المقالات
السياسة
حول مقاضاة السودانيين الذي تعرضوا للسفير محمد عطا في واشنطون
حول مقاضاة السودانيين الذي تعرضوا للسفير محمد عطا في واشنطون
03-13-2019 12:33 AM

محمد فضل علي

التسريبات الاخبارية والربط بين الحماية الروتينية لكل السفراء الاجانب في الولايات المتحدة بموجب التعهدات الدولية والقوانين الامريكية والتلويح بمقاضاة عدد من السودانيين في العاصمة الامريكية واشنطون بسبب الملاسنات التي حدثت بين بعضهم وبين السيد السفير محمد عطا مدير جهاز الامن والمخابرات السوداني السابق لسنين طويلة وبين عدد من السودانيين الذين هتفوا في وجهه في امكان متفرقة في العاصمة الامريكية داخل احد دور العبادة ومركز للتسوق في لقطات مصورة تم عرضها في مواقع الميديا الاجتماعية حيث يتضح عدم حدوث اي احتكاك او تحرش مباشر بالسيد السفير بطريقة توقع هولاء المواطنين تحت طائلة القوانين الامريكية.

وقد حاولت الجهة التي تولت صياغة الخبر الذي نشر في صحيفة سودانية ان توحي بامكانية اتخاذ اجراءات قانونية بواسطة السلطات الامريكية ضد هولاء المواطنيين في حديث منسوب للسلطات الامريكية ولاغرابة في ذلك ومن حق السفارة السودانية ان تتقدم باستفسار الي الخارجية الامريكية او بشكوي لدي الشرطة وسلطات الامن الامريكية ولكن لاتوجد قضية في الاساس وعلي العكس وصول القضية المشار اليها الي المحاكم الامريكية سيتسبب للدولة السودانية وليس السفير والسفارة وحدها في اضرار بالغة حيث سيتم جلب كل القضية السودانية بما فيها التطورات الراهنة الي دائرة الضوء والمتابعة الاعلامية في بلد مثل امريكا بزخمها الاعلامي الشديد التاثير والسريع الانتشار بطريقة ستتحول الي محاكمة النظام السوداني وليس المتهمين بالتعدي علي السفير السوداني في الاتهام الغير مكتمل الاركان حيث لاوجود لضرر مادي مباشر وبالتاكيد كان الامر سيختلف كثيرا لو قام اي شخص بمجرد لمس جسد السفير ناهيك عن الاعتداء عليه وهو الامر المحرم في القوانين الامريكية حيث لاكبير علي القانون في مثل هذه القضايا اما الهتاف والتلاسن والتعنيف فهو امر مشروع ويدخل في دائرة حق التعبير للامريكان وكل كائن بشري يعيش علي اراضيهم.

انه لامر مؤسف ان تصل الامور بين السودانيين الي هذا الحد وهو الامر الذي لم تشهدة الممارسة السياسية خلال سنين الحكم الوطني الحزبية والعسكرية من الديكتاتوريات التقليدية علي الرغم من الصدامات المسلحة المتواترة بين الحكومات والمعارضة وبعض الانقلابات الدامية فقد ظل السلام الاجتماعي واخلاقية الممارسة محفوظ في بلادنا في اطار الثوابت المعروفة حتي بادر الاسلاميين بالخروج المبكر علي نص الموروث الوطني واضاعوا الامن والامان وسلام المجتمع واسرفوا في القتل واراقة الدماء واهدار كرامة المواطنين السودانيين حتي هذه اللحظة التي تشهد فيها البلاد ممارسات تهدد باشعال فتنة مدمرة يحذر من خطرها بعض الاسلاميين انفسهم في بلد اصبح لسان حال الناس فيها "اللهم لانسالك رد القضاء ولكن اللطف فيه".





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3232

خدمات المحتوى


التعليقات
#1817188 [عبود الحسن صديق . الكلاكلة]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2019 10:27 PM
تسلم أستاذ محمد

( وقد حاولت الجهة التي تولت صياغة الخبر الذي نشر في صحيفة سودانية ان توحي بامكانية اتخاذ اجراءات قانونية بواسطة السلطات الامريكية ضد هولاء المواطنيين في حديث منسوب للسلطات الامريكية )

طبعا دي محاولات تخويف ساكت و ده كلام ما يصدر إلا من زول جاهل و بليد . و ياريت تتجرا السفارة و تقدم على سلوك زي ده , أنا عارف السفارة فيها مستشارين حمير و ياريت ياريت ينصحو السفير بتصرف زي ده . عشان عبيهم تدور الدوائر .


ردود على عبود الحسن صديق . الكلاكلة
Canada [محمد فضل علي] 03-14-2019 03:45 AM
الشكر الاخ الكريم صديق شكرا علي ايراد هذا الجزء من المقال الذي يحاولون الرد عليه بتحريف الكلم عن مواضعة وشغل الابتزاز والامور الانصرافية .... يتصرفون وكأن امريكا هذه يحكمها بوكاسا او عيدي امين .. او البحرين التي حكمت اليوم علي احد المعارضين بالسجن بسبب ما اسمته باهانة الرئيس البشير..


#1817160 [محمد أبوعلامة]
5.00/5 (3 صوت)

03-13-2019 06:40 PM
الاخ محمد فضل : لماذا نشير لقاتل السودانيين المعروف ، وخاصه أطفال المدارس في هبة سبتمبر 2013 ، نشير له ب " السيد السفير" بدلا من صفته الحقيقية ؟
فهو ليس بسيد ولا حتى "سفير" .. بل هو مجرم قاتل وفقط قائم بالاعمال لحكومة الخرطوم المجرمة .. الا يجب علينا – احتراما لارواح ضحاياه – أن نشير له ب " المجرم قاتل الأطفال والقايم باعمال السفارة السودانية " المدعو محمد عطا !
بكل تأكيد : سيوافقني كل من قتل هذا السفاح له قريب أو صديق وكل من يقف مع العدل ضد الظلم


ردود على محمد أبوعلامة
Canada [محمد فضل علي] 03-13-2019 11:31 PM
الشكر الاخ ابوعلامة المهم في الامر خلاصة الكلام والمقال هل تعتقد انه يعني ما اوردته في تعقيبك ...


#1817127 [الحازمي]
5.00/5 (1 صوت)

03-13-2019 03:27 PM
"انه لامر مؤسف ان تصل الامور بين السودانيين الي هذا الحد وهو الامر الذي لم تشهدة الممارسة السياسية خلال سنين الحكم الوطني الحزبية والعسكرية من الديكتاتوريات التقليدية علي الرغم من الصدامات المسلحة المتواترة بين الحكومات والمعارضة وبعض الانقلابات الدامية فقد ظل السلام الاجتماعي واخلاقية الممارسة محفوظ في بلادنا في اطار الثوابت المعروفة"
وصلت الامور حد القتل و الاغتصاب الممنهج و التصفية العرقية في مناطق كثيرة في السودان أم أن الأمر لا يهم طالما الضحايا يطويهم النسيان و في اقاصى الجبال والفيافي؟
أعد قراءة الفقرة أعلاه فهذه الممارسة السياسية خلال سنين الحكم الوطني كانت كوارث متسلسلة منذ أن غادرالانجليز السودان

لقد وصلنا قاع القاع


#1817097 [متسائل]
5.00/5 (1 صوت)

03-13-2019 12:44 PM
يا محمد فضل علي
الرجاء قراءة تعليقي مرة أخري مع مراعاة تحديد الجملة التي هددتك فيها برفع قضية ضدك ؟؟؟؟ علي العكس تماماً فأنت الذي تهدد و يؤسفني أن أقول لك أن التهديد إسلوب الأمنجية و هذه واحدة !! الثانية هي إصرارك علي معرفة إسمي الحقيقي علماً بأنك لن تستفيد أو تفيد أحداً بمعرفة إسمي الحقيقي فقط من يستفيد من ذلك هم كلاب الأمن
وهل إذا كتبت إسماً من الأسماء المعروفة فكيف بربك ستعلم بأنه حقيقي
فمثلاً أحمد علي - جعفر عوض - سالم علي - عثمان عبد الرحيم !
نحن لا نهدد أحداً بل نهتف
تسقط بس


#1817019 [متسائل]
5.00/5 (2 صوت)

03-13-2019 03:26 AM
محمد فضل علي
لقد علقت علي مقال سابق لك فقمت بتهديدي و إتهامي !!! وطالما أنت تعطي الحق لنفسك بالكتابة في الشأن العام فمن حقنا التعليق علي ما تكتب
و لكن ما كتبته أنت رداً علي تعليقي يضعك تحت طائلة القانون الأمريكي
-Constitute extortion, blackmail, or some other crime or tort involving improper threats of harm: for example, it is considered unethical, and in some cases a crime, to threaten to report criminal conduct to the police unless a settlement is reached.
من جهتنا نعطيك هذه المعلومة عن القانون الأمريكي و لا نهددك بها .
التعليق
أولاً لنا تحفظ لإطلاقك صفة السيد علي القاتل اللص المغتصب محمد عطا !!
ثانياً رغم أنك كتبت حقائق عن دموية النظام و لكنك عدت فساويت بين الضحية و الجلاد في قولك ،
--- انه لامر مؤسف ان تصل الامور بين السودانيين الي هذا الحد ---
فمحمد عطا مجرم خطير و الذين تعرضوا له هم من ضحاياه أفليس من حقهم أن يعبرواعن ألمهم بصرخة ؟
حتي ننعش ذاكرة القراء فإن الموضوع الذي عنيته تحت عنوان
مرتزقة الانترنت واشباح المعلوماتية والتخفي وراء الهويات والصور الوهمية
ونورد جزء من رد الكاتب علي تعليقنا
من عجب انك تنصحني ان لا اكتب وانا غاضب... انا بالفعل غاضب جدا ولكنه غضب مشروع ضد كل خائن ومتلون ماكر .. الخرطوم موعدنا في يوم قريب في ردهات الحقيقة والعدالة الانتقالية بدون اقنعة واسماء وهويات وهمية
لقد اوشكت فلا تستعجل رزقك يحلكم الحلا " بله"
يا محمد فضل علي
هل تملك الشجاعة بالإعتراف بخطأك في حقنا ؟؟


ردود على متسائل
Canada [محمد فضل علي] 03-13-2019 10:41 PM
بطلوا استهبال ولف ودوران والتباكي علي السودان وشغل الامنجية البتعملوا فيهو دا .. للمرة المليون انا لا احتاج لتزكية من امثالكم من كتائب الارتزاق الاليكترونية المندسة في امريكا بعلم ومباركة ودعم الانقاذ وباسم الحرب علي الارهاب التي توجهت الي حرب علي المعارضة والمعارضين.
Sudan’s Government Is Using a Shady Hacking Group to Hunt ISIS
But the government has been cracking down on freedom of expression and dissent too.
https://motherboard.vice.com/en_us/article/qkqxxx/sudans-government-is-using-a-shady-hacking-group-to-hunt-isis

هذا بالضبط دوركم وماتفعلون علي مدي سنين طويلة وغدا ستتضح حقيقة ماتقومون به من عدوان وتجسس وتصنت علي تلفونات السودانيين داخل وخارج السودان وفيكم من قام بمشاركة انظمة قمعية عربية في ملاحقة المعارضين مقابل الاجر والمال وزعيمكم الاكبر مزور في اوراق الهجرة ومنتهك لحقوق الانسان وفيكم من هو مدان عشرات المرات في محاكم امريكية ..
انا بعارض في النظام دا ثلاثين عام قضيت نصفها في مواجهة اجرامكم وعدوانكم عايزين تجوا تعملوا مراجعة لما اكتب..
ارشيفي الموجود في الشبكة الدولية يتحدث عني فمن انتم ...
اجروا العبوا بعيد انتم وحتي هذه اللحظة تتبادلون الادوار والعدوان علي الناس واستهداف المعارضين السودانيين من معامل الجريمة الاليكترونية المتطورة وللاسف من داخل امريكا ومن بلد زي فرنسا وعاملين معارضين بالاسماء والهويات الوهمية...
يحلكم الحلا بله

Canada [محمد فضل علي] 03-13-2019 05:05 PM
مافي منطق او قانون في الدنيا بساوي بين شخص معروف وشخص متخفي علي مدي سنين طويلة علي شبكة الانترنت وارشيف مقالتي علي مدي 15 عام شاهد علي حجم المتابعة والملاحقة والاستهداف وانت تستخدم اذرعك القذرة في تمرير الاجندة المخابراتية ..
للمرة المليون اتحداك تكتب باسمك الحقيقي ولن تستطيع
لا وجابت ليها دور بطولة وامنجية عايزين يعرفوا اسمك يا مانديلا وسادن الامن القديم بطل التذاكي والاستهبال ...
صدقني النظام عمره ايام معدودة واللف والدوران مابفيدك ولا بفيد الناس المعاك وسياتي يوم قريب تبيعون فيه بعضكم البعض اثناء محاولات الهروب من المركب الغارقة ومحاولة اخفاء جرائمكم المهولة..
ومصدر قلقلك انك تعرف اني اعرف فما تستعجل رزقك...
بعدين تسقط بس لاتليق بشخص متخفي ومجددا يحلكم الحللا بله

Canada [محمد فضل علي] 03-13-2019 09:02 AM
التاتشرات الاليكترونية وكبير المتخفيين وامبراطور الاسماء والهويات الوهمية
لاجديد في الامر نفس التخفي والاساليب الامنية المحفوظة عن ظهر قلب ... واتحداك ان تنفذ وعدك وترفع ضدي دعوة قانونية في اي مكان تختاره علي ظهر المعمورة وسيجدوني مواطن معروف الاسم والهوية وعامل ودافع ضريبة ومقيم في دولة معروفة فمن انت ..
القانون الامريكي يجب ان يوجه بالدرجة الاولي ضد المزورين في اوراق الهجرة والذين انتهكوا حقوق الاخرين وصعدوا علي اكتافهم واضاعوا حقوقهم في الاقامة واقاموا مكانهم ..
القانون الامريكي مقرونا بالدولي والانساني يفترض ان يوجه ضد مرتزقة الانظمة القمعية الذين هددوا حياة الاخرين وشاركوا في التخطيط لاغتيال اناس بمستوي زعماء معارضة انتخبتهم شعوبهم .
القانون الامريكي يفترض ان يوجه الي العملاء المذوجين الذين يتجسسون علي الناس من داخل امريكا علي مدي سنين طويلة ..
والي اناس فاشلين وجهوا خبراتهم العلمية السابقة ضد الناس والمجتمع والنساء والاطفال وكبار السن في نشاط سري علي مدي سنين طويلة واناس توجد قواسم مشتركة بينهم وبين شهير النازيين الطبيب الذي وظف ايضا خبراته العلمية ضد البشرية ...
القانون الامريكي يجب ان يوجه بالدرجة الاولي لكل من يمارس التضليل والخداع والشكاوي الكيدية .. ويعيش علي حساب دافع الضريبة الامريكية وهو يتلقي المنح والاعانات وتذاكر السفر وقطع الاراضي من المخابرات الاجنبية منتهي العيب ان تظل هكذا متخفيا بالسنين ... وخليك ومن معك علي ثقة ان الخرطوم موعدنا وان طال السفر ابو سبعة وسبعين اسما... ولافرق بين الجرائم والانتهاكات التي ترتكب علي الارض في السودان وماتفعلون علي مدي سنين طويلة علي فضاء الانترنت الدولية ..
ونهديك شعار المرحلة لك ولامثالك المتخفيين
يحلكم الحلا بله..


محمد فضل علي
محمد فضل علي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة