المقالات
السياسة
كيف نوقف القتل والهجوم على المسلمين في بلاد الغرب؟؟
كيف نوقف القتل والهجوم على المسلمين في بلاد الغرب؟؟
03-20-2019 11:20 PM

كيف نوقف القتل والهجوم على المسلمين في بلاد الغرب؟؟

ومن هو المسئول عن ذلك القتل وعن الإستهداف والهجوم اللفظي والجسدي الذي اضحي يواجه المسلمين من وقت لآخر في تلك البلاد؟
ولماذا نشتكي من الذي يحدث في دول الغرب وإخواننا يقتلون ويصلبون ويدفعون الجزية وهم صاغرون في بلد مجاور مثل ليبيا اهله جميعهم مسلمين؟!
وهل يمكن ان يوقف ذلك القتل في بلاد الغرب، سلوك مضاد وإهدار للدماء لم يقصر فيه المتطرفون الإسلاميون بل كانواالبادئين به وكانت نتيجته هذا الذي يحدث الان ومن وقت لآخر في حق الأبرياء؟!
قولا واحدا لا .. لن يفيد ذلك السلوك الذي تسببت فيه فئة ضالة منا .. ولماذا يلجا المسلم للعنف وللقتل طالما كان متاح له تقديم دينه وقيمه وتعالميه من خلال الوسائط الإعلامية المختلفة في ظل ثورتها الرهيبة؟
ومن ثم أقول .. نعم الإرهاب هو الإرهاب والتطرف هو التطرف من اي جهة كان.
وابدا بالترحم علي الأبرياء ضحايا ذلك القاتل في نيوزيلندا.
لكن لابد من ان نقف ونتأمل المشهد جيدا ونعود للوراء دون ان ندفن رؤوسنا مثل النعام تحت الرمال ولنبدا بملاحظة مؤسفة فغالبية من يسمون بعلماء وفقهاء الإسلام قد اعلنوا شجبهم واستنكارهم القوي لتلك الحادثة الشنيعة البشعة لكنهم هل فعلوا ذلك حينما وقعت حوادث مشابهة في كنائس او حينما دهس متطرف اسلامي بشاحنته ابرياء جاء الي وطنهم الديمقراطي الذي يحترم حقوق الإنسان هربا من جحيم وطنه في صورة حمل وديع طالبا اللجوء والاستجارة ؟!
لنكن صرحاء لن يقولوا ولن يفعلوا ولن يشجبوا وان فعلوا كان ذلك نوعا من المجاملة وادعاء الاعتدال والوسطية فكلهم الا قليل منهم يؤمنون بان الضحايا من غير المسلمين في النار وقاتلهم في الجنة تنتظره لتزفه الي عروسته رفيقاتها من بنات الحور ولقد وصل السخف بل والقرف درجة برر فيها دينيا قتل مئات الألآف من اهلنا في دارفور وهم مسلمون قتلوا بايدي مسلمين يفترض مثلهم .. وفي بلد مجاور اصبغت الشهادة ومنح صك دخول الجنة لشباب غرر بهم ففجروا سيارة (نائب عام) مسلم واعترفوا في تسجيلات بجريمتهم اذا كان ذلك كما ادعي البعض تحت اكراه وتعذيب او حتي بدون اكراه.
اذا اردنا ايقاف هذه الموجة من القتل ومن الكراهية فعلينا ان نتخلي عن ثقافة النعام وان نواجه الخطر المحدق في امانة وشجاعة وإعتراف وصدق ومسئولية ولو تعامل الغرب معنا علي طريقة الإسلاميين المتطرفين في ملتنا وبعضهم يرتكب جرائم الارهاب بيده وبعضهم يشجعها ويؤيدها ويحرض عليها وبعض أخر يتعامل معها بالصمت والسكوت والتاييد السري وفق مفهوم اضعف الإيمان.
الشاهد لو تعامل معنا الغرب علي ذات الطريقه فبمقدوره ان يبيدنا عن اخرنا وان يدمر بلداننا فهو يمتلك ترسانة اسلحة نووية مدمرة والارهابيون من ملتنا يحصلون علي اسلحتهم الخفيفة والقنابل التي يفجرونها في ضحاياهم من ذلك الغرب.
هم غير صادقين اعني الإسلاميين المتطرفين ولو كانوا صادقين لعرفوا الحق والتزموه وانتصروا .. فالمسلم بحسب شريعته محرم عليه الإقامة في الدول (الكافرة) التي يستهدف مواطنيها ويسفك دمائهم ويبدا في قتلهم بعد اقامته قي تلك الدول لاجئا ومستجيرا لعدة سنوات.
وعلينا ان نكن اكثر وضوحا اذا لم تتطور (احكام) الشريعة التي ورثناها من الأباء والاجداد لكي تتلاءم مع إنسانية العصر من نصوص القرآن، فسوف نبقي كاذبين ومنافقين ومتناقضين ورب العزة لم يعد من يتصف بتلك الصفات، بالنصر.
علينا ان نعترف ومن خلال نصوص لا يشك فيها بان شريعتنا تأمرنا (بالجهاد) بمعني القتال بالسيف الذي تطور الي الأسلحة وان تلك الشريعة تحرضنا عليه لقتل المشركين.
تقول الآية المسماة بآية السيف "فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ".
وتحرضنا تلك الشريعة علي اخذ الجزية من المسيحي واليهودى حتي لوكانا مشاركين لنا كمواطنين في وطن واحد واذا لم يرضخوا ويستجيبوا يكون مصيرهم مثل مصير المشرك تماما.
تقول الآية "قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ".
هل اذهب ابعد من ذلك وبمقدوري ان اقدم عشرات الأدلة والأمثلة التحريضية التي يؤمن بها كثيرون وان لم يفعلوا ذلك الإيمان ولم يجاهروا به؟!
اكتفي بعدد من الأمثلة المأخوذة من كتب ومناهج كانت وربما لا يزال بعضها يدرس لتلاميذ المراحل الثانوية الازهرية والازهر هو المؤسسة الضخمة التي تخرج الالاف من (علماء) الإسلام وائمة المساجد المنتشرين في كافة قارات الدنيا.
مثلا فى احد الكتب التي تدرس في الازهر تجد الاتي : «أما الأسارى فيمشون إلى دار الإسلام، فإن عجزوا قتل الإمام الرجال وترك النساء والصبيان فى أرض مضيعة حتى يموتوا جوعًا وعطشًا، لأنا لا نقتلهم للنهى».
وفى كتاب «الاختيار لتعليل المختار فى فقه أبى حنيفة» المقرر على الصف الثالث الثانوى الأزهرى نطالع بصفحة 338 وما بعدها: «وإذا فتح الإمام بلدة عنوة إن شاء قسمها بين الغانمين، وإن شاء أقر أهلها عليها ووضع عليهم الجزية، وعلى أراضيهم الخراج، وإن شاء قتل الأسرى، أو استرقهم، أو تركهم ذمة للمسلمين، ولا يفادون بأسرى المسلمين ولا بالمال إلا عند الحاجة، وإذا أراد الإمام العود ومعه مواش يعجز عن نقلها ذبحها وحرقها، ويحرق الأسلحة».
ولم ينس الكتاب تذكير المسلمين بعدم قتل الحيات والعقارب فى دار الحرب «البلد الذى يفتحونه»، وذلك حتى يكثر نسلها فيكثر أذاها للكفار.
وفى كتاب «الإقناع فى حل ألفاظ أبى شجاع»، فله- أى للمسلم- كفاية لشر الكافر «أن يفقأ عينه، أو يقطع يديه ورجليه، وكذا لو أسره، أو قطع يديه أو رجليه، وكذا لو قطع يدًا ورجلًا».
وفى صفحة 357 من كتاب «الإقناع» يعلم الأزهر تلاميذه كيف يهينون أصحاب الديانات الأخرى المخالفين للإسلام: «وتعطى الجزية من الكتابى على وصف الذل والصِغَار ويقولون له «أعط الجزية يا عدو الله»، وليس هذا فقط، بل يكون المسلم الجابى جالسًا والذمى واقفًا ويأخذ بتلابيبه ويهزه هزًا ويقول: «أعط الجزية يا عدو الله».
وفى منهج السنة الثالثة من الثانوية الأزهرية، يرد: «قتال الكفار واجب على كل رجل عاقل صحيح حر قادر.. ص290، ويجوز قتال الكفار بغير إنذار وبغير أن يدعوهم لدين الإسلام، لأن شيوع الإسلام قام مقام الدعوة إليه.. ص291، فإن أبوا استعانوا بالله تعالى عليهم وحاربوهم، ونصبوا عليهم المجانيق، وأفسدوا زروعهم وأشجارهم حرّقوهم ورموهم وإن تترسوا بالمسلمين.. ص293، وإذا كان للمسلمين قوة لا ينبغى لهم موادعة أهل الحرب، لأنه لا مصلحة فى ذلك، لما فيه من ترك الجهاد صورة ومعنى أو تأخيره.. ص293، والمرتدون وعبدة الأوثان من العرب لا يقبل منهم إلا الإسلام أو السيف ولا تتم موادعتهم أبدًا.. ص295».
احتقار الآخر متوفر في مناهج الأزهر وهو مظنة التسامح والإعتدال:
مثلا نجد أن مناهج الأزهر تحرض على منع بناء الكنائس، بل هدمها فى بلاد المسلمين، خاصة فى مصر، كما يرد فى هذه الكتب، إلى غير ذلك من إذلال وإهانة وصلت حد تمييز المرأة المسيحية عن غيرها من المسلمات، بطوق من حديد حول عنقها.
ففى كتاب «الإقناع فى حل ألفاظ أبى شجاع» المقرر على الصف الثالث الثانوى الأزهرى ورد بصفحة 235 ما نصه: «وألا تبنى كنيسة فى الإسلام لأن إحداث ذلك معصية، فلا يجوز فى دار الإسلام، فإن بنوا ذلك هدم، ولا يجوز إعادة بناء كنيسة قد انهدمت وبالذات فى مصر».
ولقد حاول العرب المسلمون عند قدومهم لغزو بلادنا السودان ارض (رماة الحدق) لفتحها بكل السبل لكي ينفذوا فيها ذلك الفقه لكنهم عجزوا وفشلوا وخسروا خسائر كبيرة في الارواح والأنفس وفي الأعين التي فقعت فاضطروا اضطرارا لعقد اتفاقية البقط التي تعد انتصارا كبيرا بمعايير ذلك الزمان مقارنة بفتوحات طالت بلاد الشام والروم ومصر وسوريا والعراق ولماذا نتمسك بمنهج في عصر حقوق الإنسان، رفضه اجدادنا في الماضي وقاوموه في بسالة ادت في النهاية الي توقيع اتفاقية صلح مع قوم ما كانوا يعرفون توقيع اتفاقات السلام؟!
وهنالك امثلة اشد وقعا واثرا علي نفس الإنسان السوي مما ذكرت اعلاه فهل بعد كل هذا نلوم متطرفا من هنا او هناك كونه استهدف مجموعة من المسلمين داخل مسجد .. اليس قناعتنا بمثل ذلك الفقه وعدم مواجهته هي المسئولة عن الذي يحدث للمسلمين من وقت لآخر وبينهم ابرياء لم يرتكبوا جريمة ولا يعرفوا شئيا عن ذلك الفقه او ذلك الفكر وهم فقط مسلمون؟
لا يمكن ان تكن عنيفا مع الآخر وتتوقع منه ان يكن معك لطيفا ومتسامحا.
ختاما .. عبارة الارهاب والتطرف لا دين لهما تجافي الحقيقة والمنطق وتتنكر للواقع فالارهاب له (نصوص) وفتاوي دينية ومفسرون خاصة بيننا نحن معشر المسلمين.
علي سبيل المثال فالآية (كنتم خير امة اخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر) التي ظاهر تفسيرها اكثر من رائع في حقيقة الأمر تكتشف اذا عدت لصحيح البخاري وعدد من كتب التراث بان تفسيرها علي العكس من ذلك فهو يقول: (لن تعملوا بالمعروف وتنهون عن المنكر الا اذا جئتم بالكفار مقيدين بالسلاسل علي اقناعهم وتدخلوهم في الاسلام)
- الديمقراطية هي الحل .. ودولة المواطنة هي الحل.

تاج السر حسين
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 316

خدمات المحتوى


التعليقات
#1818450 [DAVID]
2.50/5 (4 صوت)

03-21-2019 06:39 PM
DEAR TAJ
WHAT ABT 600 CHRISTIANS KILLED IN NIGERIA FIVE DAYS AGO.
WHAT ABT THE CHRISTIANS MASSACRED AND SLAUGHTERED IN LIBYA ( 21 ) COPTIC CHRISTIAN.
WHAT ABT CHRISTIANS AND BISHOPS KILLED IN SYRIA AND IRAQ.
WHAT ABT CHRISTIANS KILLED BY MUSLIMS IN MADRID TRAIN AND ENGLAND UNDERGROUND AND AND AND.

NOW MUSLIMS HAVE TO TASTE THE BITTERNESS THEY GAVE TO THE CHRISTIANS WORLD WIDE.
BUT I HOPE THIS WILL BE THE END OF IT.

WHAT ABT 32,500 HOLY GORAN AND HADITH WHICH ALLOWS KILLING FOR JEWS AND CHRISTIANS).

WHO STARTS FIRST HAS TO BARE CONSEQUENCES.

WHO LAUGHS LAST LAUGHS LONG.

AMEN++++


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة