيف يحكم القاضي والشاكي لا يوجد كيف يحكم القاضي ولايوجد من يدافع عن المتهم وان طلب المتهم حق الاستئناف لا يحق له ثم ثانيا ماهي الجريمة حريه سلام وعدالة هل هذه جريمة تستحق العقاب يا مولانا كل من هتف وخرج هل يجب أن يعاقب.
اريد ان اسال ما هي جريمة من دخل البيوت وانتهاك حرمة المنازل وماهي عقاب من أطلق الرصاص وقتل شخصا وماهي إدانة من عذب شخصا وقتله وكم تبلغ غرامة التحرش وكم شهر بسجن من ضرب البنات علي مؤخراتهن
الا رحم الله القضاء السوداني
وبئس قضاة الإنقاذ انعدمت فيهم المروءه وتلاشي القانون وانحطاط فيهم ابسط مقومات العدالة
فبئس القاضي والقضاة





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 212

خدمات المحتوى


محمد الشاحوطي
محمد الشاحوطي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة