المقالات
السياسة
رؤية و قراءة لتفلتات كتائب الظل و مرتزقة النظام
رؤية و قراءة لتفلتات كتائب الظل و مرتزقة النظام
03-12-2019 01:19 PM

صالح ابراهيم
وقع بعض أفراد الأمن أو المليشيات في ايادي الثوار على سبيل المثال أحدهم في مقابر الصحافة لحظات دفن الشهيد محجوب و اخر في أيدي ثوار العباسية و كذلك بري هذه المقدمة أو فلاش باك للاتي:

١- فاتت على الثوار إجراء تحقيق توثيقي لهم و الوثيق مثل تحري الشرطة وجه الاختلاف أننا نريد أن نتعرف على هوية هذا الشخص و الأوامر التي صدرت و تفاصيل أخرى مع تثبيت لحظة حدوث الحدث بالوقت والمكان و الوصف الدقيق

٢- هؤلاء المهاجمين في البيوت و احتلالهم المزعوم لميدان الدرايسة هؤلاء ليسوا بشرطة ولا جهاز أمن ولا جيش و ابني كلامي هذا على شواهد
اولا كان سلوك المتفلتين او كتائب الظل لميدان الدرايسة عبارة عن فوتو كوبي او نسخة لتجارب عايشتها في جامعة الخرطوم عندما يتغلب الكيزان علينا كطلاب التجمع الوطني المعارض داخل سنتر جامعة الخرطوم تراهم باسياخهم و الزبد يتطاير من خشومهم هاتفين بصوت مرتفع "ما قلته رجال وين الرجال "نفس النغمة يعني عندما شاهدت ما حدث لميدان الدرايسة أغمضت عيني ورجعت لعام ١٩٩٤ عندما افشلنا لقاء البشير بالطلاب في الميدان الشرقي و ترتب عليه هجوم علينا من كل اسلاميي الجامعات السودانية.
هؤلاء المتفلتين هم كتائب الظل و مجموعة اخرى غير سودانيين اذا امعنت النظر في الشخص الذي فر من الثوار ان ملامح و جهه و طريقة الركض كانت غريبة جدا كان يجري كمن يتفادي اشواك على الارض ركض و سيقانه الى الامام وكان يقفز و هو راكضا هي نفس طريقة ركض الرعاة او افراد قبائل الساراي بدولة تشاد. عليه تتكون كتائب الظل من سودانيين متزمتين و مرتزقة.

ما هو المطلوب من الثوار؟
العمل بكل ما أوتيتم من قوة بتوثيق الحالة بشكل مفصل و هذا أن تحاول القبض على واحد منهم لإجراء دراسة حالة وهي معرفة هويته و الجهة التي دفعت به وتفتيشه و لمعرفة كل التفاصيل عنهم و يجب ان يكون مصورا بالانترنت مع ذكر اليوم والحدث والمكان ووصف المكان وعدد المتظاهرين.

هذا يعجل و يدعم أن مفهوم الدولة قد انتهى وعليه يمكننا أن نرتب لكيفية التعامل مع مليشيات مُتفلتة لا علاقة لها بنظم الدولة و نثبت للعالم ان هؤلاء عبارة عن ارهابيين و متفلتين و مرتزقة لا علاقة لهم بالقوات النظامية و ان تتحرك القوات النظامية عليهم و اذا فضلت القوات النظامية السكوت فهذا يعني انهم يتواطئون معهمّ





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 655

خدمات المحتوى


التعليقات
#1817153 [كك]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2019 06:31 PM
السارا وليس الساراي وان شئت الساراه


#1816964 [ود عبدالاه الشكرى]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2019 03:37 PM
كان هذا ولايزال دور نقابة المحامين الديمقراطيين . الفيديو انتشر فى كل الفضاءات حول العالم تقريبا ، والفيديو فى حد ذاته دليل لايقبل الشك على ادانة هذه المجموعة ومن وراءها ومن دفع بها لهذه الاحياء لتؤدى هذا الدور العنيف وترويع الاطفال والنساء فى البرارى وغيرها .
انه واجب المحامين الاول على الاقل لاحراج الحكومه وتخفيها وراء مايسمى بكتائب الطل . انهم مجموعة خلقتها الحكومه وتأتمر بامر صلاح قوش ولا شك عندى فى ذلك .
مايعزز هذا الادعاء هو حوادث الفرار التى حدثت لافراد الامن وترك ادلة كافية وموثقة خلفهم .
ليس مهما ان يدان هؤلاء العصابات فقد كشف الناشط عبدالمنعم سليمان عن اسم قائد هذه المجموعه وتصرفاته وعبثه بامن المواطن بالسلاح النارى واطلاقه النار من سلاحه الشخصى على مواطن برئ وبالرصاص الحى .
فاى دليل ننتظر لنرفع قضية ضد هذا الشخص .


صالح إبراهيم
صالح إبراهيم

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة