المقالات
السياسة
تزايد جرائم قتل الأبرياء العزل من الشباب والاطفال من أهلنا البرقو
تزايد جرائم قتل الأبرياء العزل من الشباب والاطفال من أهلنا البرقو
03-29-2019 01:38 PM

تزايد جرائم القتل للابرياء والعزل من الشباب والأطفال من اهلنا البرقو الصليحاب فى ولايات كردفان الكبرى

*صدم الأهل فى ولاية غرب كردفان بقرية الجنقارو القصار بمحلية لقاوه بتزايد جرائم القتل المنظمة والمروعة من قبل اشخاص منظمين من قرية الجنقارو القصار ينتمون للمسيرية حسب زعمهم.

*حيث قتل الطالب الشهيد عز الدين ابراهيم محمد على الذى لم يبلغ ال ١٨ عام والذى كان ذاهبا إلى كادوقلى للجلوس لامتحان الشهادة السودانية تم الاعتداء عليه من قبل خمسة اشخاص ضربا بالعكاكيز حتى فارق الحياة.

* فى تاريخ سابق تم اجتياح مزرعة المرحوم بماشية المتمهين فى زراعة القتيل وطلب منهم إخراجها ورفضوا وحدثت مواجهة بينهم وقام القتيل بضربهم وهرب ثلاثة منهم و قبض على الاثنين وقام باسعافهم إلى قرية جنقاروا وتم نقل المصابين إلى الخرطوم للعلاج بعد عقد صلح بين الاسرتين على ان يدفع القتيل مبلغ ١٥ مليون و٧ بقرات وقام بتسديد المبلغ والبقر.

*قام الأستاذ محمد نصرالله سعيد (قائد المخطط) بتحريض القتلة بانهم جلبوا العار لقبيلة المسيرية بان ينتصر عليهم طفل عمره ١٨ عام.

*ووضعت الخطة لتنفيذ الجريمة البشعة فى غياب أسرة القت... قرر المرحوم السفر يوم ١ مارس ٢٠١٩م إلى كادوقلى للجلوس لامتحانات الشهادة السودانية ونفذت الجريمة فى نفس الزمن بالاعتداء عليه وقتله.....لانسان أعزل من اى سلاح

*وزاد من حدة صدمة الأهل بولاية غرب كردفان بان ارتكبت جريمة اخرى بنفس القرية الجنقارو قصار من قبل نفس القبيلة وبطريقة أخرى وبتخطيط الأستاذ محمد نصرالله سعيد

*الشهيد القتيل عبدالسلام محمود محمد عثمان المشهور (مجاهد) من مواليد ١٩٩٥

* تحرك القتيل الشهيد من القرية إلى مزرعته يوم الاثنين ٢٥ مارس ٢٠١٩م الساعة العاشرة صباحا

قام القاتل المجرم الاختفاء وترصده فى الغابة(مختبأبا وراء شجرة الخروب) مع سبق الإصرار والترصد

*عندما مر القتيل الشهيد بالشارع راكبا دراجتة انقض عليه القاتل على القتيل الشهيد الأعزل من السلاح من الخلف بعكاز على رأس... وقام بطعنه عدة طعنات فى بطنه مباشرة

*هرب الجانى القاتل المجرم تاركا الشهيد مضرجا فى الدماء متجها إلى قرية جنقارو قصار للاختباء فيها عقب بعد ارتكابه الجريمة البشعة النكراء

*وأثناء ذلك بدأ الشهيد ينادى ويعن وسمعه طفل صغير يدعى المبارك المحمود محمد على من ابناء البرقو الصليحاب كان مارا فى الطريق وقال المطعون ان الذى قام بطعنه شخص من المسيرية يدعى فرحه محمد موسى وان يركض وراءه لتنبيه الأهل

*قام الطفل محمد الشجاع اللحاق بالقاتل المجرم واعلن على الملأ بان فرحه محمد موسى قام بقتل عبدالسلام (مجاهد)

*بدأ القاتل يضرب الطفل ويهدده بالقتل ولم يخاف الطفل الشجاع وأثناء ذلك قام بالتخلص من أداة جريمة القتل وهى السكين والعكاز داخل الغابة

*ولم يجد مفر الا بالدخول والاختباء داخل منزل بالقرية مملوك لشخص من الفلاته يدعى محمد عبد المؤمن عندما هجم على القاتل المجرم نسوة صليحابيات من القرية

*وبالفعل حضر صاحب المنزل مع قوة من الشرطة وتم القبض عليه وفتح بلاغ القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.

*هنا تجمع الأهل البرقو الصليحاب بالآلاف من كل القرى والمدن المجاورة من الدلنج وقرى أراك والحجيرات و الرقيقه وام شرى ولاقاوه وقردود جاما وغيرها من القرى للوقوف مع الأهل المظلومين المكلومين وسيظل ديدن اهلنا فى كل السودان انشاء الله

*اجتمع الناظر الصادق الحريكة عزالدين ناظر المسيرية ورئيس لجنة الصلح بين المسيرية مع الأهل البرقو فى جنقارو قصار بحضور أهل القتلة وقال هؤلاء ينتمون إلى المسيرية انتماء وليس لديهم عرق او علاقة اووصف فى قبيلة المسيرية

*واتخذ الناظر قرار فورى بترحيل هؤلاء من جنقارو قصار مسافة ٤٠ كليو من المنطقة وان تستمر إجراء المحاكم

*وهنا لابد من ذكر ان قيادات الأهل بزعامة عمدة البرقو الصليحاب حنفى والاخ الأستاذ عبدالمنعم حسن محمد على والاخ المهندس محمد ابراهيم السنوسى والاخ الأستاذ ادم السنوسى ولفيف من قيادات الصليحاب بولاية غرب كردفان يقومون بأداء الواجب تجاه القضية بصورة ممتازة

*اجتمع الاخوة الأستاذ عبدالمنعم حسن (مندوب وممثل قبيلة البرقو لدى المحاكم بالولاية والعمدة حنفى امس الثلاثاء ٢٦ مارس ٢٠١٩م مع مدير الشرطة ومدير الأمن والمحلية وتم الاتفاق على التعاون والتنسيق ومتابعة القضية والقبض على عصابة الأستاذ محمد نصرالله سعيد

*ومن جانبنا قمنا بتنوير رئيس هيئة شورى قبيلة الصليحاب بالخرطوم الفريق محمد عبدالله ادم دهب و وكيل ناظر عموم قبيلة البرقو فى السودان الأستاذ محمد حسن عشر ومستشار ناظر عموم قبيلة البرقو بالسودان الأستاذ المحامى جمال محمد صابون

*ونفيدكم بأن منطقة جنقارو بولاية غرب كرفان من أغنى مناطق وأكثرها خصوبة وان الأهل من أغنى الناس فى المنطقة

*وفى الختام نترحم على أرواح شهداءنا فى جنقاروا قصار الابن الطفل الشهيد عزالدين ابراهيم والابن الشهيد عبدالسلام (مجاهد) وعلى كل شهداء الحق فى كل بقعة فى العالم

* الحوادث مفزعة وان ضحايا الظلم فى تزايد وان تفسيرى ان المجتمع يعيش التدهور الاخلاقى والعنصرى البغيض وان الأوضاع الاقتصادية والسياسية وظلم الحكام وان نسبة تقديرات ضحايا العدوان يفوق تصور العقل فى العالم ونحن البرقو جزء من هذا العالم

*تقديم العزاء
-مهندس محمد ابراهيم سنوسى 0965894270
-أستاذ عبدالمنعم حسن محمد 0913148155

مع تحياتى وشكرى

اخوكم البرقاوي انجرك

[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 690

خدمات المحتوى


التعليقات
#1819962 [الحار بيهو الدليل]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2019 09:01 AM
ده كمان فلم هندي كدي خلونا نخلص من فلم الكيزان ده اول السودان داير زول في مقدرة مانديلا او غاندي في الفترة القادمة.


#1819703 [كك]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2019 03:58 PM
طيب مطلوب مننا شنو ولا الكلام دا موجه للبرقو بس؟ رايك شنو استاذنا محمد عبد الله برقاوي!؟ القضية دي قضية خاصة وخلوها في أجهزة العدالة وأهو عندكم ولدكم أحمد هارون المجرم الدولي مساعد المجرم الأول ممكن يوصي ليكم القضاة بعمل محاكمة مستعجلة يعدم فيها المسيري وعصابته زي ما فصل محاكمة ود اخوه من باقي الشباب القبضوهم معاه في المظاهرات وعمل ليه جلسة خاصة لشطب القضية لغياب الشاكي!


المستشار عبدالماجد امبدي
المستشار عبدالماجد امبدي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة