المقالات
السياسة
بنكك... سرقك
بنكك... سرقك
03-23-2019 03:29 PM

البنوك التي سرقت أموال الناس الان تستعين بالطوارئ من اجل نزع القروش بالقوة ..واعتبارك مجرما متى ما تركت نقودك في بيتك او دكانك ..
ومن المضحك المبكي ..ان المجرمين انفسهم هم الذين يصدرون القرارات ..وعليه فالطوارئ لا تحاكم من قبضوا العمولات لتسهيل بيع الموانئ او سرقة البترول ..او بلع طريق الانقاذ الغربي ..او بيع خط هيثرو ..او لحس قروض الاقطان ..او بيع الجواز السوداني للسوريين ..او ..او ...
والطوارئ حينما تريد الاستيلاء علي مال الناس ..تريد ..توفير المزيد للحرامية ..فالبنوك لا تمول الا المحاسيب ..وحاملي التوصيات الخاصة من قادة بني كوز ..او من يدفعون الرشاوي.
وهؤلاء ..يحصلون علي القروض دون اي ضمانات ..وليس مطلوبا ان يسدد القرض او الفوائد طالما ان المصالح متبادلة ..
وبعض البنوك ..تسهل تجارة السلاح للمنظومة القمعية ..وتدفع عمولات لاطراف دولية من اجل تعزيز الترسانة العسكرية ..
وبعض البنوك تمول حكومات الولايات ..نظير الاستيلاء علي مرافق عامة ..بدون تمن ..
وكل الجهاز المصرفي في قبضة الراسمالية الطفيلية ..التي تعيد تدوير المال لمصالحها ..
ولما انهارت البنوك ..طبعت العملات من اجل انقاذها ..فلم يكن هذا كافيا ...
ثم اتت الطوارئ لارهاب الناس ..واجهاض الثورة فلم تفلح ..والان لسرقة المال ولن تنجح ايضا ..
وان كانت العصابة التي تحكم ..لا تزال تتوهم انها تستطيع ارهاب الشعب فهو الوهم الذي سيهوي بها الي مهاوي الردي ...
فليجربوا نط الحيطان وقلع المال ..ليعرفوا قوة الشعب في مواجهة الحقارة ..
وان كانت البنوك تهمهم ..فليضعوا اموالهم فيها ..وليحولوا لها عائدات شركاتهم ..الامنية والخاصة ..واستثماراتهم بماليزيا وتركيا ...
وعلي كل فان ما يجري يسرع من ايقاع الانتصار النهائي ونحن نستشرف ذكري ثورة مارس ابريل ..واقتلاع النظام المايوي ...وهم كانوا يشاركون فيه وفي جرائمه ..والفلاشا لن تتلاشي ..
هيا الي الشوارع ..والمواكب الهادرة
وتسقط بس يعني تسقط بس





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 803

خدمات المحتوى


التعليقات
#1818811 [عبدالرازق عبدالسلام]
0.00/5 (0 صوت)

03-24-2019 09:45 AM
تسقط تسقط تسقط بس


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة