المقالات
السياسة
لن ننساق للوهم.. فما قد قميص النظام من دبر
لن ننساق للوهم.. فما قد قميص النظام من دبر
03-11-2019 12:41 AM

هو ذلك المغتصب للسلطة مهما حاول الالتفاف على هذه الحقيقة..وهو ذلك المتشبث بها مهما كان الثمن .سواء أكان دمار الوطن أم دماء شبابه الغض..أم سياطاً تنهال بلا أدنى خجل لتلهب ظهور نسائه . ومهما تفنن محللو تياره وحاولوا تبديل وجوههم وجلودهم..وهو ذلك الجاثم على صدورنا باسم مشروعه الذي فشل ويفشل مشايعوه في دفع استحقاقاته فكراً متجاوزاً له ، ويريدون إبقاء الحال على حاله عسى الله أن يجد لهم مخرجاً. لكن هيهات.
ليس الوقت وقت تحليلات..بل أوان فعل ثوري على الأرض.لكن إثبات الحقائق التي تقف عليها الثورة حين يحاول النظام ومعادو الثورة من منسوبيه ، تغبيش الوعي العام من وقت لآخر حتى تصدق الكذبة من فرط كثرة المروجين لها من أزلام النظام. هو حادينا.عليه نكرر ما قلناه سابقاً ومراراً. إن النظام بكامله يعمل ضد إرادة شعبنا. إنما تنتقل مراكز القوة والفعل وفقاً لمقتضيات الظروف.والهدف واحد .البقاء في السلطة بأي ثمن.
لن تنطلي علينا فرية أن الرئيس قد طلق الحزب..فهو قد أتى لإلقاء بيانه الكارثي..قادماً من من اجتماع هيئة قيادته. وعندما أعلن حالة الطوارئ..لم يحل البرلمان ..ليس حباً في الديمقراطية وفصل السلطات. بل ليبصم باسم الحزب كعادته على قرارات الرئيس..وقد استبقاه لإجازة قانون الطوارئ وسيفعل بين صاغر لمركز القوة في القصر ، وعاجز عن الإيتاء ببديل من حزبه ليبقيه على السلطة.وقد فوض رئيس الحزب والنظام..سلطاته في الحزب لنائبه..ويمكنه في أي لحظة، إلغاء التفويض.
إن كل آليات النظام تعمل في تناغم تام.وإن بدا عليها العجز.فنظام أمنه ، هو الباطش بمناوئيه. بل ويعلن انتصاره عليهم في ميدان الدرايسة ، بأشبه ما كان يروجه برنامج في ساحات الفداء. وقضاته ، هم من يقومون بإصدار الأحكام على المتظاهرين السلميين.
وإعلاميوه ..من يروجون لكذباته. وعساكره وكبار ضباطه ، هم من يتولون مناصب الولاة. ومطلوبو الجنائية مع الرئيس ..هم نوابه في القصر والحزب.وتحالف 2020 ، برئاسة الخال الرئاسي،هم من يحاولون المد للرئيس عبر اقتراح مد الفترة الرئاسية.
نختم بجملة واضحة..نحن نشهد فرفرة المذبوح من مشروع ديني في الحكم أثبت فشله.ويحاول جاهداً وعاجزاً عن الاعتراف المجدي..البقاء في السلطة بأي ثمن .. لكن هيهات .وتسقط بس.





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 590

خدمات المحتوى


معمر حسن محمد نور
معمر حسن محمد نور

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة