المقالات
السياسة
حسين اللعوب على حبال الخسة .
حسين اللعوب على حبال الخسة .
03-19-2019 01:52 PM

حسين اللعوب على حبال الخسة .

حدثني زميل في إحدى إجازتي ..وقد كان يعمل مع حسين خوجلي ولكنه تركه منذ سنوات ..إن حالة الضعف والإنهزام التي إنتابت حسين بعد لطمة خليل النهارية على شفتي البشر حتى
تورمتا وقد حامت الشبهات حول دورٍ ما لعبه فيها ومن ثم تبعها إغلاق مؤسساته ودورنشره الصحفية وما أصابه من موجة حزن جراء معاملة الأجهزة الأمنية له ..جعلته يشعر أي ذلك الزميل بأن من له ذرة كرامة وهوفي تلك الحالة التي شاهد عليها مخدمه .. لن يعود للدفاع عن هذا النظام مطلقاً بل أقل ما يمكن تصوره أن يتحول قلمه الى معسكر الطيب زين العابدين و الأفندي و حسن مكي وخالد التيجاني وغيرهم من الذين نفضوا مداد التأييد بعيداً عن عصابة البشير وركنوا الى زاوية التحليل من فوق كرسي الإنتقاد الأقرب الى الشفقة على الحركة الإسلامية ولانقول عبروا الى ضفة المعارضة الفاقعة .
غير أن زميلي سرعان ما أستدرك قائلا ..لكن هنالك فرق بين إنتهازية حسين الذي عرفته ولمست شغفه بالمال الذي يصل الى درجة ظلم العاملين لديه والمتعاونين معه . فهو لا يتورع من أكل مال النبي كما يقال ..وبين أولئك الذين يمكن أن نصنفنهم من فصيلة الكتاب الذين لامصالح خاصة بهم يدافعون عنها بمداهنة هذا في مرحلة وتقبيل يد النقيض في منعطف آخر..كما لعب حسين على حبال التناقضات المرحلية سواء قبل المفاصلة حيث كانت حساباته ترجح إنتصار الترابي على معسكر البشير بعد مذكرة العشرة حيران الذين خانوا شيخهم ..فبدأ يكيل السباب لعلي عثمان ووصفه بالقاضي الفاشل ولكنه إنقلب سريعا الى صف البشير حينما أدرك غلبة كفته في الصراع ..فهرع الى أهله بالشرفة يحسهم على دعوة البشير وتأييده ..و ذهب بعدها الى منزل على عثمان يستجديه الصفح وسجل معه سهرة غنائية شهيرة رغم يقينه بأن إحساس على عثمان الأسود والمشبع بالأحقاد والخبث والرغبة في سفك الدماء أبعد ما يكون عن رقة الوتر و إيقاع الشعر والميل الى الطرب .إنتهى كلام الزميل العزيز.
وهكذا دائماً هي النتيجة حينما تتكوم شحوم الخسة في مناحي تضاريس من لايعرف تخسيس الجسد برياضة الكرامة الإنسانية وترويض النفس على إحترام الذات ..فسيان عنده أن يتقلب ما بين الشعبي والوطني و يركب موجة مصالحه ولويتلقى ضربة مركوب من هنا أو بصقة على وجهه فيمسحها ببسمة إبتلاع المهانة من هناك ويمصمص شفتيه مستطعماً عفن الفساد المسموم على مرارته .ويطلق لسان العهر للتقليل من شأن الشرفاء و الحرائر ويصمهم بما ليس فيهم لانه لايرى عيوبه الخلقية ولا يشم فواح عفونته الأخلاقية !

[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1177

خدمات المحتوى


التعليقات
#1818224 [شغبة اللحوية]
0.00/5 (0 صوت)

03-20-2019 12:48 PM
هييي يا نعمة بت صباحي يا بنيتي أنا عمتك شغبة اللحوية رسلت ليكي أبيات شعر من قرية الشرفة دييييك حكمت بيهن على وليدي حسين القالو هبش إخيانك ثوار الشارع لكن يا بنيتي ماني شايفة ناس الراكوبة نزلو أبياتي. آها يا بنيتي أنا بقولن تاني:

يا حسين أنا ما أمك وإنت ماك ولدي
بطنك كرّشت مال البنوك سافي
وجضمك نوفخت دقنك شعر ما في
شفايفك حمّرت ريقك تمصمص في
لمتين يا حسين اشوف شيتك معلق
لا حسين كِتِل لا حسين مفلق
لا حسين ركب في ام زور وحلّق


#1818134 [محمد أبوعلامة]
0.00/5 (0 صوت)

03-19-2019 09:00 PM
إنفشيتي حبة يا بنتي وفشيتيني معاك .. يديك دوام العافية والقدرة علي كنس الوسخ من دروب قومك الصابرين ..
غايتو سلخك نضيف .. ما خليتي ليهو جلد تب .. إلا يقوم ليهو جلد جديد .. وشايفك منتظراهو يقوم ليهو جلدا جديد .. عشان تسوي فيهو سلخ المنجل ..
بس إن شاء الله كنتي لابسة جونتيات تخان .. عشان عفنتو ما تتلصق في إيديك !


نعمة صباحي ..
نعمة صباحي ..

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة