المقالات
السياسة
قصيدة: "ناقصة عقل ودين"
قصيدة: "ناقصة عقل ودين"
03-28-2019 01:18 PM

قصيدة: "ناقصة عقل ودين"

علموني وأنا طفلة
وأنا أرفل في ترهات نفسي دون اكتراث
رضيعة دون التباس
علموني أنني نصف الرجال
أنني نصف الشهادة والمقال
أنني نصف أخي
ربع أبي
سُدُس جدّي
ولا شيء ... نعم لا شيء
أمام عصمة أشباح البعال
نعم، منذ طفولتي ...
صبغوها في سريرتي
أتمتوها في دخيلتي
فغدوت مبرمجة دون احتراس
قالها نجم الفضاء
في قول ضعيف واقتباس
ما معني ضعيف؟
يعني هراء
لعب وافتراء
قالها العريفي والسديسي والحزيفي
وحتى فراس
أنني يا سادتي
ناقصة عقل ودين
وغدة عقلي لا تلين
نسوا أنني خلقت
في حُسن تقويم يُزِين
قالوها ونادوا بالقصاص
أنني حرمة
أنني عورة
أنني بُؤر النجاس
لا تقربوني
لا تلمسوني
لا تنظروني
فأنا من نواقض الغسل السُداس
قالوها وأنا صغيرة
لا تصافحي يا أميرة
لا تجادلي في المسيرة
احزريهم والسريرة
قلت حسنا:
لكنني أراهم في الظهيرة
يرسلون سهامهم خلف المثيرة
يتعززون في مصافحة عسيرة
لكن نيتهم قصيرة
يد قصيرة وعين بصيرة!
اخص ... من لهب العيون المستديرة!
تحملق في نهد الظباء وفي عنب الخصيرة
ما علينا ...
هل تعرفون؟
أنا يا سادتي لا أسافر دون محرم
وقانون الشيوخ علي مُلزَم
لماذا؟
لأن علقي المجدول مُعدم
لأن فكري للفجور ألهَم
جسمي بلذة "التيس" أفعم
لن يتركوني أبداً ... لن يتركوني
اخترعوا أم عطية كي يذبحوني
قالوا لها:
اقطعي ولا تنهكي ... وسموها طهارة
يا للقذارة!
أهدافهم أن يهلكوني
لن يتركوني ...
اخترعوا المقصلة
والمؤدة
والمحجرة كي يرجموني
لن يتركوني
أيّ رجل تحت أفواج الحجارة
يرجم
أيّ تيس تحت كرباج القذارة
يحجم
كل الأقاويل قد كتبت عليَّ
أن يلزموا هذي البُنَيَّة
كي يحجروني
يحجزوني
وفي فراش الحب
لن يهجروني
يعشقون برتقالي ومجوني
لن يتركوني
فأنا مبولة السجون
ومذبلة الزمن
مجزرة الشجون
ومقبرة الوطن
كُنهُ العفن
ربّ الوثن
ورغم ذلك ...
عفوري ينادي في فنن
لنزيح هفوات الخضوع
ونزيل نزوات الركوع
وفجرك يا حواء آت
ليشعّ في كل الربوع

محمد بدوي مصطفى
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 288

خدمات المحتوى


التعليقات
#1819840 [نفيسه عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2019 12:23 PM
لله درك


محمد بدوي مصطفى
محمد بدوي مصطفى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة