المقالات
السياسة
أجندة الحركة الإسلامية في مسجد جامعة الخرطوم
أجندة الحركة الإسلامية في مسجد جامعة الخرطوم
03-28-2019 11:47 PM

قبل فترة خرج بعض الائمة في بعض الجوامع الفاخرة يفتون ان الجوامع للعبادة فقط ،وهو ليس صحيحا فالجوامع منبر تناقش فيه كل قضايا الامة ومصالحها دون ان تكون حكرا على جهة تستغلها لخدمة اغراضها مثلما فعلت الحركة الاسلامية وحزبها في السودان طيلة 30 سنة وما زالت تفعل.

قبل ايام قرأت في عدد من القروبات اعلان يقول ;في اطار لم شمل الحركة الاسلامية وتوحيد صفها ومراجعة وتقييم موقفها وتلمس رؤى المستقبل تدعوكم لجنة مسجد جامعة الخرطوم لحضور خطبة وصلاة الجمعة القادمة ٢٢ رجب ١٤٤٠ هج الموافق ٢٩ مارس ٢٠١٩م... والتي سيعتلي فيها المنبر الاخ المجاهد والخطيب اللبق الناجي عبدالله....انتم مدعون رجالا ونساءا...شيبا وشبابا لحضور هذا الحدث المهم في ظل التحديات المحلية والعالمية.

السؤال لماذا لا تقيم الحركة الاسلامية هذا البرنامج بعيدا عن مسجد الجامعة فمسجد جامعة الخرطوم ليس ملك للحركة الاسلامية ، ولماذا لم يفتي اولئك الائمة بأن المساجد ليست لخدمة اغراض الحركة الاسلامية التي اتضح انها لا تحترم الاسلام و وتاجرت به ،وتحت رايته قتلت وشردت واغتصبت وافقرت الشعب و عزلته من محيطه القريب والبعيد، لماذا لا يفتون بأن مثل هذا الكيان لا يجب ان يدخل المساجد ناهيك من ان يجعلها مكانا يستغله للم شمله ليواصل التجارة بالدين، ثم السؤال الاهم هل ستسمح لجنة مسجد جامعة الخرطوم بقيام خطبة تدعو للم شمل الانصار او الختمية أو الصوفية مثلا؟ بلا شك لا وان تقدم احدهم بطلب لسمع العجب العجاب ،اذا لماذا الحركة الاسلامية؟.

دعوة لجنة مسجد جامعة الخرطوم هذه ستجعل الجامع منبر يخدم مصالح الحركة الاسلامية ولذلك ولا يجب ان تمر الدعوة على الناس مرور الكرام ، فالمساجد منابر للقضايا ذات الطابع القومي والعالمي الذي يصب في مصلحة كل البشرية وخاصة الامم التي تدين بالاسلام وبالاخص قضايا الوطن الذي يجمع شعب السودان ،وعلى الحركة الاسلامية ان تناقش هذا الهراء بعيدا عن المساجد فهو ليس من مصلحة الشعب ليتم في مسجد، ثم هل لجنة المسجد مهمتها خدمة اجندة الحركة الاسلامية.

لا شك ان لجنة المسجد اختيرت من الحركة الاسلامية لتخدم اجندة الحرمة الاسلامية و حتى لا يكون المسجد للم شمل الشعب، فهو ايضا مثل بقية المؤسسات شمله التمكين ودائما ما تستخدم الحركة الاسلامية مبدأ فرق تسد والغاية تبرر الوسيلة حتى لا تترك للشعب منابر تجمعهم حتى المساجد بيوت الله.

عموماً مسجد جامعة الخرطوم يجب ان يكون مسجدا يخدم قضايل الجميع والمصلحة العامة،وكفى استغلالا للجوامع من قبل الحركة الاسلامية وقد ان الاوان لتعود المساجد للشعب وتؤدي دورها الحقيقي.





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1043

خدمات المحتوى


اسماء محمد جمعة
اسماء محمد جمعة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة