المقالات
السياسة
الفرق بين شهداء السودان وشهداء نيوزيلندا من المنظور الإسلاموي!!
الفرق بين شهداء السودان وشهداء نيوزيلندا من المنظور الإسلاموي!!
03-17-2019 12:51 AM

تاج السر حسين

لا تظنوا ان هؤلاء البشر - اعني الاسلامويون - أنهم يقومون فعل او يقولون شئيا دون مرجعية او فقه له منظرون ومشرعون ومبررون يستخدمون نصوصا وادلة حتي لو استبعدوا المحمول الزمني وحتمية التطور في الآفاق والأنفس اللذان بالضرورة ان يستتبعهما تطور في المفهوم الديني وفي القيم الأخلاقية والإنسانية وفي صياغة الدساتير والقوانين ومن لا يعرف ذلك فهو لا يفهم المنهج الإسلاموي ولا يستطيع الخوض مع اؤلئك الناس في معارك فكرية حيث لهم فقه وفتاوي ونصوص تدعم حججهم وإن جهلوا حتمية (التطور) كما ذكرت أعلاه.

بهذه المناسبة وللفائدة العامة اذكر ان السيد/ الصادق المهدي قد سألني بعد مداخلة لي معه في ندوة محدودة العدد قدمها بدار صحيفة الإهرام بمصر عن ماذا اعني بكلمة (اسلاموي)؟!

فكان ردي عليه باني اعني بها الإسلام السياسي او استخدام الدين لأغراض السياسة .. ومن عندي اضيف هو الإسلام (الأموي) الذي كانت ثمرته هذه العبارة (أن الله ليزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن) ومنذ ذلك اليوم الذي ظهر فيه هذا المفهوم تغلبت الدنيا علي الأخرة وانتصر الباطل علي الحق - ولو الي حين - واصبحت الغاية تبرر الوسيلة ثم اصبحت هذه العبارة من اهم ادبيات جماعة الإخوان المسلمين التي ظهرت في عام 1928 آخذة بكلما يقبح وجه الدين والدنيا ويعكر حياة الناس ويضلهم عن دينهم.

الشاهد... كل فعل او قول له فقه ومبرر في المنظور الإسلاموي فاكاذيب الصحفي (اسحق احمد فضل الله) مثلا إبان حرب الإبادة الإسلاموية في جنوب السودان خلال التسعينات عندما ارشد قافلتهم التائهة الملك (جبريل) في ثوب رجل سوداني لا ادرى ان كان يرتدي جلابية (بيضاء مكوية) وعمة مثل الفنان المشهور (كمال ترباس) ام كان يرتدي زيا افرنجيا .. وقصة الغزالة التي جاءت من نفسها لإطعام المجاهدين الجوعي الذين من بينهم اسحق احمد فضل الله نفسه في غابات الجنوب، لم تكن مجرد مزحة بائخة وسمجة ولا هي مجرد محاولة لشحذ همم (المجاهدين) الذين اصبحوا فيما بعد (فطائس) كما قال كبارهم او لكي تعلو التكبيرة التي لا تكاد تتعدي شفاههم (الله اكبر) و (لا للسلطة ولا للجاه) بل كان ذلك القول من اسوا خصال المسلم وهو (كذب) صراح يعلمه اسحق احمد فضل الله جيدا ويعلم ان له فقه يسمي فقه (الضرورة) اكده محام (اخواني) مصري ابان وصولهم للسلطة في مصر خلال سنة واحدة حيث افتي قائلا بان (تزوير الإنتخابات) بمعني الكذب علي شعب بحاله حلال وجائز طالما كان الغرض من ذلك وصول رئيس مسلم للحكم وهو يقصد وصول حاكم (اسلامي) تحديدا الي سدة السلطة لا اي مسلم من اي جهة وفكر آخرين.

حتي لا ابحر طويلا مع هذا (الفقه) ومع هذه الكائنات الإسلاموية العجيبة اقول .. من منظوري فان العنف هو العنف .. والتطرف هو التطرف وقتل امرء برئ مسلم او غير مسلم وسفك دمه كله عمل إجرامي سافر محزن ومؤسف لكن عند الإسلامويين ليس كذلك فعندهم هذه (رجل) وتلك (كراع) فالذين قتلوا في مساجد نيوزيلندا هم شهداء ابرار يزرفون عليهم الدموع ويصلون عليهم صلاة الغائب في السودان او في الباكستان اما شهداء ثورة ديسمبر الاخيرة في اي مدينة سودانية ومن قبلهم شهداء سبتمبر 2013 وكافة الشهداء الذين قتلهم نظام عمرالبشير منذ 30 يونيو 1989 بمئات الألآف في دارفور ومعهم المتظاهرين السلميين الذين ليس لهم سلاح غير حناجرهم وهتافاتهم و(تسقط _ بس) فهؤلاء لا بواكي عليهم من كافة الإسلاميين وخاصة الإخوان المسلمين فقتلهم حلال وجائز بواسطة الملثمين الذين يستخدمون (تاتشرات) بدون ارقام لانهم من المنظور (الإسلاموي) فاسدون وخارجون علي حاكم مسلم ومن يختلف معهم يقراون عليه النص القرآني "إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ"..

وفي الشوارع العامة بالخرطوم وغيرها من مدن بدأ الترويج لهذه الثقافة ولهذه الرؤية التي تحرم الخروج علي الحاكم وان اكل مالك واعتدي علي حرماتك وقتلك، من قبل زمرة من شباب عاطل متهوس فاقد للثقافة العامة يغرر بالفتية الصغار ويصنع منهم جيلا من المتطرفين والأرهابيين.

ختاما .. مرة اخري ندين ونشجب حادثة نيوزيلنده لكننا ندين كذلك وبنفس المستوي اي حادثة اجرامية يرتكبها اسلاموي متهوس في اي مكان علي وجه الارض .. وكمسلمين نرى ان تلك الجريمة التي استشهد فيها حوالي 50 مسلما كان للإرهاب الإسلاموي الذي مورس في عدد من الدول الغربية دور فيها اذا كان بالتفجير او بقتل بالرصاص او بالدهس بالشاحنات وعلينا الا نسلك سلوك النعام بدفن رؤسنا تحت الرمال نصرخ ونتباكي لقتل مسلم في نيوزلندا ولا نهتم للمسلمين الذين ظلوا يقتلون منذ 30 يونيو 1989 في السودان وغير المسلمين الذين قتلوا في العديد من دول العالم فقط لأنهم غير مسلمين.

فالإنسانية هي التي تجمعنا.





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 677

خدمات المحتوى


التعليقات
#1817698 [فاروق]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2019 01:27 PM
إقتباس// حرب الإبادة الإسلاموية في جنوب السودان...// إنتهي

بالرجوع لحرب الأبادة الإسلاموية في جنوب السودان -علي حد تعبيرك- ماذا يكون في رأيك تمرد توريت 1955م...!!؟؟

أرجو منك يا تاج السر وفي كتاباتك ألا تتطرف في بغض الأنقاذ ، فالتتطرف مزموم في كل شيء ولا يخدم سوي السذج في التنفيس عن غضبتهم.

لسنا بحاجة لبغض الأنقاذ ، هم يستحقون المحاكمة بعد زوالهم ويجب الا ينجيهم منها إلا موتهم بإذن الله ، لكنا بحاجة إلي حب الوطن وأن نقسم علي الا نسرقه وننهبه.

إقتباس// وكمسلمين نرى ان تلك الجريمة التي استشهد فيها حوالي 50 مسلما كان للإرهاب الإسلاموي....//إنتهي

هل بت تعبر عن كافة المسلمين....!!؟؟ كان حري بك أن تقول وكمسلم أري كذا وكذا....

يا تاج السر لم تقل رئيسة الوزراء النيوزيلندية أن القتل كان تنيجة ردة فعل لما صنعه إرهاربيو الاسلامويين في بلاد الغرب ، ولكنها وصفته بأنه عمل إرهابي صادر من شخص إرهابي...لم أجد وصف بليغ ومرتب كما وصفته رئيسة الوزراء النيوزيلندية للحادثة وكأنها تكلمت بلسان كل موجوع من الحادثة بغض النظر عن ديانته.

شفت كيف يا تاج السر بغضك للأنقاذ هو سبب التشوش لديك...!!


#1817634 [الدنقلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2019 03:44 AM
ما زلت مشوش الأفكار ، وخيم التخليط، تميع المصطلحات لديك في سبخة موحلة، تحركك العواطف يمينا أو شمالا. كلما أقرأ لك -وليتني لا أفعل - أزداد يقينا أن عقل الكرة السودانية لا يصلح إلا لتشجيع الكرة السودانية فهي مجال اللامنطق الأعظم. آند يو آر ولكم


ردود على الدنقلاوي
Canada [الدنقلاوي] 03-17-2019 10:58 PM
تشكر تاج السر حسين "البطحاني" على الرد ... وسهولة أن تصف أحدهم بأنه ضد الثورة وضد السودان هي في سهولة قول الانقاذ أن إسرائيل والعملاء هم من فجروا الثورة أو في سهولة قولكم "الحكم مرتشي" أو "اللعيبة بايعنها" ... دون دليل ... والتستر وراء الثورة والثوار والشهداء لن يملأ أدمغة خاوية ولن يجعل منك مفكرا ... ووقوف البعض مع الثورة هو أشد ضررا من وقوفهم ضدها وعدو عالم خير ... ونلتقيك في غزوة دنكشوتيةأخرى

United Kingdom [عبدالله البطحاني] 03-17-2019 02:46 PM
يا دنقلاوي انت المشوش الافكار الحاقد علي كل ما هو سوداني ,,لم تكتفي بشتيمة الشعب السوداني ووصفه باقذع الالفاظ و لم تعجك ثورة ديسمبر المجيده والثوار الاحرار في بلادنا الذين يواجهون اقسي وابشع اساليب القمع ووصفتهم بكل ماهو قبيح ووقللت من شان الثوره وتضحيات الثوار.

بل تماديت في غيك وها انت تكيل الشتائم علي كل من يكتب مؤ يدا لثورتنا المجيده وكل من يهاجم اولياء نعمتك سفلة الانقاذ وبنفس الاسلوب القذر المثبط للهمم تهاجم الاستاذ تاج السر ,,لا اشك انك عضو فعال في كتيبة الجهاد الالكتروني التي تحاول التشكيك في كل ما هو ضد نظام الانقاذ الاخونجي,,
الاستاذ تاج السر اتمني ان يترفع قلمك في الرد علي هذا الجرذ النتن,ونحن في انتظار المزيد من مقالاتك التي تفضح نظام الانقاذ الاخونجي,,
المجد والنصر لثورة ديسمبر المجيده
والمجد والخلود لشهداء ثورة ديسمبر وعاجل الشفاء لكل الجرحي
والخزي والعار لكل المرجفين والخونه,,

تسقط بس


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة