المقالات
السياسة
كيف تدار المرحلة؟
كيف تدار المرحلة؟
04-08-2019 02:15 PM

أبو أحمد الشاذلي

في وضع كأننا نشاهد فلم مصور بطريقة الفلاش باك يعني عكس الأوضاع المرتبة مثلاً يُخيل لي أن البشير هو من يدير المرحلة لأن الارباك في الأمور يشي أن اللذي يدير ليس له دراية كيفية الادارة ولأن البشير عمره لم يدير الدولةوإنما كانت تأتيه الأوامر معلبة من تنظيم الكيزان فأنظر كيف أربك البشير الأمور !!!1- إعلانه تبرئه من الكيزان كما فعل نميري في آخر أيامه بالتنصل من قوانين سبتمبر وأصبح بلا سند تنظيمي2- تعيين أحمد هارون قائد مليشيا الجنجويد ليدير أمور التنظم الإسلامي*3- ذكر البشير واحد وثمانيين مرة كلمة (الحوار) في لقائه الأخير مع مجلس الحوار وكأن الثورة في بداياتها!!!!4-تعيين العسكريين في وظائف الولاة فيما صغار ضباط بعيدين منه أشواط بعيدة وهذا لم يرضي قادة وأفراد الحركات المسلحة وهم يرون أنهم أحق بالوظائف القيادية العليا , والحركات المسلحة لا ود بينهم جميعاً مثل حميدتي هل سيتلقي الأوامر من أحمد هارون؟ لا أظن فما بين الرجلين غُبن تحت الرماد .إلي متي سيحمي الجيش المتظاهرين فيما الضابط يكفيه جرة قلم ليُرمي به خارج أسوار القيادة العامة ويكون تحت المساءلة من أفراد الأمن الذين يرشقونهم اليوم , قوات حميدتي تحاصر القيادة العامة من ناحية الشرق وفي مخيلته أن الوريث حال تأزمة الأمور وما دور القواعد خارج الخرطوم حال تم حصار القيادة العامة داخل الأسوار؟*حتي الآن الأمر مرتبك في كل الأطراف أولاً الحكومة لا تعلم كيف تتصرف والثوار تربكهم الكر والفر قي طول شارع القيادة العامة ولا بد من تكوين قيادة ميدانية ترتب الأمور وتدير الحوار مع الجيش وكيفية الذهاب للخطوة القادمة وكذلك لابد من بناء مسرح لإلقاء الخطب وبث الحماسة بين الشباب وعمل فواصل مسلية ليعلم الكيزان أن الثوار سيطول بهم المقام بالميدان وعلي سكان أطراف الخرطوم الضغط لفتح الجسور والشوارع نحو القيادة العامة ودعم المعتصمين بكل المعينات للبقاء أطول مدة وعلي الثوار الوعي بأن من يدير الحكومة الآن من البشير وأحمد هارون وأبو قردة وحميدتي ممكن أن يقدمو علي فعل طائش وهذا يتطلب الحوار مع ضباط القيادة العامة الشرفاء وذيادة حرس الثوار وأت لا يكتفوا بحرس المداخل حال جاءت قوة كبيرة من الكجر .
حقاً ثوار أحرار





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 500

خدمات المحتوى


أبو أحمد الشاذلي
أبو أحمد الشاذلي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة