المقالات
السياسة
القول الجلي في الرد على حسين ود خوجلي (2)
القول الجلي في الرد على حسين ود خوجلي (2)
03-29-2019 12:17 AM

"أنا لا افهم لماذا ذهبت مريم الصادق المهدي إلي الحركات المسلحة في باريس ونسقت معهم ضد أهلها وجيشها لإسقاط النظام ..! مع إن جدها قتل على يد الحركات المسلحة والمستعمر ..! حسين خوجلي"

يبدو أن حسين خوجلي محمد حسن , لا ينسى شيئاَ ولا يتعلم شيئاً , رغم السنين الطوال التي عاشها بعد تخرجه من الجامعة , مازال حديثه أشبه بحديث طلاب الجامعات في حلبات النقاش..! فات عليه انه مر كثير من المياه تحت الجسر منذ تخرجه من الجامعة , من شدة تعلقه بأركان النقاش في الجامعة يتوهم أنه في سباق وتنافس مع أحزاب اليسار , ويتحدى أن ينازلوه في صناديق الاقتراع لو كان لهم الغلبة هكذا فهمته عندما قال :جملة اليسار اقل من مئة فرد , عددهم بعضة وثمانون فقط .
يدور حديث حسين خوجلى حول ثلاثة محاور وعن ثلاث مجموعات رئيسية : قوي اليسار , الأحزاب التقليدية , والحركات المسلحة . يعتبر قوي اليسار هي المحرك الفعلي للمظاهرات المتواصلة ضد النظام في السودان , لأنهم أصحاب خبرة وارث تاريخي في هذا المجال على حد قوله..! فلذلك يوجه رسالة شديدة اللهجة لهذه القلة ويصفهم بالجرذان والخرفان , .

أما القوي التقليدية المتمثلة في الأحزاب القديمة " الأمة, الاتحادي الديمقراطي , أنصار السنة المحمدية وغيرهم يعتبرهم أحزاب صديقة وليس هناك خلاف جوهري معهم , القواسم المشتركة بينهم أكبر من فوارق المختلفة , لا ضير من أن يتظاهر ويطالبوا بالتغيير ..! البلد بلدهم وهم أبناؤهم ..! فهم ليسوا شذاذ الآفاق ولا جرذان ولا خرفان ..! إذا كانت قوي اليسار شرذمة قليلة لا تحظى بسند شعبي والأحزاب التقليدية هي ارث سياسي للدولة السودانية لا خلاف مع الحكومة فقط مجرد اختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية ..! طيب أين المشكلة ..!؟ بهذا معني على الحكومة أن تسلم السلطة للشعب..! هذا التيار يمثل 98% من الشعب السوداني على حسب تقدير حسين خوجلي ..!

معروف عن حزب المؤتمر الوطني انه دائماً يعلن عن شيء ويفعل نقيضه ..! حسين خوجلي هو أحد حابكي هذه الأحابيل ..! تستخدم هذه الأحابيل لتغطية وتمرير الفتن والمؤامرات القذرة , عندما فقدت حكومة المؤتمر الوطني الشرعية الإسلامية التي أدعت إنها كانت تحكم بها البلاد , قبل المفاصلة ," الترابي والبشير ". حبكت أحبولة عنصرية مفادها أن وجودهم في السلطة حتمية لمقتضيات أمنية..! ولا سيما حماية أبناء النيل من التمرد الغرابة..! يعلم الجميع كيف استغفلت حكومة البشير الشعب وفرقتهم إلى قبائل وجهويات وعرقيات بسياسة "فرق تسد "عبر عقود من الزمن , كيف استخدمت فزاعة الغرابة (scarecrow) في تمزيق شبكة العلاقات الاجتماعية والسياسية والأجتماعة في السودان , كانت أخرها سيناريو خلية عبد الواحد الصهيونية ..! التي دست في وسط الثوار عناصر مدربة في إسرائيل لاغتيال المتظاهرين.. ! فرية فندها الثوار ..!" وكان الرد مدوياً " يا عنصري يا مغرور كل البلد دارفور..!" العنصرية معبد قربان شيدوه ليقربهم إلى السلطة كلما ابعدوا منها, ولكن الثوار دكوه دكا دكاً. صرح حسين خوجلي بصريح العبارة : أن اليسار السوداني يتحالف مع الحركات المسلحة ولا يمكن أن نتخلى الحكومة عن السلطة مهما كلف الأمر , إذا أرادت قوى اليسار الإتاحة بالنظام يجب أن ترفع يدها وتبعد عن الحركات المسلحة أو أن تأتي الحركات وتوقع على الاستسلام , هذه هي رسالة حسين خوجلي . عندما يتحدث حسين خوجلي تجده يخاطب جهة أو فئة لا يسميها , بل يشير إليه بعبارة هم..! من هؤلاء ..!؟, أقرأ هذه العبارة:

" أنا لا افهم لماذا ذهبت مريم الصادق المهدي إلي الحركات المسلحة في باريس ونسقت معهم ضد أهلها وجيشها لإسقاط النظام ..! مع إن جدها قتل على يد الحركات المسلحة والمستعمر ..! من هو جد مريم الصادق الذي قتل على يد الحركات المسلحة..!؟ لهذا اٌقتباس بقية ..يقول حسين خوجلي : بإمكان د.مريم الصادق المهدي أن تذهب لعلي محمود حسنين أو أي معارض أو أي جهة تريد إلا الحركات المسلحة ..! لماذا..!؟. حسين خوجلي عنصري ولا يختلف عن خال البشير في شيء , يعتقد مني ود. جبريل والحلو وأمثالهم يجب أن يقرروا مصيرهم بعيداً عن الدولة السودانية هم لا علاقة لهم بصراع السلطة حول المركز فلذا يا المعارضة " النيلية : ابعدوا عن الغرابة ..هل فهمتم الرسالة ..؟أ

حامد جربو





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1133

خدمات المحتوى


التعليقات
#1819657 [الشرفة نفر]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2019 09:16 AM
حسين بوق منتفخ كالكلب يعوي خوفإ علي ذيله إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث.. و من بركات الحراك أن فضح خوائه و أخرج ما في جعبته من إفلاس .. آل إيه ؟ .. آل ( ميتينكم ) و كل إنا بما فيه ينضح . و من الحكمة أن لا نلتفت لجهالته و نتفرغ لما هو أكبر منه من تحديات .. الحصة وطن .


حامد جربو
حامد جربو

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة