المقالات
السياسة
كلام الطير (8)
كلام الطير (8)
03-19-2019 02:25 PM

نواصل حلقات كلام الطير من ايام الثورة الخالدة

بتاريخ 01 /02 /2019
تعليق على تسجيل صوتي لي
نتوقع فيه العدوان الثلاثي على السودان من قبل امريكا و بريطانيا و فرنسا.
النظام اذا لم يسارع في تكوين حكومة كفاءات و تسليم السلطة بسلمية سينهار و سيدخل الوطن في الفوضى الخلاقة والخاسر الاكبر النظام و اتباعه وليس الشعب وحده. و مبررات بقاء النظام انتهت وورقة التدين التي يتلاعب بها النظام قد انكشف الزيف و النفاق للشعب ، و لن تفيد النظام فزاعة الشيوعيين و البعثيبن و غيرهم من المعارضين و ذكرت ان الشيوعيين يمتلكون اخلاق و قيم الاسلام اكثر من الحاكمين الفاسدين و ذلك بشهادة كبار الاسلاميين.
البدار -البدار - البدار
استشارة مجانية.
حكومة كفاءات حقيقية و مشاركة المهنين فيها و محاسبة كل من اجرم في حق الوطن وفق القانون.

بتاريخ 03/02/2019

الى أي دين ينتمي هؤلاء ؟

لم ار و لم اسمع و لم اطلع حتى في تاريخ الجرائم و لا الأحاجي و لا أفلام الرعب و الخيال
مثل هذا الذي يحدث للمواطن السوداني من سلطة منوط بها حمايته.و من الحماقة ان يستعدي نظام حاكم شعبه بالطريقة التي يتعامل بها هذا النظام الذي يتحكم فيه مجموعة من الاغبياء و البلهاء.
هذا النظام اصبح كابوس مخيف
فاليقظة اليقظة بمحاصرة أعضائه في كل شبر من ارض الوطن ،الا من تاب وأناب و انضم لركب الثورة.
المجرمون اعتقلوا و عذبوا و فتنوا و قتلوا الاستاذ و المربي و معلم الأجيال
احمد الخير عوض الكريم و غيره من ابناء و بنات الشعب الابي ثم أنكروا التعذيب و الفتنة و هي اشد انواع التنكيل و التعذيب و كل جرائم التعذيب موثقة و مصورة.
و الشعب عاقل و يميز الخبيث من الطيب و لا تنطلي عليه الحجج الواهية التي لايسندها دليل.
و الشعب بعد ضيق الحال اصبح تمتهن كرامته !!
هل هؤلاء ينتمون الى البشر ؟
هل هؤلاء كلاب مسعورة ضالة ؟
الاجابة نعم
وكل الممارسات التي تمت تؤكد ان شعب السودان تحيط به هذه الكلاب المسعورة لتنهش اجساده و تغتال انسانيته.
و يتشدقون بالاسلام و الاسلام منهم براء.
ويتشدقون بالرجالة والشجاعة وهم ابعد الناس عنها . و هم قتلوا كل المعاني الجميلة و كل القيم النبيلة.
ويتشدقون بحماية الوطن و هم باعوا كل مقدرات الوطن و موارده بحفنة عمولات.
و هم قتلوا البسمة و الطهر والعفة و العفاف.
فالساكت عن هذه الجرائم شريك اصيل فيها و مؤيد لاستمرارها
و هذه جرائم يهتز لها عرش الرحمن.
فكلمة تسقط بسيطة
و لا تتماشى مع مسيرة الثورة ،فلابد من اقتلاع هذا النظام و اجتثاثه من جذوره وواجب كل الثوار الأحرار في كل شبر من ارض الوطن ان يواجهوا الظالمين والفاسدين وان يحاصروا هؤلاء القتلة المفسدين في الارض الذين استباحوا
البلاد والعباد.
نسال الله أن يتغمد الشهداء بعفوه و رحمته.
و نسأل الله ان يهلك الظالمين والفاسدين و المفسدين.
ثورة منتصرة و ظافرة
الله اكبر و لا نامت اعين الجبناء.

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 694

خدمات المحتوى


بخيت النقر البطحاني
بخيت النقر البطحاني

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة