المقالات
السياسة
انتهى الوقت يا سدنة
انتهى الوقت يا سدنة
03-30-2019 01:49 PM

انتهى الوقت يا سدنة

لعبت الانقاذ علي عوامل الوقت والمناورات والقمع طيلة ال3 عقود الماضية للاستمرار في الحكم ..
وتطلب هذا صرف المال الكثير علي الادوات الامنية والعسكرية ..وعلى الموالين ..والمؤلفة قلوبهم ..وغيرهم من الأرزقية ..
واعتقدوا ..انهم خلقوا معادلة جديدة في موازين القوى لا تتيح للحركة الجماهيرية النهوض والوقوف في وجههم ..
وفي غمرة اعتقادهم البائس ..تناسوا ان ارادة الشعب وقوة عزيمته ..اقوى من عوامل ..البطش والمناورة ...
وطيلة 30 سنة ..تعرضت بلادنا لأكبر عملية نهب في تاريخها القديم والحديث ..وفقدت سيادتها الوطنية وانفصل جنوبها عن شمالها وارتمت في احضان الامبريالية العالمية ..
وطيلة 30 سنة ..كان افقار الناس واذلالهم هو حصاد سياسة نظام البطش والفساد ..
وطوال 30 سنة..كان الشعب يقاوم وسالت دماء كثيرة في طريق الثورة ..زادت من التصميم على اقتلاع النظام ..
قبل 34 عاما وفي مثل هذه الايام من 1985 كان الانفجار الثوري في قمته ..واستطاع الشعب رمي نظام مايو الي مزبلة التاريخ ..
الآن وفي خضم الثورة المشتعلة ..تعطر انتفاضة مارس ابريل (ماريل)..الأجواء ..وتدفع باتجاه النصر المؤزر ...مثلما كان الحال في صبيحة 6 ابريل 1985...
اما ما كان في صبيحة ذلك اليوم فقد عبر عنه رفيقي محجوب شريف بالقول (الضبط والربط انتمي ..للشعب شعب الملحمة ..الصرخة كانت همهمة ..والهبة كانت ململة ...والشعب بي اسره اندلع قرر ختام المهزلة )
جيش واحد ..شعب واحد ...
حكومة الجوع ..تسقط بس

كمال كرار





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1122

خدمات المحتوى


التعليقات
#1819889 [Abdu]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2019 07:10 PM
ab
قُلْ للذى قَدْ طَغَى أُخْزيتَ مِنْ صَنَمٍ:
بِذُلِّ أُمَّتِنَا أَخْرَجْتَ مَارِدَهَا
اللهُ سَطَّرَ أَنَّ الأَرْضَ قَادِرَةٌ:
فَهَلْ سَيَجْرُؤُ عِلْجٌ أَنْ يُعَانِدَهَا؟
دَرْسٌ من اللهِ للإِنْسَانِ عِبْرَتُه:
أَنَّ الفَرِيسَةَ قَدْ تَصْطَادُ صَائِدَهَا!
■ ■ ■
مَاذَا بِرَبِّكَ تَنْتَظِرْ...؟
أَنْ يُصْدِرَ الرَّحْمَنُ أَمْرًا بانْتِدَابِكَ فَوْقَنَا رَغْمَ الثَّمَانينَ التى بُلِّغْتَهَا؟
هَلْ خَبَّأَ الحُرَّاسُ عَنْكَ سُقُوطَ بَعْضِ مَمَالِكٍ مِنْ حَوْلِنَا كم زُرْتَهَا؟
لَمْ يَنْتَبِهْ جَلادُهَا لإِشَارَةٍ كَبِشَارَةٍ
قَدْ أُطْلِقَتْ بِحَرَارَةٍ وَجَسَارَةٍ وَمَرَارَةٍ
مِنْ قَلْبِ مَنْ مَلُّوا الحَيَاةَ مُحَدِّقينَ بِذَلِكَ الوَجْهِ العَكِرْ...!
لَنْ يُصْدِرَ الجَبَّارُ أَمْرًا بالخُلُودِ سِوَى لأَرْضٍ خُنْتَهَا...
يَا أَيُّهَا العُقَلاءُ هَلْ مِنْ مُدَّكِرْ...؟!
■ ■ ■
مَاذَا بِرَبِّكَ تَنْتَظِرْ...؟
أَنْ يَكْسِرَ الثُّوَّارُ بَابَكَ؟
حينَهَا هَيْهَاتَ تَقْدِرُ أَنْ تُمَثِّلَ فَوْقَ شَاشَاتِ القِوَادَةِ
دَوْرَ غَلابِ العِبَادِ المُنْتَصِرْ...!
لَوْ حَاصَرَ الثُّوَّارُ قَصْرَكَ فى الظَّلامِ فَسَوْفَ تَخْذُلُكَ الحِرَاسَةُ والحَرَسْ...
سَتَصِيرُ قِطًّا عَلَّقَ الفِئْرَانُ فَوْقَ قَفَاهُ فى الليلِ الجَرَسْ...
لاحِظْ فَإِنَّ هُنَاكَ بَعْضَ مَمَالِكٍ
لَمْ يَنْفَعِ السُّلْطَانَ فيها كُلُّ أَسْوَارٍ وأَجْنَادٍ فَغَادَرَ وانْتَكَسْ...
هِيَ سُنَّةٌ للهِ تَصْدُقُ دَاِئمًا
يَتَكَلَّمُ الثُّوَّارُ بالحَقِّ المُبِينِ
تَرَى البَنَادِقَ قَدْ أُصِيبَتْ بالخَرَسْ...


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة