المقالات
السياسة
بلوهاواشربوا مويتها
بلوهاواشربوا مويتها
03-24-2019 03:58 PM

خططت عصابة الانقاذ للسيطرة على الفضاء الإعلامي في بلدنا الجاثمين على صدره ، بقنوات تلفزة فضائية تناسلت حتى أصبح من الصعب إحصاؤها، لكن السودانيين من كل أركان الدنيا تواصلوا عبر الشبكة الدولية وتهكموا من المواد الاعلامية الكيزانية الخطيرة التي اعترفوا فيها عن طريق زلات لسان قادتهم بطرف من الجرائم التي ارتكبوها(البشير عن قتل العشرة آلاف مدني دارفوري ، والترابي عمن تآمروا على قتل حسني مبارك، و حديثه المخجل رواية عن الجعلي والدارفورية بلسان البشير، وعشرات الاعترافات بالفساد والقطط السمان وتقارير النهب السنوي بواسطة المراجع العام، وغير ذلك كثير بحيث يمكن رصد فساد الحكم وجرائمه في مجلدات خلال الثلاثين عاما التي ساموا فيها شعبنا العذاب باعترافاتهم المجانية المخزية. كانت القنوات الكيزانية جميعها تقدم مواد فطيرة كشفت عن جهلهم التام، فلا قدرة على الحكم ولا ثقافة ولا اهتمام بكل شيء سوى راحة أنفسهم ونعمائها فالمؤمن - يقولون- حلوي.
وفي سنواتهم الأولى سلخوا جلد الأغاني وحشوها بغثائهم( أيام العسكرة والحرب الجهادية ضد بني الوطن..انا ماشي نيالا اهو اهو..انا ماشي نيالا..) وأظهروا عنصرية بغيضة وكره عظيم للشعب حين كشف عن جرائمهم وفسادهم مما ادى لحصد الارواح خلال أي مقاومة لهم.
لكن كل قنواتهم الفضائية التي عولوا عليها أصبحت بلا جدوى، حين ظهر مارد الانترنيت وتواصل السودانيون- أخص شبابهم - هذا التواصل الاجتماعي الواسع. ويمكننا بلسان البشير نفسه ونافع علي نافع ان نقول لهم ولسدنتهم قنواتكم الفضائية هذه(بلوها واشربوا مويتها). لقد نبتت في الساحة السودانية والدولية حساسية شبابية جديدة.وتأثرت بها كافة الأجيال حتى الأطفال والرضع.لعل من أبدع مايكون (فيديو ذلك الرضيع الذي يرد متناغما مع محاوره "تسقط بس" بهمهمة). إنهاالإيقونة الثانية للحراك الثوري الجاري بعد إيقونة( قوة البشير.. قوة فاسدة.....حركات حركات) تلك الإيقونة الراقصة البديعة. الانترنيت هزم إعلام الكيزان الذي صرفوا على قنواته وصحفه المليارات ومن عجب أنه وسيلة زهيدة الثمن لا تكلف من يشاركون في شبكات التواصل أكثر من تكلفة كوب شاي. وهكذا أصبحت هناك كتلة صلبة فلا تجوز عليها كافة حيل الكيزان فلا يجوز على الكتلة الشبابية التخويف بشيء.لقد أصبحت تهديدات الكيزان الجوفاء بالدين مرة وباسرائيل مرات مثل نار القصب.

بشرى الفاضل - فيسبوك





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1317

خدمات المحتوى


التعليقات
#1819157 [شاهد على الساحة]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2019 10:26 AM
(كانت القنوات الكيزانية جميعها تقدم مواد فطيرة كشفت عن جهلهم التام، فلا قدرة على الحكم ولا ثقافة ولا اهتمام بكل شيء سوى راحة أنفسهم ونعمائها). وقبل أيام شهد شاهد من إخوانهم الأبعدين في شخص عبد الباري عطوان الذي كان يتحدث في مقطع فيديو متحسراً على السودان حيث قال: "هذا الشعب السوداني من أطيب شعوب البلدان العربية ولكن للأسف لم تعد هناك جمعيات أدبية ولا أندية ثقافية.. فلا أدري ما الذي حدث لهذا البلد الطيب)


#1818998 [ابو جاكومة ود كوستي]
2.00/5 (5 صوت)

03-25-2019 10:33 AM
السفاح المعتوه قال في واحدة من تخرصاته أن حكومته لن يسقطها الواتساب ثم بدأ بمنتهى الغباء في اتخاذ قرارات فصل طالت المئات من المسئولين وطفق يتصرف بطريقة تكشف تهالك نظامه المجرم وتخبطه وكأن به مس من جن. وفات على المعتوه ان هذا هو زمن الواتساب وزمن الشباب الطموح الوثاب الذي يحلم بدولة المواطنة وببناء السودان لكي يحتل المكانة التي يستحقها بين الامم. وكانت هزيمة الاعلام الحكومي ماحقة لدرجة ان السفاح نفسه هاجم اعلامه وقال انه سوف يتولى الاشراف على الاعلام بنفسه. الواتساب كشف لكل الناس ان الكيزان ليسوا اكثر من لصوص وتجار دين وقتلة. والتحدي ما يزال قائما والنصر بإذن الله حليف شعبنا العظيم وسوف يسقط القشير وعصابته الى اوسخ مزبلة من مزابل التاريخ وما ذلك على الله بعزيز.


بشرى الفاضل
بشرى الفاضل

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة