المقالات
السياسة
تسقط بس ؟؟؟شعار مخيف !!!
تسقط بس ؟؟؟شعار مخيف !!!
04-05-2019 02:29 AM

تسقط بس ؟؟؟شعار مخيف !!!أليس كذلك ؟؟؟كان هذا سؤال صحفية من أحدي الفضائيات لمعارض سوداني مقيم بالخارج !!!وقد رد عليها ردا موجزا حسب زمن البرنامج ومقنعا ولكنا هنا نريد أن يكون الرد لها ولغيرها من الجهات شبه كامل وشامل . نعم فقد كان الشعار الغالب لمعظم مايسمي بثورات الربيع العربي هو الرحيل (أرحل)وقد كتبت وعلقت في العديد من المواقع وقلت إنه (نجيع أو وصقيع) وليس ربيعا كما يدعون وشاهدنا كيف تم الرحيل !!!فقد كان رحيلا حزئيا !!! وظلت الأنظمه العميقه قائمه كماهي !!!فهي أفعي تغير جلدها وتلتف حول فريستها !!!ولكي نتجنب تلك الأخطاء جاء هذا الشعار.

نعم إبتكرت العقليه السودانيه المتفرده شعارا يختلف عن تلك الشعارات !!!تسقط بس!!!فلماذا تم إختيار هذا الشعار ؟؟؟ ونزيد في الشعر بيتا مما تقدم ونقول إن النظام السوداني الذى نادت الجماهير بسقوطه كاملا . هو ساقط منذ ولادته في 1989 فقد كان السقوط أولا في أسلوب وصوله للسلطه وإعلانه في بيانه الأول أنه جاء لحماية الأرض والعرض وتحكيم عقيدة الإسلام ببسط الشورى وتحقيق العدل والمساواه بين المواطنين !!!

كيف يحق لنا القول بأنه سقط أخلاقيا ؟؟؟سقط عندما قام بإنقلاب عبر مليشيات مدنيه منقلبا علي سلطه سياسيه منتخبة ديمقراطيا في إنتخابات كان مشاركا فيها وله فيها نصيب كبير!!!فقد أدخل نظام التجييش العشوائي في العمليه السياسيه السودانيه .وعندما قامت مجموعة من الضباط بعملية إنقلابيه قام بإعدامهم جميعا ولم تكن هنالك نقطة دم سفكت علما بأنهم حاولوا تنفيذ ماقام به النظام!!!؟؟؟ وقد شهد السودان بيوت الأشباح الشهيره في عهد تحكيم شرع الله!!!وأنتهك الحرمات وقتل الناس في ممتلكاتهم وصادرها في مخالفة تامه لشرع السماء والمواثيق الوضعيه !!!أما الأرض فقد خاض حربا أهليه هوجاء بعقول القرون الوسطي ضد فئة من بني وطنه وخسرها خسرانا مبينا. عندما فارق العمل العسكرى العلمي ولجأ لشحذ عقول شيوخه التي نضب معينها إلا من فتواي التحلل والتمكين !!!وإنفصل الجنوب !!!وفقدنا الأرض التي كانت حجة للإنقلابيين !!!ومغامرات النظام كانت سببا في إستغلال النظام المصرى لمحاولة فاشلة لإغتيال الرئيس الأسبق مبارك واستولي علي مثلث حلايب وشلاتين!!!خسرنا الأرض شمالا وجنوبا !!! وتقدم الأحباش عندما أحسوا ضعف النظام واحتلوا مساحات تقدر بمئات الألاف من الكيلومترات وحتي هذه اللحظه يتقدمون وقد تكون القضارف الهدف الإستراتيجي القادم إن بقي النظام !!! حتي أصبحنا ندا لدولة تشاد ونقوم بالتنسيق معها لا لضمان أمن الحدود بل لضمان بقاء النظام !!!وعندما بلغت تشاد بغيتها إنسحبت فهي ليست بحاجة لعون المقعدين!!! نعم سقط عندما فقدنا مشروعاتنا القوميه كالسكه حديد والخطوط الجويه السودانيه ومشروع الجزيره وأصبحت الميناء الرئيس بورتسودان لدولة أجنبيه وسواكن حتي يقال أن مباني بعض الوزارات أصبحت رهنا لبيوتات تجاريه تابعه لسدنته.فقدنا أجزاء من الوطن ففرط النظام في الأرض وحامت الشبهات حول منسوبيه بممارسات لا أخلاقيه ظلت ومازالت تتداولها مواقع التواصل الأجتماعي حتي سمعنا بعضا منهم يتحدث عن الوزير المراهق !!! لهذا نقول سقط أخلاقيا بمجافاة شرع الله المفترى عليه!.

تسقط بس شعار مخيف؟!؟! نعم شعار مخيف !!! ولكنه ضرورة وواجب وحتي لايحدث إلتفاف علي مطالب الثوار فمن الواجب قطع الطريق علي كل محاولات الإلتفاف التي مورست من قبل العديد من الأنظمه التي سبق أن ثارت عليها الشعوب وحماية لهذا السودان من تكرار ماسبق !!!فالأنظمه من حولنا حتما جلها لايرضيه هذا الشعار !!!لأنه يعني الحرية الكاملة للشعب السوداني في ممارسة حقه المشروع في إختيار من يحكمه وكيف يحكمه !!!وهذا مرفوض من الجيران والأخوه والأصدقاء إن كان هنالك أصدقاء ومرفوض من الكبار شرقا وغربا الذين يرغبون في إبتزاز الأنظمه الضعيفه لإمتصاص خيرات شعوبها !!!ولهذا لزاما علي الثوار المطالبه بإسقاط النظام كأولويه سقوطا كاملا وحتي لايقعوا في فخ الإلتفاف ويركزوا أنظارهم علي المباني عليهم التركيز علي مابين السطور في أضابير الورق والأقراص الصلبه ويفهموا المعاني مما هو محفوظ في تلك المباني!!!وهذا الشعار جعل النظام يسعي جاهدا للترهيب لتخويف كل مسلم !!! والشعب السوداني أغلبه من المسلمين !!!حاول النظام كعادته أن يرهبهم بأن الهجمه شيوعيه تستهدفهم جميعا وستحاسبهم جميعا ولكن خاب فأله فحتي جماعات ممن كانوا يدعمونه ورأت أعينهم الفساد وسمعت أذنهم قصص تشيب لها الولدان قرروا وآثروا الإبتعاد عنه يقينا منهم بأنه فارق جادة الطريق وهو حتما غريق.

إن بناء دولة ليس سهلا ويحتاج وقتا وجهدا والسودان اليوم ليس دوله ,وإن جازت التسميه فهي دولة فاشله حقا وحقيقه !!!العجز في الميزان الإقتصادي جعلهم يعجزون عن دفع مرتبات الدبلوماسيين في السفارات في الخارج !!!مالايدركه المواطن العادي هذا العجز يجعل كل البعثات الدبلوماسيه ثمرة ناضجه تتدلي لمن يقطف من أجهزة المخابرات العالميه لتجنيد العملاء!!! هذه الحقيقه لمن يدرك إن السودان سيظل مفتوحا علي مصراعيه لسنين عديده مقبله وإن كانت الوطنيه مانعا لبعض منسوبي بعثاتنا فهنالك من يبيع بأبخس الأثمان ويكفي أنهم بلغوا تلك المناصب بموالاتهم لقمة فاسده !!!نعم تسقط بس شعار مخيف ولكنه واجب وحتمي لشعب عاش ثلاث عقود في القهر وإستلاب القرار!!! وإنجاز نصف ثورة هو بمثابة حفر قبر كامل للثوار!!!بناء دولة ليس أمرا سهلا والتعجل في القرارات سيورد الثوار نفس الموارد التي وردها النظام فالمتربصون كثر!!!ولو إنتصرت الثوره وهو أمر حتمي فأول من يثور عليها أو يؤلب العامه ضدها كما سبق هم أنصار الجبروت والكهنوت وعبدة الطغاة والطاغوت والمتمسحون بغبار أحذيتهم!!!وللخائفين بالداخل والخارج نقول السقوط ليس معنيا به جار أو شخص السقوط يعني سقوط نظام وفكره ومنهج ومرجعيه فاشله بالشواهد والأدله والشهود شعب عاش ثلاث عقود من المعاناه والتدمير والتجهيل!!! السقوط ليس معنيا به أحد وليس تجارة يسعي الشعب السوداني لتصديرها للخائفين من المد الثورى أو كالدقيق الفاسد والأسمده المدمره للمحصولات كما مشروع الجزيره!!!السقوط يعني رغبة شعب في البناء علي أسس متينه قوية تتحمل عوامل الزمن ومتطلبات الحياه لأجيال!!! وليس من أجل فئة ولا طائفه !!!هو ليس مخيف هو جاذب ولافت للأنظار وجاذب للثوار !!! تسقط بس لماذا ؟؟؟؟أولا من أجل بناء خدمه مدنيه معافاة من التسييس كما كانت في العهد البريطاني مع التقويم والتصحيح المواكب !!! ومن أجل وضع منهج تعليم علمي علي أسس عالميه من الأساس وحتي الجامعي ومافوق الجامعي لتوفير الكوادر المؤهله لبناء سودان مابعد السقوط !!! تسقط بس من أجل قضاء حر مستقل بعيدا عن السياسه حماية للممارسة الديمقراطيه !!!ومن أجل بناء جهاز أمن يهتم بالمعلومه التي تهدد الوطن والمواطن ومؤسسات الدوله الراشده دون تبعيه لحزب أو كيان كما كان وهو ماثل الآن !!! ومن أجل بناء جهاز شرطي يحس المواطن عند الإقتراب منه بالأمان ويرتدي زيا مدنيا مميزا بعيدا عن العسكره الخرقاء والرتب الجوفاء يناط به حفظ الأمن ويكون معينا للقضاء في تطبيق القانون وبسطه علي الأرض !!!!ولبناء قوات مسلحه محترفه منضبطه تحترم القانون ويقسم أفرادها ضباطا وجنودا بعدم التبعية لأي حزب أو تنظيم مهما كان حتي منظمات المجتمع المدني يحرم عليهم نيل عضويتها !!!

نعم تسقط بس شعار غير مخيف لأنه جاء نتاج لفكر يتطلع لشحذ همم الشباب للتوثب وقيادة البلاد في بحر التآمر والصراعات والمصالح المتقاطعه والمضاربه!!! لهذ كان شعارا لمرحله ونكرر هو منتج سوداني للإستخدام داخل السودان وليس للتصدير!!!فلا تخافوا ونحن مابنخاف مابنخاف مابنخاف,,,,تسقط بس,

إسماعيل البشارى زين العابدين حسين
[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 791

خدمات المحتوى


التعليقات
#1821469 [البخاري]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2019 10:32 AM
تسقط بس .. هي الأكسير السحري الذي جعل النظام يتهاوى كما عمارة الدومينو التي يلعب بها الصغار..


#1821087 [Hashim aleheimir]
0.00/5 (0 صوت)

04-05-2019 10:47 AM
مقال رائع، جزاك ألله خير.


إسماعيل البشارى زين العابدين حسين
إسماعيل البشارى زين العابدين حسين

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة