المقالات
السياسة
أحدهم وعد بالسداد قبل يوم القيامة.. لا تؤجر بيتك لظالم
أحدهم وعد بالسداد قبل يوم القيامة.. لا تؤجر بيتك لظالم
03-19-2019 01:58 PM

تلقى صاحب البيت رسالة من المستأجر "ص" بعد أن غادر بيته وأحدث فيه خرابا ممنهجا، بأن متأخرات الايجار البالغة نحو 5 أشهر سوف تصله قبل يوم القيامة !!، ردا على رسالة "المؤجر" التي تذكر "ص" بأن الظلم حرام.
المدهش والغريب أن للمستأجرين قصص طويلة في التلاعب بقانون الإيجارات وممارسة المماطلات ولهم ضحايا كُثر ، خاصة معشر المغتربين ، الذين منهم من أرهق النفس في تجهيز بيت العودة النهائية ،وحينما أبطأت الظروف بعودته يتجه لاستئجار بيته لعله ينتفع بالعائد غير أن أغلب التجارب كانت مريرة ،وغير مشجعة على المضي فيها، حتى ولو سكن البيت الجن ،فهم بالقران سيخرجون بعون الله .
زميلنا مصباح الأمين ظل يوالي الاتصالات بالمستأجر "م" لكي يخلي له منزله ، دون جدوى حتى حصل على إجازة 3 أشهر ، وفي أخر أيام اجازته وعده بأنه سيخرج ، وعليه أن يأتي في اليوم التالي لكي يستلم منزله ، وبمجيئه وجد "بيته" يغرق في الماء حيث فتحت "المواسير " وترك الموتور يعمل ، وهرب المستأجر بمتأخرات الايجار!.
صديق البدوي "أبو بدوي" أرهق النفس لكي يخلي المستأجر"س" بيته ، نظرا لحاجته الماسة ، ولم يكن حظه أفضل من المصباح ، حينما وجد بيته مدمرا ، وبدأ يعمل فيه وكأنه لأول مرة يبني.. أيضا حالة لمغترب أخر لم يجد المراوح والموتور وحتى خزان الماء فجميعها سرقت ، فيما البيت يحتاج لترميم تزيد كلفته عن ايجار سنوات طويلة من الذي كان يدفع له.
تتعدد الحالات لتجسد واقع غريب جدا ، لدرجة تشعرك بأن هناك حرب غير معلنة بين"المستأجرين والمغتربين" أصحاب البيوت التي بنوها بسهر والم سنوات طويلة وهم يعيشون معاناة الغربة ، لتكون النتيجة تحطيم ممنهج لبيوت كان ينبغي أن تكون جاهزة لاستقبال أسرهم حين العودة النهائية التي أضحت حتمية وبخاصة من السعودية حيث تفرض رسوم مالية لأقبل لمغتربين كثر بها.
على الدوائر العدلية أن تعمل على مراجعة قانون الإيجارات الذي يحمي "المستأجر" الذي بات يبدع في الحاق الأذى بالمؤجر ، فلايعقل أن يستمر مثل هذا الظلم الفادح ، ليبلغ الحال بالناس الذين لا يتقون الله تعالى أن يهربوا بحقوق الايجار بل يمعنون في تدمير وتخريب البيوت التي احتضنتهم بود نظير مقابل معلوم ومتفق عليه .
أخيرا نقول بأن كل من لحق به ظلم ولم تنصفه قوانين الدوائر العدلية ، فان قوانين السماء لاتظلم أحدا ..وعليهم بأن يحتسبوا ذلك في ميزان حسناتهم ، وليكون لهم بمثابة الدرس البليغ في كيفية التعامل حينما يفكر أحدهم في استئجار بيته ، حتى لا يسكنه ظالم .
وقبل الختام ، هناك من المستأجرين وإن كانوا قلة ، يلتزمون بالعقود ويوفون بالوعود فلهم التحية.
مصطفى محكر
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 687

خدمات المحتوى


مصطفى محكر
مصطفى محكر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة