المقالات
السياسة
رفقا بالقوارير يا طوارىء البشير
رفقا بالقوارير يا طوارىء البشير
03-13-2019 11:02 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

رفقا بالقوارير ياطوارىء البشير

منذ ان خلق الله الانسان لم يفكر لا ,حاكم ولا , ظالم ولا , كافر ولا , ملحد حتى لو كان فاجرا فى اى زمان او فى اى دكتاتورية ولو حتى هلاكو فكروا فى ان ينتقموا من امرأة او فتاة حتى لو كانت ناشزا!! ولكن حصل هذا وما زال يحصل فى طوارىء فرعون السودان عمر البشير وهامانه على عثمان وسدنتهما وسحرتهما, فى وقت يدعى فيه الفرعون انه يحكم بكلام الله وقرأنه وسنته التى قال فيها حبيب الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم (رفقا بالقوارير ) والان نقول رفقا بالقوارير ياطوارىء البشير !(نقطة )
الحقيقة ان الذى يقوم بعمله الفرعون ومليشياته فى بلاد السودان يدعو للسخرية والهوان ولا اعتقد ان مثل هذه الاحكام الامنية لاحكام قبضة حكم اصبحت ادوات ومعاول هلاكه هى نفس التى صنعته وخلقت منه ديناصورا صدق نفسه انه جاء لانقاذ الشعب السودانى الذى(اصبح ضحيته )!(نقطة)
الحقيقة التى لم يعترف بها الفرعون انه هو وحكمه ومليشياته وسدنته وكل من لف لفهم فهم اصبحوا غير مرغوب فيهم حتى من انصارهم !!! ويغردون خارج السرب لانهم على الاطلاق هم خارج وجدان حتى الاطفال فى بلاد السودان , والشعب السودانى قال كلمته (تسقط بس )وعليه يجب ان يفكر الفرعون جادا وجاهدا فى ان يغادر غير مأسوف عليه ! لان الارادة الالهية قد قالت كلمتها بخروج الفرعون وكل البطانة الفاسدة من وجدان واحاسيس حتى منتسبيه ومنتفعيه والشعب السودانى قد خرج الى الشارع وقال كلمته لا وصايا ولا رغبة ولا تفكير فى الانقاذ والجبهة الاسلامية القومية التى اتت بالانقاذ والتى ساندت الانقاذ واليوم وقفت فى الفرجة !وقديما قالوا (الشينة منكورة )!(نقطة )
الحقيقة ان المرأة الموقرة خلقها الله موقرة ولها رسالة سامية يجب ان تحترم ولكن مشكلتنا فى العالم الاسلامى والمسلمين انفسهم والذين كان يجب ومن المفترض ان يوقروا المرأة ويحترموها ويعطوها حقوقها كاملة لانها هى الام والاخت والزوجة والابنة الم يكن هذا يشفع لها ان تحترم (بضم الياء ),! ولان الاسلام اعطاها هذه الحقوق كاملة ومكتملة ولم ينقصها , ولكن للاسف اصحاب الهوى والغرض والمرض بأسم الاسلام استخدموا المرأة لاهوائهم وحاجتهم دون ان يفكرو فى ان الله سبحانه وتعالى خلقها وكرمها كالرجل وقال تعالى ( ولقد كرمنا بنى أدم ) والمرأة بنى أدم ولم تكن لاشيطان ولا ساحر ولا ماجن , عليه ان كل افعال مايسمى بمحاكم الطوارىء ومن قبل ميليشيات قضاة الطوارىء التى فى الاصل ابتدعها الديكتاتور النميرى وحاشيته من الجبهجية وزبانيتهم وتركوها طعنة من الخلف ظلت وستظل خنجرا فى زور قوانين السودان, الى ان تأتى ثورة الشباب القائمة الان وتنزع هذا الخنجر وتحرر قوانين السودان من هذا العبث بأسم الاسلام !!!لان الذين ابتدعوها هم منظرو الحركة الاسلامية وجبهتها والذين كانوا يظنون انهم يحكموا بكلام الله والحقيقة هم بعيدون عن كلام الله !!لان واقعهم يحكى انهم يحكموا باحكام الشيطان الذى زين لهم كل السوء والباطل ليروه امامهم حق وللاسف ,(القدر نافذ فيهم ) ولكنهم لا يشعرون ,!قال تعالى (أتامرون الناس بالبر وتنسون انفسكم وانتم تتلون الكتاب افلا تعقلون ) صدق الله العظيم (نقطة )فقط اقول للفرعون وهامانه وسحرتهم , الله يمهمل ولا يهمل , والثورة قائمة (نقطة ) تسقط بس(نقطة )

حسن البدرى حسن /المحامى





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 473

خدمات المحتوى


حسن البدري حسن
 حسن البدري حسن

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة