المقالات
السياسة
سلمية يد بيضاء والاخري تحت الجناح
سلمية يد بيضاء والاخري تحت الجناح
04-07-2019 11:09 PM

التحية والتقدير للشباب الثوار شابات كنداكات يتقدمن الصفوف جنبا الي جنب اخوانهن في قامات الصوارم البيض وسلمية ترددها الحناجر في أدب سوداني يجلله الخجل العفيف فهي سلمية كما اليد البيضاء تمتد عنوانا للتسامح والتصافي والرد المرتجي من الطرف الاخر استقبال اليد الممدودة والضغط عليها قبولا للسلام والمحبة والتعافي والتصالح ونسخ المرارات.

ذاك هو معني سلمية عند ثوار السودان تجذر عندهم من الاجداد ولكن هناك معني مسكوت عنه غير مصرح به ولكنه يفهم عند نقطة الوقت عند اكتمال الكلمة والمعني والتصريح به يخرج عن الأدب وينم عن الامتنان علي الطرف الاخر الا أن الارث السوداني يقدر المعني المتروك ويفهمه جيدا فوجود سلمية بالضرورة يعني وجود ضدها وخلافها تحت الجناح.

غير سلمية يخفيها أدب الثوار تحت الجناح ويذهبون ببضاعتهم سلمية الي مقر قيادة القوات المسلحة عزوتهم عند المحن والشدائد رافعين الامر مسبقا الي صاحب القوة والجبروت الله الملك العزيز ثم يعرجون الي عزوتهم من جنود وضباط القوات المسلحة ليحملوهم الامانة لاسترداد حقوقهم الضائعة من ثلاثين سنينا عجاف ويرمون بحملهم ومعاناتهم لتجد حلا عند شباب القوات المسلحة فهم أصحاب الخبرة والجراحة الدقيقة في التعامل مع المبني للمجهول والوجه الاخر لشعارهم.

غير سلمية تقاصرعمدا أصحاب الانقاذ عن فهمها وسخر منها البعض الا انها مشروعة أيضا فلولي الدم الحق في القصاص من القاتل والقتلة من الانقاذ كثر يعجز عنهم العادين نافع واحمد هارون وقوش وعبد الغفار الشريف وزعيمهم والقائمة تطول وأولياء الدم ا حياء يرزقون.

غير سلمية طريقها سهل فيجب ان تستوعبها الة الانقاذ ويستقبل فرعون الانقاذ اليد السلمية ويشد عليها باطلاق سراح المعتقلين والتنازل وتسليم السلطة في أسلوب يتسق مع سلفه من حكام السودان عبود والنميري لتبقي ( غير سلمية) في غمدها محجوبة في أدب عن الفعل وبعيدة تحت جناح الثوار.

التحية للثوار بعدد الشجر والبشر في السودان وهم في صلاة واعتصام أمام قيادة القوات المسلحة الي هضبة أردمتا في الجنينة وشلال كلبي في كادقلي وحلفا القديمة وحلايب.

وتقبلوا أطيب تحياتي.

مخلصكم / أسامة ضي النعيم محمد

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 212

خدمات المحتوى


أسامة ضي النعيم محمد
أسامة ضي النعيم محمد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة