المقالات
السياسة
بنك السودان يشكو من قلة الفئران
بنك السودان يشكو من قلة الفئران
03-17-2019 04:53 AM

يحكى أن امرأة وقفت على قيس بن عبادة فقالت: أشكو إليك قلة الفأر في بيتي فقال: ما أحسن ما ورت عن حاجتها، املئوا بيتها خبزًا وسمنًا ولحمًا. ومثله ما روي: أن عجوزا تعرضت لسليمان بن عبد الملك فقالت له: يا أمير المؤمنين، مشت جرذان بيتي على العصي فقال لها: ألطفت في السؤال لا جرم لأردنها تثب وثب الفهود. وملأ بيتها حبًّا. فقد فهم قيس بن عبادة وسليمان بن عبد الملك ما تريد كلتا المرأتين لا من اللفظ، ولكن من حالهما وطريقة إخبارهما، وكونهما المقصودين وقدرتهما على إغاثة الملهوف وذلك هو السياق، وهذا الحال ينطبق على بنك السودان المركزي الذي اصبح يشكو أيضا قلة الفئران ، لأنه اصبح ليس في امكانه تغطية الصرف على احتياجات الدولة من العملة المحلية وغير المحلية ، ومهما طبع رب رب رب الا إن المظاهرات شغالة و الاجهزة الامنية في حالة استنفار .

وقد لاحظنا ذلك من خلال هجوم بعض كلاب الحكومة الذي كان تصرف عليهم حتى يحسنوا صورتها مثل الهندي وربيع عبد العاطي بدأوا يشكون ويهاجمون في ايلا وحكومته على انه فاشلة ، لأنها لم تعطيهم المعلوم . وحتى الفاتح عزالدين رب رب رب ايضا المعلوم لم يصله وغيرهم كثير من هؤلاء, ومسكينة حكومة ايلا ياحليلا تجيب من وين. ونصيحتي ليها تحل الاجهزة الامنية الكثيرة التي حاولت احصاءها ولم أقدر. واذا نسيت واحدة فذكروني ارجوكم وهي على سبيل المثال للحصر :

المؤتمر الوطني

المؤتمر الشعبي

حزب غازي

احزاب الفكة

شرطة النظام العام

الامن الوطني

الدعم السريع

الدعم غير السريع

الجنجويد

الأمن الشعبي

والدفاع الشعبي

مليشيات ابو العفين

مليشيات ابودفان

مليشيات الجاز

طلاب المؤتمر الوطني

مليشيات المؤتمر الوطني

مليشيات زيد وعمرو من الاخوان

امن الجبهة

وامن النظام

الشرطة الشعبية

وعلماء السودان والقائمة تطول

الخ ......

الخ.......

كما أن صرف مليارات البترول ومليارات الذهب و مليارات الخصخصة واصول البلد التي سرقت والتي تعادل في مجملها ترليونات الدولارات على هؤلاء لن يكفيهم حتى لو تتضاعف عدة اضعاف لأنهم لن يشبعوا ، فمن الافضل يجب أن تصرف على الخدمات الضرورية واحتياجات الناس ، واذا حدث ذلك كلنا نعيش في رخاء وتقدم وحرية ، لأن جميع هذه المليشيات والاحزاب ضد الحرية والديمقراطية والرخاء ، لأنهم لن يستطيعوا العيش في ظل الحرية والمساواة والتنمية والتقدم والمساواة.، حيث الاموال التي تصرف يوميا على هؤلاء ستحل مشكلة العملة والدواء وتوفير الوظائف للشباب .

وبنك السودان يشهد كل يوم تعيين محافظ جديد ، ولا اظن ذلك في مصلحة البلد لأن كل من يأتي لديه وجهة نظر تتعارض مع من سبقه، واستمرار التخبط سيؤدي للمزيد من المعاناة والعذاب للشعب السوداني المسكين الذي انتظر كثيرا ، وهو يرى العالم من حوله يرتقي ويتطور ويتقدم ويسير إلى الأمام بخطى ثابتة وهو يرجع إلى الوراء في كل يوم. وقد شهدت سنوات الانقاذ اكثر موجة هجرة في التاريخ الحديث ، بحثا على الحياة الكريمة في شتى بقاع المعمورة .

وإن استمرار هجرة الكوادر المؤهلة السودانية ، واحلال الاثيوبيين والاريتريين وغيرهم من الجنسيات الاقل معرفة وكفاءة بلاشك سيؤدي إلى المزيد من التخلف والتراجع للبلاد. كما يجلب هؤلاء معهم مشاكلهم وجرائمهم ، كما ان الذين يأتوا اغلبهم وممكن نقول جميعهم غير متعلمين ويرغبون في جمع الثروة دون مؤهلات مما يضطرهم للقيام باعمال اجرامية مثل السرقة والنصب والاحتيال الخ.......
كنان محمد الحسين
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1244

خدمات المحتوى


كنان محمد الحسين
كنان محمد الحسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة