المقالات
السياسة
يا حسين خوجلى إن عدتم عدنا رقم 3
يا حسين خوجلى إن عدتم عدنا رقم 3
03-25-2019 12:36 PM

تعقيبا على حديث حسين خوجلى فى برنامجه ( مع حسين خوجلى ) ليوم الخميس 5 يونيو 2014م
وفضحا لحسين خوجلى الذى قال ان الانقاذ لديها 98% من القواعد الشعبية بينما الحزب الشيوعى والمؤتمر السودانى والبعثى والناصرين 2%
كثيرا ما أتلقى رسائل عبر هاتفى الجوال وبريدى الألكترونى ومن خلال تعليقات ترد لى من بعض المعلقين على مقالاتى فى الراكوبة يطلبون منى تجاهل كل ما يقوله حسين خوجلى فى برنامجه ( مع حسين خوجلى) لأنهم جميعا قد إنصرفوا تماما عن مشاهدة حديث ( مع حسين خوجلى ) بعد أن تكشف لهم خبث ودناءة وحقارة الرسالة التى يبثها عبر قناته قناة ( القبح والكذبة ) والتى دائما ما يغلفها بورق سولفان مع حاكاويه وهداياه المنقوله نقلا من القوقل دون ذكر المصدر ويقول قراءة ونحن نعرف أنهم لايقرأون ولكن ينقلون ويأكلون ويتجشأون إمورا تضر بالسودان وإنسان السودان ، فلهؤلاء أقول أن حسين خوجلى يمثل خطر كبير على السودان وكل السودانين ونحن لا نتجى أو نكذب عليه ، نحن ندون كل مايخرج من بين شفتيه فالحميد منه مع قلته نثنى عليه والخبيث منه مع كثرته ننبه الناس لمضاره ومخاطره ، فحسين خوجلى تاجر كلام جبان وخبيث وفى زماننا هذا الكلام الصادق الذى يخرج من نفس طيبة تعرف الله حق قدره لا يدر مالا وفيرا على صاحبه والكذب والنفاق والريا والمفاسد سوقها رائج وعائدها كبير يمكن أن يؤمن لحسين خوجلى ثروة كبيرة وهو من طلاب الدنيا
حسين خوجلى فى برنامجه ليوم الخميس 5 يونيو 2014م قال ودون مقدمات :( الإنتخابات القادمة سيكتسحها المؤتمر الوطنى لسبب واحد لأنه هو أكثر حزب سودانى مكتمل الهيكلة وعنده ممثلين فى اى حته وعنده إمكانات وعنده خبره 25 سنة قصاد لا خبرات فى كل الأحزاب الأخرى وجاهز وأى زول بيفوت منه عارف أن صوته أو إرادته بندق فى بحر – نحن نحبه مانحبه نعارضه مانعارضه دى الحقيقة القائمة – لو داير تنافسه تجيب إمكانيات أكبر منه – وتمثيل اكبر منه – وهيكله أكبر منه – ووجود فى أى حته فى الدنيا أكبر منه – أو تصنع حزب حقيقى أفكاره تتجاوز الإمكانيات –أنا بفتكر أن حزب المؤتمر الوطنى دا حزب سودانى ذكى جدا قوى جدا مسيطر جدا عنده امكانات مفتوحه وعنده خبرات – لكنه رغم ذلك لا لعضويته ولا للشعب السودانى ولا للمعارضه ليس هو المهدى المنتظر – لكن أنا زى ماقلت جزء من قوته غير الكلام القلناه دا إشفاق السودانين أن يذهب دون أن يعرفوا البديل وللأسف فى مرحلة الإنقاذ دى تداخلت السلطة مع الدولة مع الحزب مع النخب مع أصحاب المصالح تداخل فرزه صعب جدا (أنا أحب أرد على الناس الذين يطالبونى بتجاهل كلام حسين خوجلى ولهؤلاء أقول بالله عليكم أعيدوا قراءة ما كتب بين هلالين أعلاه لحديث خطير صدر من رجل جبان وخبيث إسمه حسين خوجلى )
قال حسين الخبيث ( الإنتخابات القادمة سيكتسحها المؤتمر الوطنى لسبب واحد ) وحديث حسين خوجلى يشبه كلام الصول التعلمجى فى الكلية الحربية الذى قال لطلبته أهم خمس حاجات فى العسكرية دى تلاته الضبط والربط
حسين التعلمجى قال ( الإنتخابات القادمة سيكتسحها المؤتمر الوطنى لسبب واحد ) وتعالوا نحصى الأسباب التى أوردها
(1) لأنه هو أكثر حزب سودانى مكتمل الهيكلة
(2) عنده ممثلين فى اى حته
(3) عنده إمكانيات ( لكنه كان أمينا على غير عادته ولم يقل إمكانيات بشرية )
(4) عنده خبره 25 سنة قصاد لا خبرات فى كل الأحزاب الأخرى
(5) جاهز وأى زول بيفوت منه عارف أن صوته أو إرادته بندق فى بحر
السبب الواحد طلع بخمسة أسباب بينما اهم خمسة حاجات فى العسكرية طلعت أثنين ( الضبط والربط ) وتعالوا نناقش مع حسين الخبيث أركان المؤتمر الوطنى الخمسة للعلامة حسين الخبيث
لأنه هو أكثر حزب سودانى مكتمل الهيكلة - حسين خوجلى بطبعه جبان ومنافق وخبيث وهو قبل كل الناس بيعرف أن المؤتمر الوطنى دا حزب بدون هيكلة حزب سياسى – دى يا حسين هيكلة وظيفة مو هيكلة تنظيم – معتمد حلفا رئيس المؤتمر الوطنى بحلفا – من يخالفنى الرأى بقطع راسه – يا حسين دى هيكلة – لو الإنقاذ فى الكلام دا شالت المعتمد من وظيفته وحرم من راتبه ومخصصاته والسيارة اللاندكروز تعال بكره لو شفته فى دار المؤتمر الوطنى بحلفا – يا حسين المؤتمر الوطنى ( عنده ممثلين فى أى حته) لأنه الحزب الحاكم وفى كل حته إختار معتمد ووالى ورئيس لجنة شعبية يمثله وراتبه ومخصصاته دافعها محمد احمد المواطن البسيط الذى هدده معتمد حلفا بقطع الراس ودا يتبعها كلامك ( عنده إمكانيات ) ودى يا حسين إمكانيات الدولة البشرية والمادية مسخرة للحزب الحاكم ودا سبب أساسي للفساد – هسي فى زول قادر يقول حاجه عن مشاكل الفساد – حزبك المكتمل الهيكلة دا يا حسين نفاق – فساده عم السودان كله وقضايا فساد موظفى مكتب الخضر وفساد وكيل وزارة العدل وفساد تحكيم شركة الأقطان وفساد تجارة المخدرات بالحاويات دا كله وأنت لا تنكر ذلك تدار كل جرائم الفساد بواسطة قيادات حزب المؤتمر الوطنى – ولمان مواطن نظيف فى الأراضى يكشف سلسلة جرائم تعدى على الأراضى يسجن والذين سرقوا الأراضى أحرار وكلهم من قيادات حزب المؤتمر الوطنى
( عنده إمكانيات ) حسين قال المؤتمر الوطنى عنده إمكانيات – دى حقيقية ولكن يا حسين كلنا نعرف أن إمكانيات أى حزب تأتى من الإشتراكات السنوية التى يدفعها الأعضاء من حر مالهم ولكن فى حالة المؤتمر الوطنى فإن إمكانياته المادية هى المال العام يسير به حزبه ويشترى به ذمم الرجال التى تبيع نفسها للمال حتى مقره تم نهبها من الإقلية القبطية ( النادى الكاثوليكى سابقا دون دفع إيجار لهذه الفئة المغلوب على أمرها ،أما لو اردنا التحدث عن إمكانية المؤتمر الوطنى البشرية فالطفل الجاهل يعرف أن إمكانياته البشرية ما هم إلا منسوبي الدولة الذين باعوا أنفسهم للمال وخبثاء المدينة يرددون العراك الذى دار بين الجاز ومبارك الفاضل حين سأل مبارك الفاضل عوض الجاز ( إنتو قروش البترول دى بتودوها وين ؟ فرد عليه الجاز : بنشترى بيها الزيك وقيل أن مبارك صفعه وحدث العراك – مال البترول وقف وعشان كده فى ناس بدأت تنفض فى صلبها وتغادر الحزب وتسمى أحزابها الخاصة بها وناس عادت لقواعدها القديمة ولم يبق للمؤتمر من سلاح غير سلاح الأمن ، فإن بقى الجيش جيش الأخوان والشرطة شرطة الكيزان والأمن والجنجويد والدعم السريع تابع لجهاز الأمن التابع للأخوان ستصدق نبؤة حسين خوجلى ( الإنتخابات القادمة سيكتسحها المؤتمر الوطنى لسبب واحد بس أن الجيش معانا والشرطة معانا وجهاز الأمن معانا منو البيقدر يتحدانا ) فبإستغلال الحزب للإمكانيات الأمنية للدولة ممكن يكتسح حتى الحزب الديمقراطى الأمريكى بكل إمكانياته المادية لو أوباما وجماعته قرروا العودة للجذور ، وعشان كده الناس بتقول قبل ماندخل الحوار وقبل ماندخل الإنتخابات القادمة التى جزم حسين خوجلى أن المؤتمر سيكتسحها ( الإنتخابات القادمة سيكتسحها المؤتمر الوطنى لسبب واحد ) لازم يعاد ترتيب البيت السودانى ، جيش قومى محايد لاحزب له لا يتدخل فى الإنتخابات يحمى الحدود ويحرس الأرض والعرض مش يحرس الأراضى التى سرقها أولاد الوالى ، جهاز شرطة قومى محايد لاحزب له لا يتدخل فى الإنتخابات يلقى القبض على من سرقوا أراضينا وتاجروا فى المخدرات بالحاويات ولا يلقى القبض على موظف شريف فى تسجيلات الأراضى سرب قوائم الجريمة لصحيفة الصيحة ويكون أمينا على حراسة صناديق الأنتخابات حتى لا تستبدل لا بنعم ، جهاز أمن وطنى خارجى وداخلى يجمع المعلومات الأمنية عن المواطن والمقيم والعابر للحدود ويحللها ولو رأى أن شخص ما سيشكل خطرا على البلاد يرفع ملفه للنيابة النيابة تدرسه وتقرر إلقاء القبض عليه من عدمه ورفع الأمر للقضاء من عدمه ، وألا تكون لجهاز الأمن قوة عسكرية مقاتله ولا سجون ولا يشكل إرهاب للناس مواطنين كانوا أم مقيمين أم عابرين
يا حسين قبل الدخول فى الإنتخابات الشعب كل الشعب يطالب تجريد المؤتمر الوطنى من سطوة وسلطة رئيس الجمهورية فقبل الإنتخابات يتنازل رئيس الجمهورية وحكومته عن كل شىء وتسلم البلاد لحكومة إنتقالية تشرف على الإنتخابات ليجرد المؤتمر الوطنى من سلاح المال العام وسلاح الأجهزة الأمنية ومؤسساته ومعتمد حلفا فى فترة الحكم الإنتقالى لن يكون من جماعة المؤتمر الوطنى والمؤتمر الوطنى لو فقدت عضويته المرتبات الحكومية والمخصصات الحكومية والسيارات والمنازل الحكومية والعمرة والحج الحكومى والعلاج الحكومى فى الأردن– لن يحرز مقعدا واحدا فى البرلمان القادم – ولكن لو دخلنا فى إنتخابات والحال كما هو حاليا فإن جماعة المؤتمر الوطنى بدون شك سيكتسحون الإنتخابات ، حيث تكفيهم مطبعة العملة لطباعة عشرات ألوف المليارات من العملة المحلية وضخها فى الأسواق لشراء الدولارات واليوروهات إن شاء الله الدولار يتعدى الـ 100 ألف جنيه والتضخم يتعدى الـ 75 % والأعور ضربوه فى عينه قال أصلها بايظه وهذا ما سيحدث بالضبط – ورق عمله ابيض بالحاويات من ماليزيا أو أندونيسيا ورأسا للمنطقة الصناعية الجديدة شمال شرق أبرسى وتشغيل مطبعة العملة 3 ورديات كل وردية 8 ساعات يتحول الورق الأبيض لحاويات من العملة السودانية فئة 50 جنيه نشترى بيها ذمم مشايخ الطرق الصوفية لضمان تصويت كل من فى زريبتهم من أتباع ورعاع لحزب المؤتمر الوطنى وإغداق الملايين على عضويتنا لتثبيت قلوبهم عشان يكونوا جاهزين ( وأى زول بيفوت منه عارف أن صوته أو إرادته بندق فى بحر ) مين يشوف الجنيه والدولار ويفوت يا حشين خوشلى – عرفت ليه الناس بتطالب بحكومة فترة إنتقالية قبل الدخول فى إنتخابات وأنت متلحنا – هرولوا هرولوا بنمرة 4 – هروله لمان تكسر رقبتك يا خبيث – هو إنت رقبة ماعندك – رأس ومركب فى كتف ..
لذلك أحبائى متصفحى الراكوبة الظليلة لن أتوقف فترقبوا منى مقال يوميا لتغطية الحلقات التى مضت دون تمحيص وبحث فى مقاصدها السيئة التى طرحها علينا حسين خوجلى والبلد تمر بمرحلة خطره ومفصلية - نكون أو لا نكون
وإن عدتم عدنا وتسقط بس

م. سلمان إسماعيل بخيت علي
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1343

خدمات المحتوى


التعليقات
#1819041 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
2.69/5 (5 صوت)

03-25-2019 03:56 PM
يا حسين خوجلى مبلغ 500 ألف دولار التى حصلت عليها كعمولة من شركة البترول الكندية نحن نؤمن عليه لانه صادر منك وانت جالس فى قناتك وليس بالاكراه
عاوزين نعرف كم دفعت للضرائب
وكم دفعت للزكاة
ما أنت رجل صالح
ولا المبلغ صغير ماتامى النصاب


م. سلمان إسماعيل بخيت علي
م. سلمان إسماعيل بخيت علي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة