المقالات
السياسة
حيرتونا ياناس آل المهدي: ٢٧/ مارس مصرع الامام الهادي المهدي.. وابنه دخل رئاسة الجمهورية!!
حيرتونا ياناس آل المهدي: ٢٧/ مارس مصرع الامام الهادي المهدي.. وابنه دخل رئاسة الجمهورية!!
03-27-2019 12:07 AM

مقدمة:
ان كميات التناقضات الغريبة العجيبة في مواقف آل المهدي السياسية منذ اكثر منذ (٥٤) عام حتي اليوم، اصبحت لا تخفي عن العيون، واشتدت اكثر ضراوة في السنوات العشرة الاخيرة، ولهذا لم يكن غريبآ انه ومنذ عام ١٩٦٥ وحتي الان، ان قامت العديد من الصحف المحلية والعربية بنشر الكثير المثير من هذه التناقضات والخلافات الاسرية والانشقاقات الحزبية التي طفحت بشدة علي سطح الاحداث، وليت الامر وقف عند هذا الحد، بل ان كثير من تصرفات افراد من آل المهدي قوبلت بسخريات لاذعة واحيانآ بشماتة شديدة بدرت من كتاب، ومعلقين، وصحفيين، ومما زاد من استغراب الناس، انهم لم يسمعوا باي مبادرات جادة من كل الاطراف المتخاصمة داخل منظومة آل المهدي لرأب الصدع وازالة الخلافات بين الاسر المهدية، والتي هي خلافات قديمة ما بارحت مكانها منذ سنين طوال، ووصلت الي حد ان الحزب الواحد اصبح خمسة احزاب متنافرة لا يوجد شيء يربط بينهم الا الاصرار علي استمرارية الخلافات!!

١-
(أ)-
ما كنت اود ان اليوم عن مواقف آل المهدي السياسية لولا ذلك الخبر الغريب الذي نشر بالصحف المحلية بتاريخ يوم الخميس / ٢١- مارس الحالي ٢٠١٩، وجاء تحت عنوان:(البشير يعين أحمد محمد هارون والصادق الهادي المهدي مساعدين لرئيس الجمهورية)، ومفاده، ان الرئيس السوداني، عمر البشير، أصدر اليوم الخميس، مرسومين رئاسيين يقضيان بتعيين كل من أحمد محمد، هارون والصادق الهادي المهدي مساعدين لرئيس الجمهورية.

(ب)-
(انتهي الخبر، الذي كان ابرز مافيه ان المرسوم الخاص بتعيين أحمد محمد، هارون والصادق الهادي المهدي، كان قصيرآ للغاية بخلاف باقي القرارات التي صدرت من قبل!!

٢-
من الاشياء اللافتة لانظار من يعرف تاريخ آل المهدي، ان تعيين الصادق الهادي المهدي قد جاء متزامنآ مع الذكري ال(٤٩) عام علي مقتل الامام/ الهادي المهدي (والد مساعد رئيس الجمهورية الصادق)، لقي الهادي المهدي مصرعه في يوم ٢٧/ مارس عام ١٩٧٠.

٣-
اليوم الاربعاء ٢٧/ مارس الحالي ٢٠١٩، تمر ذكري اغتياله، والتي وقعت في منطقة قريبة من الكرمك، ولم يعرف احد من المواطنين بخفايا واسرار مقتله الا بعد زوال حكم جعفر النميري عام ١٩٨٥، وبعدها قامت الصحف بنشر كل تفاصيل حقيقة الاحداث التي منع النميري نشرها.

٤-
جاء في الصحف وقتها:
(أ)-
الهادي عبد الرحمن المهدي (1918-1970م). هو سياسي سوداني سابق. والده الإمام عبد الرحمن المهدي. والدته السيدة بخيتة مصطفى ابنة عمدة الشوال، تخرج من كلية فكتوريا.
(ب)-
حياته العملية:
تولى إدارة دائرة المهدي. اختاره الإمام الصديق المهدي أخوه الأكبر بمجلس الشورى الذي كونه لإدارة شئون الأنصار بعد وفاته ولحين اختيار الإمام شوريا.تقلد إمامة الأنصار بعد وفاة الإمام الصديق بناء على مقترح من السيد عبد الله الفاضل المهدي. حدث اختلاف داخل حزب الأمة بعد ذلك حول صلاحيات الإمام داخل الحزب وانشق الحزب إثرها، بين جناح الإمام الذي كان يرى لإمام الأنصار مطلق الصلاحيات داخل حزب الأمة وقد كان ذلك الفريق بزعامة السيد محمد أحمد محجوب رئيس الوزراء قبل الانشقاق، وبين فريق يرى أن القرارات داخل الحزب وداخل هيئته البرلمانية يجب أن تقوم على أساس ديمقراطي، مع الاكتفاء بدور راعي للإمام يتقيد بما ورد في مذكرة الإمام عبد الرحمن المهدي بهذا الخصوص والتي أصدرها إثر خلاف مماثل عام 1950م.

(ج)-
وكان الفريق الأخير بقيادة رئيس الحزب حينها الصادق المهدي. بعد الانشقاق وقفت غالبية الهيئة البرلمانية مع رئيس الحزب، وصار رئيسا للوزراء. خاض حزب الأمة انتخابات 1966م منشقاً ثم عاد وتوحد في عام 1969م. عند قيام انقلاب مايو 1969م تزعم الإمام الهادي معارضته وقاد أحداث الجزيرة أبا التي انتهت بالمجزرة الشهيرة بأحداث الجزيرة أبا وحوادث ودنوباوي في مارس 1970م.
(د)-
بعد تلك الأحداث الدامية مباشرة اتجه الإمام الهادي للهجرة شرقا،
فعثرت عليه شرطة الحدود بالقرب من مدينة الكرمك مع جماعة من
المرافقين، وضرب بالسلاح قبل معرفة هويته، وبعد معرفة هويته من
قبل القوة التي عثرت عليه تم تبليغ سلطات الخرطوم وصدرت الأوامر
بتصفيته فترك لينزف حتى الموت واغتيل رفيقيه بشكل بشع، ودفنوا
جميعا سرا حيث أن النظام العسكري لم يعترف بقتله حينها ولم يعرف
مكان دفنه إلا في عام 1986 حيث نقلت رفاته في موكب مهيب إلى قبة
الإمام المهدي بأمدرمان.

٥-
قمة المفاجأة تكمن في ذلك الخبر الغريب الذي نشر في اغلب الصحف اليومية في يوم ٢٧/ اكتوبر عام ٢٠١٥، تحت عنوان:
(بعد مرور 45 سنة على مقتله .. ابنة الإمام الهادي تبحث عن جثمان والدها)!!، والخبر جاء بما يلي:
*- (جددت السيدة بخيتة ابنة إمام الأنصار الراحل الهادي عبد الرحمن المهدي، الشكوك في روايات مقتل والدها بعد مرور قرابة خمسين سنة قرب الحدود الأثيوبية في أعقاب الأحداث التي شهدتها (الجزيرة أبا) المعروفة شعبياً وأنصارياً بـ(كتلة ابا) على أيام نظام حكم الرئيس الأسبق جعفر نميري.

وشنت السيدة المهدي هجوماً عنيفاً على نظام (مايو) وأوضحت أنه لم يكتف بضرب الأنصار وقتلهم في الجزيرة أبا وقتل إمامهم بل فبركوا روايات الهدف منها اغتياله واغتيال الأسرة المهدوية معنوياً، بالحكاية المختلقة، الممثلة في وضع ملابس داخلية نسائية وزجاجات خمر داخل غرفة الإمام الخاصة وبثه في شاشة التلفزيون للإيحاء للأنصار بانه كان يتعاطى الخمر ويغشى النساء.

أضافت أن الوثائق اللاحقة أثبتت خطل تلك الرواية المفبركة، وقالت: جاءت البراءة من عدة جهات، أهمها من امين دار الوثائق الراحل محمد إبراهيم أبو سليم، الذي ذكر أنه طلب من القيادة العسكرية أن يكون أول الداخلين على غرفة الإمام ، وأنه أبلغها مباشرة أنه وجد الغرفة مرتبة، بما في ذلك مسبحته ومصحفه، وحتى ضفارة الأصابع كانت في مكانها وانه لم يجد أي شئ مما عرضوه لاحقاً على الناس لاغتيال الإمام معنوياً.

وأعادت السيدة بخيتة للأذهان ترديد معلومات تشكك في مصداقية مقتل والدها بعد مرور 45 عاماً على مقلته، وللروايات التي كانت تتحدث عن هجرة الإمام واختفائه واحتمالات عودته، والتي قطعها ابن أخيه إمام الأنصار الحالي الصادق المهدي الذي جلب جثمانه ودفنه في (قبة الإمام المهدي). وقالت بخيتة ان الروايات حول مقتل والدها متعددة، وقطعت بأنه كان برفقة خالها محمد احمد المصطفى وشقيقها الفاضل، وأنهم أوقفوا قرب الحدود الأثيوبية، وان رجال الشرطة اطلقوا الرصاص على الإمام ظناً أنه كان يحاول استخراج سلاح لمقاومتهم، واتهمت احد قادة مايو بالإجهاز عليه بعد إصابته.

وأوضحت السيدة بخيتة، بان الأسرة اقتنعت باستشهاد الامام الهادي بعد نقل جثمانه وإعادة دفنه بيد أنها عادت لتشكك في ان الجثمان الذي دفن هو جثمانه بقولها: بعد دفن الجثمان حدثت ملابسات وجاءنا وفد من الانقسنا وقالوا أن الرفاة الذي تم دفنه يعود أحد ملوكهم، وأن طلب شقيقها ولي الدين لأخذ صورة أشعة سينية لأسنان جثمان والده بواسطة طبيبه عبد الحميد صالح وتم تجاهله.). - انتهي الخبر -

٦-
اليوم الاربعاء ٢٧/ مارس الحالي ٢٠١٩، تمر الذكري ال(٤٩) اغتيال الامام/ الهادي المهدي، فهل هي مناسبة يتفاكر فيها آل المهدي بعمق وجدية الحال المزري الذي هم عليها؟!!، لو كان الامام/ الهادي المهدي حيآ حتي اليوم، لما وصل الحال بحزب الأمة الي ماهو عليه الان، فالهادي المهدي اتسم بالفكر الواعي، والاهتمام بمشورة الاخرين.

٧-
ملحوظة:
الفرق بين الامام الصادق المهدي، ومحمد عثمان الميرغني، ان الاخير (محمد) لايسمح اطلاقآ بخروج اي معلومات عن أسر المرغنية مهما كان نوعها للخارج، ولايسمح لاولاده الادلاء باي تصريحات تخص الافراد في المنظومة الميرغنية، بل حتي التصريحات السياسية عندها قواعد صارمة وانضباط....اما الاول (الصادق) فعنده كل شيء مباح و(جبانة هايصة)!!

بكري الصائغ
[email protected]





تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 1028

خدمات المحتوى


التعليقات
#1819629 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2019 02:33 AM
اللهم طولك ياروح

١-
بينما الكل في السودان مشغول بالانتقاضة التي اصبحت محل اهتمام محلي وعالمي ، خرج الصادق المهدي علينا بالامس ٢٧/ مارس الحالي ٢٠١٩ باخر الاعيبه الخبيثة التي ماتركها منذ عام ١٩٦٥، وراح يفتي في امور (هايفة) املآ في ان ينشغل بها الناس علي حساب الانتفاضة!!

٢-
محاورة مع الصادق المهدي:
الاسلاموفوبيا والغربفوبيا
المصدر: - "سودانيز اون لاين"-
- March, 27 2019 -
الكاتب:
- عبد العزيز حسين الصاوي -
الرابط: https://sudaneseonline.com/board/500/msg/1553716429.html


#1819520 [الصاعق]
0.00/5 (0 صوت)

03-28-2019 09:26 AM
الحبوب الكبير بكري الصادق ،،
أعود و اقول بأن ضرب الجزيرة ابا و مقتل الإمام و احداث ودنوباوي كانت كلها حدث واحد ،، فالإمام قتل بعد أن غادر الجزيرة ابا بعد ضربتها بالطيران المصري و احداث ودنوباوي حدثت لأن الانصار تحركوا بسبب ما حدث لأهاليهم في الجزيرة ابا ،، يعني دي كلها حاجة واحدة نعتبرها احداث مارس 1970 و ن اختلفت مسارح العمليات ( الجزيرة ابا ، ودنوباوي ، الكرمك )


ردود على الصاعق
Germany [بكري الصائغ] 03-28-2019 10:26 PM
أخوي الحبوب،
الصاعق،
١-
مساكم الله بكل ماهو جميل وسعيد، ومشكور علي الطلة والتعقيب الجميل،
*- وانشاء الله تضربني (صاعقة) لو زعلتك!!

٢-
مرت مناسبة الذكري ال(٥٤) علي رحيل الامام/ الهادي المهدي في يوم ٢٧/مارس ١٩٧٠، وكنت اتوقع ان اجد تصريح او مقال او حتي (اي كلام) من ابوالكلام عن ذكري مذبحة الجزيرة ابا، او ان يضيف احد من ابناء وبنات الهادي المهدي شيء جديد في موضوع اغتياله، ولكن لم اجد الا تصريح من ابنه الدكتور/ الصادق الهادي/ مساعد رئيس الجمهورية (موديل ٢٠١٩)، وقال في حديث نشر بموقع (اخبار السودان) ـ اليوم الخميس ٢٨/مارس ٢٠١٩:
(الباب مفتوح للممانعين للمشاركة في معالجة القضايا الوطنية، إن المرحلة الحالية للتحالفات الوطنية وليس التنافر، والحكومة شرعت في إتصالات مكثفة مع الممانعين من المعارضة والحركات المُسلّحة.) وجاء في الخبر ايضآ، ان الدكتور الصادق دعا المهدي المعارضة لتغيير أساليبها في التعامل مع قضايا الوطن وإعلاء روح الوطن علي الحزبية الضيقة، وزاد: إتصالاتنا مع الممانعين مستمرة عبر آليات الحزب المعروفة والأن نقودها بموافقة رئاسة الجمهورية.

-(انتهي الخبر الذي لاجديد فيه، وسمعنا مثله عشرات الآلاف من المرات من مساعدين سابقين هم الان يبحثون عن اعمال!!.)!!


#1819470 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

03-28-2019 03:52 AM
مقال مؤلم ومحبط للغاية، وله علاقة بالموضوع

في ذكرى ضحايا مذبحة الضعين
الرابط:
http://www.sudanile.com/index.php?option=com_content&view=article&id=91425:2016-03-28-09-41-53&catid=1040&Itemid=55

المصدر: - "سوداناو" -
نشر بتاريخ: 28 آذار/ مارس 2016 -
بقلم: د. عشاري أحمد محمود خليل


#1819451 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

03-27-2019 11:29 PM
عينات من مواقف سياسية صدرت
من بعض افراد آل المهدي:

١-
(أ)-
الصادق المهدي يصعد لهجته ضد نظام البشير:
القبض على البشير مسألة وقت...
(ب)-
زعيم الحزب المعارض فى السودان يرفض تسليم الرئيس البشير للجنائية الدولية:
الرابط:
http://arabic.people.com.cn/31662/6610714.html
(ج)
الصادق المهدي يحذّر جنوب أفريقيا من اعتقال البشير!!

٢-
بعد ان تمرمغ طويلآ في نعيم لسلطة الانقاذ، واغتني-
مبارك الفاضل:
الجيش سينحاز للشعب ولن نقبل الحوار مع البشير
الرابط -
https://www.alrakoba.net/news-action-show-id-316923.htm

٣-
بعد خروجه من حكومة معتز السابقة، وعدم دخوله الجديدة -
مبارك الفاضل: مليار دولار من أموال الحكومة بالخارج باسم أفراد
الرابط:
https://www.alrakoba.net/news-action-show-id-316428.htm

٤-
البشير يمنح وسام الجمهورية من الطبقة الأولى للصادق المهدي،
والميرغني -
الرابط:
https://www.sudaress.com/alrakoba/130565

٥-
مادبو:
الصادق المهدي (ديكتاتوري) و(الأمة) في خطر.
*- (هاجم الدكتور آدم موسى مادبو القيادي بالتيار العام بحزب الأمة القومي الإمام الصادق المهدي رئيس الحزب، ووصفه بالدكتاتوري، مشيراً إلى أنه يدعو للديمقراطية ولا يلتزم بها بجانب اتخاذه للقرارات الفردية وعدم احترامه للهيئة المركزية، وقطع مادبو بأن الحزب يمر الآن بمراحل خطيرة وأن أزماته في تصاعد يومياً، لافتاً النظر إلى أن الأمر أصبح يتطلب تدخلاً سريعاً ومعالجة جذرية من قبل المكتب السياسي للحزب.).

٦-
ابو عيسي يدعو شباب حزب الامة انهاء ديكتاتورية الصادق المهدي.

٧-
زعيم حزب الأمة الصادق المهدي :
أخاف إذا عدت للخرطوم أن يمنعوني من الخروج من جديد !!

٨-
حزب الأغلبية في السودان يهاجم الصادق المهدي:
يحاول ركوب موجة الثورة...

٩-
هل يتقاضي الصادق المهدي راتبآ
شهريآ من المؤتمر الوطني?!!

١٠-
الصادق المهدي 2013:
ويابخت من كان ابنه مساعد لرئيس الجمهورية !!

١١ـ
حزب الأمة يهاجم عبد الرحمن الصادق!!

١٢-
البعث يهاجم الصادق المهدي ويصفه بصاحب المواقف المخزية...

١٣-
عبد الرحمن الصادق المهدي مساعدا للبشير
هل هي محاولة اغتيال سياسي لوالده ؟!! ..

١٤-
*- الوطني: الصادق المهدي تعود على مواقفه المتناقضة!!
*- مواقف حزب الأمة المتناقضة هل هى توزيع أدوار؟ وما هو موقف الإمام منها؟
*- الصادق.. تأرجح المواقف أم فهم أعمق للسياسة؟!!
*- لمصلحة من يسرح الصادق المهدي قيادات حزب الأمة القومي؟!!

١٥-
الصادق المهدي يعترف: والدي اجتمع بمسؤول إسرائيلي؟!!

١٦-
لن ننسي للصادق المهدي، انه قد سعي وقبل شهور قليلة من هذا العام الحالي - وتحديدآ في شهر فبراير الماضي ٢٠١٣ للاتفاق سرآ مع نسيبه حسن الترابي لعمل إنقلاب على أحزاب المعارضة، وراحا يرتبان لها مع كامل إدريس مرشح رئاسة الجمهورية السابق في منزله، وقالت مصادر حضرت الاجتماع وقتها ، إن اللقاء كان سرياً وبمبادرة من كامل إدريس تهدف لبناء تحالف ثنائي بين الشعبي والأمة في المرحلة المقبلة لقيادة أحزاب تحالف قوى الإجماع باعتبارهما روح التحالف الآن. ...وخرجت الفضيحة للعلن وبثتها كثير من المواقع السودانية والصحف المحلية، والغريب في الأمر، ان الدكتور الترابي كان قد شن هجومآ ضاريآ علي الصادق المهدي بعد هذا الاجتماع السري!!، ونشرت اغلب الصحف افاداته وسر غضبه علي نسيبه.).

١٧-
المهدى والترابى يدعوان انصارهما للتظاهر اليوم ..
والإعلان عن ميلاد تنظيم جديد بأسم "اسود بري" - 02-10-2013 -

١٨-
"«اتفاق» بين البشير والصادق المهدي""
-الخميس 29 أغسطس 2013-
اتفق الرئيس السوداني عمر البشير وزعيم حزب الأمة المعارض الصادق المهدي على مجموعة قضايا منها الحكم والدستور والسلام في البلاد.


#1819445 [سارة غبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

03-27-2019 09:50 PM
خياك الله الاخ بكرى


المقال شيق ويحكى تاريخ احداث لا زلنا نفتكرها كانها حدثت اليوم فى ابا

التاريخ يحدثنا عن ما ذكر فى تلك الموقعه ولماذا اختار الامام الهادى ابا كانت ظروف عمل وابان تلك الفتره حصلت الموقعه التى راح ضحيتها الاف من الانصار
اولا يا اخى الجزيرة أبا كانت صناعة اخوانيه . من بطش نميرى احتموا الكيزان القيادة فى سرايا الامام الهادى وحثه على الثورة ضد مايو
منهم كثر على سبيل المثال الكارورى محمد صالح عمر ومهدى ابراهيم هربوا عندما بدا الضرب ,
من قبل كلنت انقسام ادى الى اجنحه الهادى والصادق ووصل حد انقسام ليس سياسيا فحسب بل طال الى الاسره بمنشورات اساءة فى حق الامام الصادق
اما اتجاه الامام الصادق نحو الانفتاح الى العالم دى تربيه اسريه ليست مقيده بل محافظه على التقاليد والتعليم والثقافه فى اولاده كما نرى

فى 27 مارس اغتيال الامام الهادى كا بين الشك واليقين وحسم بنقل الرفاة التى يقال انها له اما عن تشكيك احد بناته عن هذا لامر سمعنا به ملا نعرف ماذا حصل

الى الان تعين اولاد المهدى فى مناصب مساعدين للرئيس هى خطة توازن سياسي فى حكومة الرئيس
اما عن الصادق الهادى هو كما ورد طبيب
وهؤلاء العسكر هم من ابادوا اهلكم فى ابا وودنوباوى وكله صناعة كيزانيه
واذا نظرنا الى عبدالرحمن وبشرى هؤلاء درسوا علوم عسكريه فى معاهد عسكريه فى الاردن ومصر مؤهلين الى الانخراط فى صفوف الجيش كجنود
احب اضيف الى روؤى الامام الصادق فى المرأه اعطاه قدر كبير فى اروقه الحزب
اما عن علاقة الانصار كما نعرفه ان علاقة ال الهادى والصادق فاتره فى مواقف
فى حق الام الصادق كثير هؤلاء لهم تأيد للانقاذ ونسب ومداخل اخرى فى مواقف
كثير الحمله ضده وال عبدالله خليل واشياء كثيره
ساره عبدالله


ردود على سارة غبدالله
Germany [بكري الصائغ] 03-28-2019 03:39 AM
أختي الحبوبة،
سارة غبدالله،
١-
تحية مسائية طيبة، ممزوجة بالشكر علي حضورك الكريم، والمشاركة بالتعليق المفيد.

٢-
والله يا أختي سارة، لاول مرة من ان بدأت الكتابة في صحيفة "الراكوبة " عام ٢٠١١، وشاركت بالتعليقات، وبالرد علي كل قارئ كريم شارك بالتعليقات، ونشر اي رسالة تصلني ولها علاقة بالمقالات، اجد نفسي ولاول مرة منذ ثماني اعوام مضت في موقف محرج للغاية بسبب عدم استطاعتي نشر سبعة رسائل وصلتني دفعة واحدة من اصدقاء اعزاء شاركوا بالتعليق في المقال اعلاه عن حال حزب الأمة ، ولكنها رسائل حوت علي الكثير من السباب والشتائم الغير لائقة ولا يمكن ان اساهم بنشرها باي حال من الاحوال، ولكنها بكل وضوح عكست نوع مبالغ فيه من الكره والمقت لحزب الامة، بل فاق كراهيتهم للمؤتمر الوطني!!، اغلب الرسائل حملت الصادق المهدي خصيآ مسؤولية تدهور حال السودان حتي وصل للحضيض،

***- وانه (الصادق) ايضآ المسؤول الاول عن مجزرة "الضعين" التي وقعت في زمن حكمه - في يوم ٢٨/ مارس عام ١٩٨٧!!

٣-
***جاء في احدي الرسائل الغاضبة ذكر مجزرة "الضعين"- (يالغرابة الصدف: اليوم الخميس ٢٨/ مارس الحالي تمر الذكري (٣١) عام علي المجزرة التي تم فيها قتل نحو (٥) الف مواطن دينكاوي، وقامت قبيلة الرزيقات ، كقبيلة، تحت قيادة أسرة مادبو الحاضرة، بتنفيذ المذبحةً المريعة ضد المدنيين الدينكا المنزحين بالمدينة عاصمة دار الرزيقات).

٤-
جاء في الرسائل معلومات فظيعة ومؤلمة عن الطريقة التي تمت بها عمليات التصفية الجسدية، وان هذه المجزرة وضعت اولي لبنات انفصال الجنوب، ولو كان الصادق تصرف بحكمة واتزان لما وقعت ولا وقع الانفصال .


#1819427 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

03-27-2019 07:00 PM
ماذا قالوا، وكتبوا؟!!
وماذا نشرت الصحف المحلية والعالمية
عن حزب الامة..والصادق المهدي؟!!

١-
قياديان كبيران في حزب الأمة السوداني لـ"الوسط" :
هذه قصة "العلاقة" بين الصادق المهدي
ونظام البشير وجبهة حسن الترابي
الرابط.
http://www.alhayat.com/article/1873023
٢-
حزب الأمة القومي يطالب بملاحقة قوى “إعلان الحرية والتغيير”.
الرابط:
https://rakobanews.com/sudan-news/political/10533/
٣-
حميدتي:
قوات الجنجويد دربها نجل المهدي..
شاهد صورة لبشرى الصادق المهدي ...
٤-
محمد حمدان (حميدتي): ب
بشرى الصادق المهدي درّب قوات الدعم السريع...
الرابط:
https://www.sudaress.com/sudansafari/34670
٥-
هل دفع رئيس حزب الامة الانقاذ لاعتقاله ام هي فصل جديد من مسرحيات الترابي البشير الصادق؟!!
الرابط:
https://www.sudaress.com/alrakoba/149822
٦-
نص الحوار الذي جري بين البشير والصادق المهدي
في لقاءهما بحي الملازمين !
الرابط:
https://www.sudaress.com/hurriyat/122788
٧-
اْوقفوا مسرحية الاْمام .. الصادق الما صادق!
الرابط:
https://www.sudaress.com/alrakoba/1014807
٨-
ضبابية الأمة القومي .. تكتيك أم مراوغة !!
الرابط:
https://www.sudaress.com/sudansafari/13814
٩-
الصادق المهدي و الهروب إلي الأمام !!
الرابط:
https://www.sudaress.com/alrakoba/1008091
١٠-
لماذا رفضت مصر دخول الصادق المهدي إلى أراضيها؟!!
الرابط:
https://www.noonpost.com/content/23956
١١-
الصادق المهدي:
لن اعتزل العمل السياسي الاعتزال السياسي يعني الموت ...
١٢-
الإمام “الصادق المهدي” يصف التظاهرات الأخيرة بـ”دُخان المَرَقة” قائلاً : أما نحن “نحنا بوختنا مستمرة”!!
الرابط:
https://kushnews.net/2018/12/119617


#1819383 [الصاعق]
0.00/5 (0 صوت)

03-27-2019 01:40 PM
ياريت لو كان قتلوا الصادق معاهو


ردود على الصاعق
Germany [بكري الصائغ] 03-27-2019 06:25 PM
أخوي الحبوب،
الصاعق،
١-
تحية الود، والاعزاز بحضورك السعيد، وشكرآ علي المشاركة بالتعليق رغم انه تعليق صادم للحد البعيد، شخصيآ، لا اتمني موت الصادق المهدي، ولكن اتمني وهو في هذا السن الطاعن، ان يبادر بالسعي الجاد لم شتات آل المهدي واولهم ابنه عبدالرحمن المهدي، وان يبادر بالتنحني عن رئاسة الحزب، هذه الرئاسة المشؤومة التي جلبت الخراب والتمزق، وجلبت له شخصيآ الاساءة والسخرية وبهدلة الحال،...ان يتخلص من انانيته في التمسك بما تبقي من حزب كان في الماضي من اقوي احزاب افريقيا.

٢-
استغرب خنوع وسكوت مثقفي آل المهدي طوال(٥٤) عام علي هذا الحال المزري البائس الذي وصل اليه حزب الأمة؟!!

٣-
قديمآ، كانوا الانصار يفتخرون بقوتهم ويرددون :(البلد بلدنا ونحنا اسياد "ا".)، واليوم هم في الصحراء والوديان ينقبون عن الذهب من اجل اصلاح حالهم، تركوا الحزب الذي خدعهم لاكثر من نصف قرن!!


#1819351 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

03-27-2019 11:25 AM
١-
اخر كلام عن الصادق المهدي نشر قبل ٢٠ ساعة.

٢-
بعد بلوغ الستين.
سياسيون.. بدرجة المعاش
المصدر:- منذ 20 ساعة - "اخبار اليوم الالكترونية"
*- (أثارت تصريحات عضو المكتب القيادي بحزب المؤتمر الوطني د. أمين حسن عمر عن ضرورة البحث عن رئيس جديد للحزب في عمر «40» عاماً وعدم تقديم من تجاوز عمره «60» عاماً لتفهم تطلعات
رئيس حزب الأمة القومي الإمام الصادق المهدي الذي يعتبر من مواليد العام 1932، تقلد رئاسة حزب الأمة القومي في مطلع ستينيات القرن الماضي ـ في العام 1964ـ ومن وقتها مايزال الزعيم الخالد على رئاسة الحزب. واحتياجات الشباب، أثارت جدلاً. بهذه الإفادات أعاد «أمين» فتح الباب مجدداً على مصراعيه أمام تساؤلات تكاد تدور في أذهان الكثيرين حول قدرة الأحزاب والقوى السياسية بالبلاد على تقديم بدلاء لرؤسائها الذين يتفق معظم من بالساحة أن الزمن قد أزف ولابد من الترجل. المهدي الذي تدرج في إدارة شؤون حزبه مروراً بمراحل الفترتين الديمقراطيتين وحكم حكومات العسكر مايزال رئيساً للحزب بحكم ما ينص عليه دستور حزب الأمة القومي ولوائحه على الرغم من بلوغه سن الثمانين.).


#1819332 [قلم رصاص]
0.00/5 (0 صوت)

03-27-2019 09:37 AM
بشريالصادق عبدالرحمن الصادق
لو اخواتكم وفتواتكم نامن بره البيت قرب رجال غرباء هل الامر عادي عندكم ‘ ولو نامن في السجن برضو قرب رجال غرباء برضو عادي ؟!
ورونا حاجه ، نحن ما فاهين ال بحصل ده !!!!


#1819315 [Osama Dai Elnaiem Mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

03-27-2019 08:15 AM
الاستاذ الغالي / بكري--- لكم التحية--- بالمختصر راحلنا الغالي العزيز المحجوب لم يكن من بيت المهدي ولكنه أدر الحزب كما تشرشل في انجلترا وجيمس كالاهان وكذلك عبد الله خليل وأعقاب المهدي لو تركوا لنا ادارة الحزب كحزب سياسي ديمقراطي لاحدث الابداع السوداني حكما تسير به الشعوب والركبان ولارسينا ديمقراطية كما هي في وستمنستر ولاعدنا للدين الاسلامي في السودان جيد التفاسير للعصر والمعاصرة ولعاد تجار الدين الي صحف حسن البنا ولو تفرغ اهل بيت المهدي لاقامة المبرات والدوائر الزراعية والتجارية والسكنية لما احتاجوا للتسول عند البشير ومن قبله نميري أو أي حاكم يسعون ويمهدون له هبوطا ناعما والتخلي عن دائرة المهدي الزراعية بعد تأميمها خطأ كبير وقع فيه أهل بيت المهدي وتركوا مواقعهم الحقيقية وشرعوا في تصيد الفرص والمناصب عند أبواب أثرياء الحرب من الحكام الذين كانوا بالامس يتأبطون شنط الحديد وسفنجات القمر بوبا في طريقهم لوادي سيدنا او للبركس--- لكم التحية


ردود على Osama Dai Elnaiem Mohamed
Germany [بكري الصائغ] 03-27-2019 06:12 PM
أخوي الحبوب،
Osama Dai Elnaiem Mohamed - اسامة ضي النعيم،

١-
مساكم الله بالعافية التامة، وكالعادة سررت كثيرآ بحضورك الجميل.
٢-
جاء في تعليقك:(بالمختصر راحلنا الغالي العزيز المحجوب لم يكن من بيت المهدي ولكنه أدر الحزب كما تشرشل في انجلترا وجيمس كالاهان وكذلك عبد الله خليل وأعقاب المهدي لو تركوا لنا ادارة الحزب كحزب سياسي ديمقراطي لاحدث الابداع السوداني حكما تسير به الشعوب والركبان .).

٣-
ياحبيب، احمد الله واشكره كثيرآ انني عايشت احداث زمان عبدالرحمن المهدي، والمحجوب، والصديق المهدي، بل عاصرت فترة ظهور حزب الامة عندما تاسس عام ١٩٤٥، وافيدك علمآ بانني اكبر بكثيير من عمر حزب الامة، لذلك اعرف تاريخه بالتفاصيل الدقيقة، واعرف حياة القدامي من آل المهدي: الصديق عبد الرحمن المهدي" أول رئيس للحزب، عبد الله خليل أول سكرتير للحزب وأول رئيس وزراء من قبل الحزب، الصادق المهدي ثاني رئيس للحزب، محمد أحمد محجوب ثاني رئيس وزراء للسودان.

٤-
ما كتبته انت عن ذلك الزمن الجميل صحيح (١٠٠%)، الي ان جاء هادم اللذات ومفرق الجماعات الصادق المهدي، وشتت الاسر، وتسبب في ضياع الحزب،... ودخل التاريخ كافشل رئيس حزب سوداني.


#1819314 [قلم رصاص]
0.00/5 (0 صوت)

03-27-2019 08:12 AM
والله ما داير اعمم او حتي اعلق بس فعلا العنوان جزبني لاننا فعلا محتارين في امر ال المهدي ، فكيف لا يقف الابن مع ابيه (عبدالرحمن وبشري) والاخ مع اخيه (مبارك الفاضل) وابن العم مع ابن عمه (الصادق الهادي)وما بين الامام احمد المهدي والصادق الصديق المهدي ، ايضا يحير فما بال هذه الاسره؟؟!!
ولماذا كل هذا التهافت علي الفتات الذي تقدمه الانقاذ لهم مقابل الولاء لها ؟
لو كانوا من اهل الحاجه لقلنا المعايش جباره !!لكن فعلا العين ما يملاها الا التراب !!!!


ردود على قلم رصاص
Germany [بكري الصائغ] 03-27-2019 05:57 PM
أخوي الحبوب،
قلم رصاص،
١-
حياكم الله وجعل كل ايامكم افراح دائمة، والف شكر علي الزيارة والمشاركة بالتعليق.

٢-
وصلتني رسالة من صديق يقيم في الخرطوم، وكتب:
*- ( كل ماحاق حزب الأمة ولحقه من انقسامات وتشتت، وتجزئة حزب الأمة الواحد الي اصلي واربعة فروع ، والتناحر بين الاسر المهدية، والشتائم والسباب بينهم علانية واصبحوا يفتخرون بها عندما تنشر بالصحف ويزيدونها في كل مرة بما هو اسؤا ومؤلم، كلها احداث مؤسفة جاءت من الصادق المهدي ولا احد غيره. كان المفروض عليه ان يكون حكيم آل المهدي وراعي الجميع في الداخل وبالخارج، كان عليه ان يجمع لا ان يفرق، ان يلم الشلم وينصح ويهدي من اخطأ. لكن مع الاسف، استغل الصادق ضعف الجميع في قبيلة المهدية فاستاثر بالحكم وعاث فيه فساد وكذب وتضليل، لم يهتم احد من افراد آل المهدي بتصرفات راعي الحزب الخاطئة التي حطت من قدره وقدر الاسر المهدية وقللت من قيمة الحزب. نجح الصادق بجدارة ان يمزق اواصر الاسر، وبتصرفاته المستهجنة اضطر ابنه عبدالرحمن اب يبعد عنه وفضل عليه عمر البشير، وجاء من بعد لرئاسة الجمهورية ابن الشهيد الامام الهادي المهدي، شيء مؤسف ان يصل حال بعض مثقفي آل المهدي الي هذا المنزلق الخطير ويتعاونون مع من كان هو مغتصب السلطة من كبيرهم الصادق المهدي.).

٣-
عناوين مقالات نشرت بالمواقع السودانية عن الصادق المهدي،
(دون الدخول في التفاصيل).
(أ)-
الصادق المهدي .. إمام المواقف المخجلة !! .. بقلم: د. عمر القراي.
(ب)-
"الصادق المهدي" صورة معبرة عن مدي الانكساااار والاذلال ...
(ج)-الصادق المهدي والمؤتمر الوطني ومسرحيات الاستغفال المكشوف ...
(د)-
لماذا يكره بعضنا الصادق المهدي ؟!! - صحيفة "الراكوبة".
(هـ)-
الصادق المهدي… هل جمع الإمام بين النقيضين…
(ز)-
حزب الأمة..هـل يـترك المهــدي الرئاسة مجبراً أم يتنحى -
(ح)-
عبدالرحمن المهدي.. ابن الخصم ومساعد الحكم في السودان.
(ط)-
الصادق المهدي: كفانا فقهاً ذكورياً كاذباً.
(ي)-
الشعب يطالب بتغيير الصادق الـمهدي... - صحيفة "الراكوبة".
(ك)-
الدكتورة بخيتة المهدي تفتح نيرانها على الصادق المهدي.
(ل)-
مبارك الفاضل : ابناء الصادق المهدي لا يملكون القدرات والمؤهلات لتولي المناصب.
(ن)-
الصادق المهدي : تعدد الزوجات سبب في خروج الكثيرات من الدين الإسلامي ...


#1819279 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

03-27-2019 06:06 AM
علاقة غريبة تربط آل المهدي بشهر مارس:
احداث هامة وقعت في شهر مارس من سنوات خلت...

١-
وفاة الإمام / عبد الرحمن المهدي في يوم ٢٥ مارس ١٩٥٩.

٢-
حوادث أول مارس 1954 (2) ..
بقلم: د. فيصل عبد الرحمن علي طه
الرابط:
https://www.sudaress.com/sudanile/65373

٣-
قصفت الجزيرة أبا بالطائرات عصر الجمعة ٢٧ مارس ١٩٧٠م، واستمر القصف حتى الثلاثاء..وحوداث ودنوباوي يوم الأحد ٢٩ مارس ١٩٧٠، ثم حوادث الكرمك التي استشهد فيها إمام الأنصار.

٤-
الامام/ الصادق المهدي،انتخب رئيسا لحزب الأمة القومي مارس 1986م.

٥-
اعتقال الدكتورة / مريم الصادق المهدي..
وحكم بحبسها لأسبوع ـ ١٠/مارس ٢٠١٩.

٦-
كما قضت المحكمة بالحكم على شقيقتها، رباح المهدي بالغرامة (١٠٠٠) جنيه، والسجن شهرا في حال عدم الدفع. - مارس ٢٠١٩.

٧-
تواصلتْ حرب الرسائل، وقام السيد الصادق المهدي بالردِّ على رسالة الدكتور قرنق في أول مارس عام 2000. على عكس الرسالة الأولى فقد كانت هذه الرسالة مطولةً وأشارت إلى أن رسالة الدكتور قرنق قد أتاحت الفرصةَ واسعةً “لبحث كل القضايا بالوضوح والصراحة. رب ضارةٍ نافعة.”شمل الرد 26 حاشية ومراجع، وتناول العديد من القضايا بدءاً بالثورة المهدية، وكيف – كما ادّعت الرسالة – شدّت مواقفُ الثورة المعادية للاستعمار الكثيرَ من قبائل الجنوب، وتحدّث عن المهدية المتجدّدة، وعن حزب الأمة. أوضح الرد أن حزب الأمة لم يحكم منفرداً بل كان دائماً يحكم مؤتلفاً، وعليه لا يمكن إلقاء كل الأخطاء في حكم السودان عليه. وأعطى مسألة تطبيق إعلان كوكا دام كمثال، حيث كان الحزب الاتحادي الديمقراطي رافضاً الإعلان.

٨-
الصادق المهدي دافئ ممطر بـ (الداخل ) حار جاف بـ (الخارج)
الرابط:
https://www.alnilin.com/12923779.htm
- 2018/03/02 -
(اذا قمت بعملية بحث على (غوغل) حول الصادق المهدي سوف تخرج بنتائج عديدة من مغادرة الصادق المهدي وعودته للبلاد.
> القصة بدأت من (تهتدون) خروجا ، ولم تنته بـ (تفلحون) عودة.
> الامام الصادق المهدي مازال يعارض ويهادن بالخروج من البلاد والعودة اليها مرة اخرى.
> قبل مغادرة الصادق المهدي الاخيرة ، كان الامام قد عاد بعد منفى اختياري له في القاهرة تجاوز العامين.
> في شهر يناير من العام الماضي ، كنا ايضا نتحدث عن عودة الامام الصادق المهدي والذي لخصته لنا الصحف والمواقع الاسفيرية في مثل هذا الخبر الذي كان في يوم الخميس 26 يناير 2017م :
> (أعلن حزب الامة السودانى المعارض أن زعيمه الصادق المهدى عاد الخميس إلى الخرطوم بعد غياب استمر ثلاثين شهرا أمضاها فى القاهرة. وقالت ابنته مريم المهدى نائبة رئيس الحزب للصحفيين إن المهدى (وصل بالسلامة لكن السلطات لم تسمح بدخول خمسة وعشرين شخصا إلى المطار) لاستقباله فى محاولة منها لعرقلة ذلك. وكان المهدى غادر السودان فى العام 2014 بعد توقيفه لشهر على إثر انتقاده ممارسات قوات شبه عسكرية تقاتل إلى جانب الحكومة فى إقليم دارفور (غرب) المضطرب معروفة باسم (قوات الدعم السريع). وأعلن حزب الأمة فى وقت سابق أنه سيتم تنظيم (برنامج احتفالى) بعد الظهر يلقى خلاله المهدى خطابا أمام الحشود التى ستستقبله فى ميدان الهجرة فى مدينة أم درمان المتاخمة للخرطوم، والذى يمثل رمزية للحزب... هكذا يعارض المهدي.. وهكذا يهادن...اما نحن فليس لنا غير الانتظار.).

٩-
الصادق المهدي:
كنت أعلم بالتآمر ضدنا قبل الانقلاب واتهامي
بعدم المحافظة علي الديمقراطية باطل - 03-27-2018 -

١٠-
نجل المهدي يشارك في مؤتمر
حزبي لمنشقين عن والده
*- ("الراكوبة"- 03-10-2018: حضر عبد الرحمن الصادق المهدي - في حالة نادرة - فعاليات المؤتمر العام لحزب الأمة الإصلاح والتنمية الذي أسسه قادة بارزون انشقوا عن حزب والده. وشهد العام 2002م انشقاق مجموعة كبيرة يقودها مبارك الفاضل عن حزب الأمة، وأسسوا حزب الأمة الإصلاح والتجديد الذي شارك في الحكومة، قبل أن يتعرّض الحزب الوليد إلى خلافات قسّمته لسبع أحزاب، من بينها حزب الأمة الإصلاح والتنمية الذي يشارك حالياً في الحكومة. وشارك عبد الرحمن الصادق المهدي الذي تم تعيينه قبل سنوات مساعداً للرئيس السوداني في مؤتمر حزب الأمة الإصلاح والتنمية، رفقة مساعد الرئيس موسى محمد أحمد، ونائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب د. فيصل حسن إبراهيم، الذي عُيِّن مؤخراً مساعداً رئيس الجمهورية.).

١١-
لقاء المهدي حميدتي... طعنة بخاصرة الثورة
*- (03-20-2019:-حملت الأنباء عن التقاء السيد الصادق المهدي امس بالفريق مجازا ( حمدتي ) بمعية الصادق الرزيقي لتصفية أمور عالقه . كانت نتيجتها ان سجن حمدتي الصادق المهدي وصمم علي تقديمه للمحكمه الي غادر المهدي السودان لمنفاه الاختياري في مصر.
الاجتماع الذي ضم قاتل السودانين ورأس رمح آلة البشير القمعية ومعه الرزيقي نقيب صحفيين الحكومة الذي يشكل راس الرمح في خطط تدليس وترويج القتل وتزين ما يفعله الطاغية ونظامه . لهو سقطة كبري لم تراعي تضحيات الشعب ولا دماء الشهداءولا دموع الأمهات الثكلي ولا من هم في معتقلات الذل والإذلال ومنهم عدد معتبر من اتباعه الشرفاء.).

١٢-
توفي رئيس حزب المؤتمر الشعبي السوداني المعارض حسن الترابي مساء يوم ٥ مارس ٢٠١٦.

١٣-
(الأمة القومي) يفصل قيادات
انضمت إلى مبارك الفاضل - 03-15-2017 -

١٤-
الصادق الهادي المهدي يقترب
من القصر الجمهوري -03-20-2019 -
تعليق من قارئ في "الراكوبة":(استهداف اسرة المهدي بالتعينات اسلوب ممنهج لتوسيخ الحزب و الاسرة لكنهم يستاهلو لانهم طراطير و لا يعرفون ا ب السياسة.)!!


#1819264 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

03-27-2019 01:13 AM
الصادق الهادى المهدى فى
حوار متعدد الجوانب...
المصدر: ـ "سودارس" -
الرابط:
https://www.sudaress.com/almeghar/20932

*- ( 23 - 08 - 2014 - الدكتور "الصادق الهادي المهدي" إلى جانب كونه استشاري أمراض القلب والباطنية، ونطاساً بارعاً في مجاله، فقد شغل حتى العام 2006م كرسي وزارة الصحة الولائية، كما عمل مستشاراً لرئيس الجمهورية، وقبل كل ذلك هو سليل أسرة "المهدي" المعطونة والمسكونة بالتاريخ.

حوار مع الدكتور/الصادق الهادي المهدي:
سؤال:
قلت إن الأمام "الهادي" توفي في
الحدود الأثيوبية.. كيف اهتديتم إلى قبره؟!!
جواب:
- عندما ضرب الأمام "الهادي" أصيب بجرح فقط لكنه كان ينزف بشدة، وعندما علمت السلطات في الخرطوم أنه ما زال حياً أصدرت أوامرها للدمازين بتعقبه والقضاء عليه، وفي الأثناء كان مرافقو الإمام يحاولون إسعافه بأخذه من الكرمك نحو الدمازين، فالتقى الطرفان في منطقة تسمى (خور أب دوم) ووجدوا الإمام قد استشهد هو والملازم، فقط بقي منهم الخال فنفذوا فيه حكم الأعدام، وقاموا بدفن الأخيرين في مقبرة واحدة والأمام في مقبرة أخرى، ثم عمدوا إلى تسوية الأرض.

سؤال:
{ ثم ماذا؟!!
جواب:
- ومن حكمته أن كانت هناك طفلة ترعى الغنم وهالها مشهد السيارات الذي لم يعتادوها في ذاك الخلاء (الصي)، فتسلقت شجرة وشاهدت مقتل الخال ودفن الإمام وملازمه، وبعد أن ركبوا سياراتهم مغادرين نزلت الطفلة وهرولت نحو القرية وأخبرت والدها وهو (شيخ الحلة) بأنها رأت جماعة يقتلون إخوانهم. وظل الأمر مجهولاً إلى أن سخر الله الأستاذ الراحل "الطيب محمد الطيب" بذهابه إلى تلك المنطقة لتصوير حلقات لبرنامجه (صور شعبية) في جبال الأنقسنا، وحكى له (شيخ الحلة) تفاصيل الحادثة، فاحتفظ بالمعلومة وبعد زوال مايو أدلى بمعلومات للجنة التحقيق في ود نوباوي.
سؤال:
{ طبعاً الخبر بالنسبة لكم كان نقطة
تحول وتفاؤل عظيمة.. كيف كانت استجابتكم؟!!
جواب:
- بعد معرفتنا بالمعلومات تحركنا من فورنا وسافرنا أول أيام الديمقراطية الثالثة في العام 1986م بطائرة هيلكوبتر واستطعنا تحديد (الحلة) وكان بصحبتنا المدعي لحكومة السودان "محمد سعيد بدر"، والمتحري مقدم "صلاح الأمين"، وشقيقي "نصر الدين الهادي المهدي"، و"الطيب محمد الطيب" والنائب العام "عبد المحمود الحاج صالح" وآخرون.. وبعد التحليل نقلنا الرفاة ودفنت في القبة مع الإمام.
سؤال:
{ هل صحيح أن الرئيس المخلوع "حسني مبارك" كان مشاركاً في الحرب على الجزيرة أبا شخصياً بصفته طيار حرب آنذاك؟!!
جواب:
- "حسني مبارك" وسلاح الطيران المصري.. بعد نكسة 1967م، القوات المصرية نقلت سلاح الطيران التابع لها إلى وادي سيدنا، و"عبد الناصر" كان مؤيداً لانقلاب مايو ومنزعجاً لثورة الأنصار، واستشير "حسني مبارك" في ضرب الجزيرة بالطيران، والطيارون الروس قادوا الطائرات ال(ميج 21) بعد الضرب الخارجي (كدا ضربتها دولة عظمى)، وكذلك القذافي، لكن "حسني" هو من منحهم الاستشارة.).


#1819261 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

03-27-2019 12:51 AM
عن "آل المهدي" عام ٢٠١٩، والاحزاب، والخلافة:

اولآ:
الافراد -
١ـ
الامام / الصادق المهدي، رئيس "حزب الأمة القومي".
٢-
الدكتورة / نائبة رئيس "حزب الأمة القومي".
٣-
اللواء ركن / عبدالرحمن الصادق المهدي، مساعد رئيس الجمهورية.
٤-
السيد/ بشري الصادق المهدي، لا احد يعرف عنه شيء!!
٥-
السيدة/ وصال المهدي، شقيقة الترابي، ابتعدت تمامآ عن السياسة.
٦-
السيد / محمد أحمد الصادق المهدي، غير ظاهر في الساحة.
٧-
السيدة/ أم سلمة الصادق المهدي، غير ظاهر في الساحة.
٨-
السيدة/ رندة الصادق المهدي، غير ظاهر في الساحة.
٩-
السيدة/ زينب الصادق المهدي، غير ظاهر في الساحة.
١٠-
السيدة/ طاهرة الصادق المهدي، غير ظاهر في الساحة.
١١-
السيدة/ رباح الصادق المهدي، عندها نشاط حزبي ،ومعارضة شرسة.
١٢-
الامام / احمد المهدي، يقف بعيدا عن الاحداث، ولا يشارك في مناشط.
١٣-
السيد/ السيد الصديق الصادق المهدى، هل يخلف والده؟!!
١٤-
السيد/ نصر الدين الهادي المهدي، فصله الصادق من الحزب.
١٥-
السيد/ مبارك الفاضل المهدي، اقتصادي وسياسي، ولاعب غير ماهر مع كل الفرق.

ثانيآ:
الاحزاب -
١- حزب الأمة القومي، رئيسه الامام/ الصادق المهدي.
٢- حزب الأمة الوطني ، بقيادة/ عبدالله مسار.
٣- حزب الأمة السوداني القيادة الجماعية، رئيسه د.”الصادق الهادي المهدي.
٤- حزب الأمة للإصلاح والتنمية، رئيسه/ إبراهيم آدم إبراهيم
٥- حزب الأمة للإصلاح والتجديد ، رئيسه/ مبارك الفاضل.

ثالثآ:
سرد وقائع الخلاف حول منصب "الإمام" ووصية
الراحل/ الصديق عبدالرحمن المهدي عند احتضاره.
(أ)-
جريدة الوسط" ،تابعت الأزمة والتقت الصادق المهدي في مقر اقامته في القاهرة، وسالته: "ما طبيعة الصراع الذي طال أمده؟ ولماذا لا يحل داخل الأسرة بدلاً من التراشق المستمر الذي مزق الطائفة والأسرة المهدية؟!!"
اجاب الصادق المهدي:
- الخلاف في أبسط صوره صراع بين القديم والجديد. والمؤكد أن هذه المسألة اختلطت بأطماع ورغبات ونيات بعض الناس. لكن الفكرة الأساسية هي الخلاف بين القديم والجديد. وبعضهم يعتقد بأن المحافظة على الأوضاع تعني المحافظة على القديم. وهناك آخرون يرون أن المحافظة على الوجود تحتاج إلى التجديد، مثلاً في حزب الأمة تسببت فكرة الاصلاح والتجديد في مشكلة كبيرة جداً داخل هذا الكيان. من جانبي أرى أنه لن يكتب لنا عمر جديد إلا بالإصلاح والتجديد. وكل المتطلعين للمستقبل يرون أنه أياً كان الثمن الذي دفعناه من حيث الخلافات وغيره، فإن فكرة الاصلاح والتجديد هي التي كتبت لنا عمراً جديداً، فالإمام عبدالرحمن نشأ في عصر غير عصر والده ولذلك بدأ مجدداً بشكل كبير، بعكس الإمام المهدي الذي كان يرى أن أي فكرة أو ثقافة مستوردة مرفوضة جملة وتفصيلاً.
(ب)-
توفي الإمام عبدالرحمن المهدي في 1959، وعين ابنه والدي الصديق خليفة له وقال إنه لم يتخذ هذا القرار لأن الصديق ابنه ولكن مراعاة لكفاءته. ولكن، على كل حال، هذا الابن كان بمثابة اليد اليمنى للإمام ولذلك كان عهده امتداداً لعهد والده، لأن المسؤوليات الأساسية آلت اليه قبل وفاة والده، ففي آخر عشر سنوات لحياة والده كان الإمام الصديق هو المسؤول عن الأمور الأساسية، وكان هذا كافياً لأن ينتقل الأمر إليه بسهولة، ومن دون مشكلات، وباقتناع تام من جانب المحيطين واخوته اجمعين. بعد عامين من وفاة الإمام عبدالرحمن، رأى ولده الصديق أن يغير مبدأ الخلافة وقال إن إمام الأنصار لا بد أن يأتي باختيار الأنصار. وكان هذا مبدأ جديداً، بعكس فكرة الوراثة التي كانت سائدة في العائلة. لكن الواضح أن هذا الكلام كان سابقاً لأوانه، لأن الصديق عين لجنة من خمسة أشخاص، هم عبدالله الفاضل ابن عمه واشقاؤه يحيى والهادي واحمد وابنه الصادق أنا، مهمتها ادارة شؤون الأنصار الى أن يتم اختيار إمام جديد من قبل الأنصار.
(ج)-
كان ذلك في شكل وصية قالها لي شخصياً عند احتضاره في وجود عدد كبير من الأنصار يصل لأكثر من 100 شخص. وعين رئيساً لهذه اللجنة عبدالله الفاضل المهدي والد مبارك الفاضل المهدي وقال لي والدي إن هذه اللجنة مهمتها ادارة شؤون الأنصار وليس اختيار الإمام، إلا أن عمي عبدالله رأى أننا نعيش في عهد عسكري نظام الفريق ابراهيم عبود ولو فتحنا باب الاختيار للأنصار فقد يحدث ما لا تحمد عقباه ولذلك رأى ان الأفضل أن نختار نحن كلجنة خماسية إمام الأنصار.
(د)-
- بدأ عمي عبدالله بمخاطبة عمي يحيى الابن الثاني للإمام عبدالرحمن وقال له أنا عبدالله لا أريد أن أكون إماماً. وأشار يحيى الى عمي الأوسط وقال لا يصح أن يكون إماماً وشقيقي الأكبر الهادي موجود، وبالتالي فالإمامة ستكون ما بين الصادق ابن الامام المتوفى والهادي شقيق الإمام المتوفى. فقلت له مباشرة ومن دون تردد إن الأسهل لي أن اتبع الإمام الهادي من أن يتبعني الإمام الهادي لأنني اصغر منه سناً. ولذا فأنا أؤيد أن يكون عمي الهادي هو الإمام، لكن الهادي استشهد في 1970 وكانت وفاته محاطة بالغموض.
(ج)-
قبل الخلاف في عهد نميري حدث انقسام حقيقي في حزب الأمة وتكون حزبان للأمة وهما حزب الأمة جناح الهادي وحزب الأمة جناح الصادق، وظل الحزب منقسماً عامين، وقبل الانقلاب العسكري وتحديداً في آذار مارس 1969 اتفقنا ونشرنا إعلاناً بالاتفاق وقعه معي الإمام الهادي وأعلن انه هو المشرف على الكيان بصفته الشخص الأول المسؤول، وبعده يأتي الصادق. وبعد شهرين من هذا الاتفاق وقع انقلاب نميري ثم استشهد الإمام الهادي، وأصبح حزب الأمة من دون إمام.
(هـ)-
حسب الإعلان كنت أنا الرجل الثاني بعد الهادي. لكنني كنت نزيلاً للسجن وفي الوقت نفسه توفي يحيى الشقيق الثاني للهادي في حادث سير في جنيف. وأصبح الابن الأكبر للإمام عبدالرحمن هو السيد أحمد. وتبلورت أحوال الحزب السياسية في الكلام حول أن الصادق هو الرجل الثاني بموجب اتفاق الإمام الهادي. لكن ما زال هناك ممن بايعوا الإمام الهادي الذين يعتقدون بأنه لا يزال حياً.
-(انتهي كلام الصادق المهدي)-


ردود على بكري الصائغ
Germany [بكري الصائغ] 03-27-2019 09:33 PM
أخوي الحبوب،
الصاعق،
١-
مساكم الله بالعافية الدائمة، سعدت بالزيارة الثانية الكريمة،

٢-
الف شكر علي التصويب واخطأت وكتبت (السيدة/ وصال المهدي، شقيقة الترابي، ابتعدت تمامآ عن السياسة.)!!، وبالطبع ياحبيب لم يفت علي ذهن القارئ انها (غلطة مطبعية) بتحصل في احسن المقالات، وان المقصود:(السيدة/ وصال المهدي، شقيقة الصادق المهدي، ابتعدت تمامآ عن السياسة.).

٣-
وكتبت ايضآ، (بعدين ضرب الجزيرة ابا، ومقتل الهادي المهدي واحداث ودنوباوي كلها عبارة عن حدث واحد).

٤-
لا يا الصاعق، ديل ثلاثة احداث مختلفة، وكل واحدة منها تحتاج الي وقفات متآنية:
(أ)-
ضرب الجزيرة ابا، تم من قبل الطائرات المصرية، الطيار/حسني مبارك هو الذي قاد سرب الطائرات المغيرة، ودك بها المباني الرئيسية الخاصة بآل المهدي، واصابت القنابل الكثيرين من جماعة الانصار، اغلبهم راح ضحية القصف المركز عليهم.
(ب)-
احداث ود نوباوي، وقعت بعيد عن الجزيرة ابا، واصل الرواية:
في يوم الأحد ٢٩/ مارس ١٩٧٠م قامت مظاهرة قوامها «٢٥٠» شخصا فقط اتجهت نحو كبري امدرمان مبدية استنكارها لضرب الجزيرة أبا. وعندما وصلت المظاهرة للكبري منعها حرس الكبري من مواصلة سيرها فرجعت إلى حيث جامع الهجرة بود نوباوي وانشد المتظاهرون نشيد شباب الأنصار وقد كانوا عزلا وكان هدفهم إظهار شعورهم لا أكثر. وبينما هم يهمون بالتفرق أحاطت بهم قوة مسلحة ومدرعة وتم رجمهم داخل حرم المسجد بالرصاص الحي في معركة تقشعر لها الأبدان وتشمئز النفوس.).

(ج)-
مصرع الامام / الهادي المهدي، كانت علي النحو التالي:
*- (في يوم الاثنين 31 مارس اجتمع مجلس الإمام وقرر تسليم الجزيرة أبا حقنا للدماء والهجرة إلى أديس أبابا للإعداد للمقاومة .وقد سار مع الإمام عشرة أشخاص كما جاء في وقائع جلسة محاكمة قتلة الإمام الشهيد وصاحبيه في عهد الديمقراطية الثالثة في ابريل 1987 سار ركب الإمام المهاجر إلى الكرمك وعند وصولهم إلى قرية أونسة تم الإبلاغ عنهم من قبل بعض الأهالي لدى مركز الشرطة .

*- تمت ملاحقتهم من قبل قوات الشرطة التي أسرت المجموعة الأولى برئاسة الكاروري «حيث كانوا قد انقسموا إلى مجموعتين» دون مقاومة ثم تعقبت المجموعة الثانية بقيادة الإمام الشهيد.أصيب الإمام بطلق ناري في أعلى الفخذ ،وترك لينزف منذ الظهر وحتى المغرب دون أن يتم إسعافه ففارق الحياة متأثرا بجراحه وقتل سيف الدين الناجي بثلاث رصاصات في الصدر لأنه خالف الأمر بالوقوف وقد كان يضع رأس الإمام على حجره مكبرا ومهللا وقتل الأسير الآخر محمد أحمد مصطفى بطلقة أتته من دبر على ظهره بعد تلقي أوامر شفهية مباشرة بالتلفون من نميري للتخلص من الأسرى ودفن القتلى.

*- أدانت المحكمة التي انعقدت في ابريل 1987 البعض وبرأت آخرين .لكنها محاكمة لا يمكنها أن تشفي الغليل أو تحقق العدالة لأن المتهم الأول«النميري» غاب عن قفص اتهامها حتى غيبه الموت ولم يطله لوم أو تقريع ولم يجرم نظامه !).

Saudi Arabia [الصاعق] 03-27-2019 01:43 PM
دة شنو يا بكري ؟ وصال المهدي بتين بقت شقيقة الترابي ؟؟ِ زهمرت والا شنو ؟ بعدين ضرب الجزيرة ابا و مقتل الهادي المهدي و احداث ودنوباوي كلها عبارة عن حدث واحد


بكري الصائغ
 بكري الصائغ

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة