المقالات
السياسة
الامارات تنتهك حقوق الانسان في السودان!!
الامارات تنتهك حقوق الانسان في السودان!!
03-11-2019 03:32 PM

#سقطت_تب
*عزيزي الشعب والقاريء الكريم كثيرا ما تناولنا في الراكوبة عمالة وخيانة رجال دولة الأخوان في السودان للوطن والشعب وتحولهم لدمي في أيدى أجهزة مخابرات دول شقيقة وصديقة علي رأسهم الثلاثي مصر والامارات والسعودية ،وتلك الدول تحارب الأخوان علي أراضيها بضرواة الا انها ظلت تدعمهم في السودان من أجل المكاسب التي وجدوها بالمجان علي حساب الشعب السوداني ،والامارات التي تعاونت مع نظام الأخوان وأجهزته الأمنية باستبعاد الشرفاء من أراضيها بواسطة الجاسوس الفريق (طه) القواد الرئاسي السابق واستبدالهم بخلايا الأخوان النائمة علي أراضيهم ليست بمأمن عن مكرهم ومن خلفهم دويلة قطر،فحتما سيقلبون لها ظهر المجن في الوقت المناسب خصوصا وأن عصابة نظام الأخوان في السودان تستثمر في أموال وثروات الشعب السوداني علي أراضيها ،هاهي تعد تعد بديل البشير مدير مخابراته العميل قوش وفي الخطة البديلة (حميدتي) التي أنشأت له مطار حربي لينقل به أطفال السودان القصر ليخوضوا حربها علي الأراضي اليمنية ،والتأمر علي السودان شمل حتي جيرانه أثيويبيا وأرتريا وجميعهم مستقطعون من أراضي السودان في ظل وجود النظام العميل المنبطح المدار بواسطة أجهزة مخابرات تلك الدول والتي تحرص علي بقاء النظام أكثر من نفسه،ولكن تنسي تلك الدول أو تتناسي مع أي شعب يتعاملون فالشعب السوداني لاتمثله تلك المؤسسات العميلة والمنبطحة والتي يديرها جواسيس فالشعب يمثل نفسه وهو جدير باسترداد حقوقه وسيادة وطنه التي دنسها هؤلاء العملاء.
*المعارضة بمعناها التقليدي والتي كثيرا ما تناولنا أمرعها وعجزها في نفس الموقع لازالت تتفرج علي تلك الانتهاكات الخطيرة التي تقوم بها تلك الدول تجاه الشعب السوداني وعلي أراضيه ونظام العملاء منقسم الي أربعة أقسام جيش عمميل وأرزقي ومنبطح يقوده العميل الأكبر البشير ،وجهاز مخابرات رئيسه موعود بوراثة عرش السلطة المنبطحة،وكتائب أخوانية تتربص بالشعب الثائر لاحالة ثورته السلمية لدموية،ومرتزقمثل حميدتي الامارات نفخته وربما وعدته بعرش سلطة الوطن الهامل في نظر تلك الدول،والتي ربما نست أو تتناسي تاريخ الشعب السوداني صاحب الكثير من الأفضال عليها وهو صاحب السيادة والقرار فوجب علي هؤلاء جميعا أن يعلموان أن صاحب السيادة هو الشعب القائد لديسمبر بوعي لايشبه أكتوبر أو ابريل لتحرير وطنه من كل دنس.
وحتما سينتصر الشعب السوداني صاحب القرار والسيادة وليس مجموعة مؤسسات العملاء والخونة والأرزقية
#تسقطوا_بس
جميعا بدون فرز





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3309

خدمات المحتوى


عبد الغفار المهدي
عبد الغفار المهدي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة