المقالات
السياسة
اجتماعات بدون جدوى
اجتماعات بدون جدوى
03-14-2019 01:29 PM

تتوالى اجتماعات نداء الفاشلين في العاصمة الفرنسية باريس من اجل التسلق علي الثورة الشعبية التي هبة في 19 ديسمبر من العام المنصرم من اجل الكرامة الانسانية التي انتهكت منذ العام 1989 ، هذا النداء فاشل لا يختلف علي فشله اثنان . اذا اردنا سودان حقيقي لابد ان نشخص المرض تشخيص دقيق ونبدأ في علاجه من اجل وطن واحد وطن يسع الجميع ، الكيزان هم من دمروا السودان وهذا الوعاء الذي يسمي نداء السودان لا يختلف عن الكيزان اطلاقا نفس العقلية الاقصائية والتفكير الجهوي واتحدي اي مطبل يطبل لهذا الوعاء الذي يركض وراء مصالحه الشخصية ان يكذب حقيقة هؤلاء الاقصائيين ، السودان يا ساده وطن متعدد الاعراق ومن يظن نفسه انه الاشرف نسباً يكون موهوم في عقله او مريض نفسياً . اجتماعات نداء الفاشلين مثلها مثل اجتماعات الكيزان كلها كذب وتضليل ونفاق لأهل السودان الذي يواجه الانهيار بإضلاعه الثلاثة عسكريا واقتصاديا وسياسيا وحتي الاخلاق السودانية انتهت .نداء الفاشلين مثل الكيزان مصاصي الدماء لا يتركون ضحاياهم إلا بعد التأكد من مفارقتهم للحياة لأنهم أصحاب الأهداف الرخيصة التي لا تتجاوز مصالحهم الشخصية
الواقع على المشهد السوداني ينبئنا عن حقيقة إجابة نداء الفاشلين باتجاهين اثنين أولهما ان الوقائع والأحداث أثبتت ان هذا الوعاء عبارة عن مجموعة من المتسولين اصحاب المصالح والغايات الذاتية الرخيصة والمحسوبية المتعصبة والثاني ان اعضاء هذا الوعاء يمتازون بالغطرسه وانكار الحقائق .اذن بات الامر مكشوفا ان هؤلاء الفاشلين يبطنون عكس ما ينطقون به ولذلك فان نداءاتهم لن تجد صدى في جموع السودانيين مهما اجتمعوا .
الطيب محمد جاده





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 637

خدمات المحتوى


التعليقات
#1817303 [ككك]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2019 01:59 PM
عليك بالكشف عن كل ما تعرفه عنهم وبالواضح ! يعنى تسمى كل شيء بمسمياته! بمعنى ان تذكر الأسماء والوقائع وبالثابته! نحنا الان ماعاوزين تشتيت الكورة! قول بالواضح وما بالدس !


الطيب محمد جاده
الطيب محمد جاده

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة