المقالات
السياسة
يا حسن الجزولى هذه ثورة
يا حسن الجزولى هذه ثورة
04-09-2019 11:27 AM


شوقي بدري

نعم من الخطأ ان يأخذ الناس حقهم بيدهم طالما هنالك عدالة وقانون . الاعتداء على مبارك المهدي وضربه خطأ انا اول من ادانه ....... ولقد اخطأ مبارك بخروجه وسط هذه الظروف الملتهبة والسير وسط الثوار وفيهم من فقد حبيبا ، قريبا وجارا برصاص الحكومة التي مبارك من ازلامها .ولقد سد خدمة في فترتين . وبعدين يا حسن اسمه مبارك ما سيد . ولا تقصد سيد على الثوار وبقية البشر ؟

مبارك لص ، لص ولص . لقد نهب مال الشعب عندما كان وزيرا للتجارة وتصرف وكأن السودان احد ضياعه عندما كان وزيرا للداخلية . كانت تتهم حمايته بمدنيين يحملون الرشاشات امام منزله في صينية نمرة 2 . وفي ذلك المنزل استضيف الضابط محمد نور سعد محمدين عندما كانوا يحضرون لحركة 1976 او ما عرف بالغزو الليبي وتعرض القادمون للخيانة وسوء التدبير . هرب مبارك والبقية ودفع محمد نور حياته . ولم يهتم من احضروه من المانيا يشقيقته الرضية والدته والده الذي كان حارسا في حوض سباحة جامعة الخرطوم ، ابنه سعد ووالدته . ولكن اهتم بهم وبنى لهم منزلا زميله في الجيش عمر محمد الطيب نائب نميري ومن كان في الجانب الآخر في المعركة عندما هرب السادة . واصر مبارك على احضار سكرتيرته ،، علوية التجارة ،، من وزارة التجارة لوزارة الداخلية ، والتي كان تعطي الاوامر لكبار الموظفين في وزارة التجارة . وعندما اعترض الشرفاء ان الداخلية وزارة يوظف فيها نساء ورجال القوات النظامية قام سيدك مبارك بالانتقام من من عارضوه ومنعوا علوية من دخول الداخلية . ومبارك هو من هندس وهلل لدخول الكيزان الحكومة كما قال عبد الرحمن فرح ان الصادق اعلم بالانقلاب . في عهده تم التغول على حرية البشر منهم الدكتور عشاري الذي سجن وصودر جوازه لانه كتب عن مذبحة اهلك الدينكا في الضعين . وتبعتها مذبحة اهلنا الشلك في الجبلين . وتم تسليح المسيرية كما ذكر تابعهم فضل الله برمة الذي كان وزير دولة للدفاع والصادق كان وزير الدفاع .

نعم كان في امكانك ادانة العنف بطريقة عامة وسنهلل لك ، ولكن المادة التي نشرت لك تعطي رسالة مريرة للثوار . الامر يبدو وكأنك تدافع فقط عن مبارك وان هذا هو الغرض من الكتابة ، بعد ان اضفت له لقب سيد . سيد على منو يا حسن ؟ هذه ثورة لتساوي بين الناس بلا سادة ولا عبيد . والطائفية كما قلت دائما هى مصيبة السودان وليس لها مصلحة في ثورة كاملة الدسم .ولا شنو يا رفيق ؟

لقد ادنت وادين اليوم وغدا اشتراك العظيمة فاطمة احمد ابراهيم وفاروق ابو عيسى في برلمان الكيزان ، زيارة نقد للترابي بعد خروجه من السجن ومعه بعض الشيوعيين المتحركين والمركونين واحدهم عصر الفراش لايام عديدة . هذه احدى الغلطات التي تقبح تاريخ الحزب الشيوعي الناصع . وتوجعنا كيساريين .

يا حسن كانت لك دائما مواقف ضعيفة ومتخاذلة كل الوقت وتبعد عن الصدام او مواجهة المواقف الكبيرة . انها طيبتك ولين عريكتك ، ولكن هذه ثورة يا حسن ليس هنالك مجال للخذلاب والتخذيل . ان الشعب ليس كله في عظمة وروعة محجوب شريف طيب الله ثراه ولا مقدرته على التحمل والصفح . هذه المرة يجب ان يحاكم كل من اخطأ في حق هذا الشعب ودماء مليونين من الجنوبيين والآخرين تطالب بالثأر من كل من اجرم .

لقد تعرض الرائع محجوب شريف للاهانة والتعنيف امامك وامام زوجته ، كريمتيه وعشرات الناس الذين التقاهم لاول مرة ولم تحرك انت ساكنا . لقد جرجر محجوب شريف الى المحاكم بسبب قضية ميراث لا دخل له بها بسبب بيت من الطين . وكان من اساء لمجوب يجلس في بعض الاحيان في منزل محجوب وتجلجل ضحكته . وكان محجوب عندما يسمع تلك الضحكة او يحس بوجود الشخص في داره ينكفئ على عقبيه وينتظر انصراف الشخص . ولم يكن لك موقفا حاسما وقتها . ذلك امر عائلي لك مطلق الحرية فيه . لكن هذا امر يخص امة وهذه ثورة الشباب فليبتعد عنها العجائز من امثالك وامثالي .





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1584

خدمات المحتوى


التعليقات
#1822237 [الصاعق]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2019 12:31 PM
قوي يا عم شوقي و الله ،،
يا عم شوقي اين انت من المقاطع الصوتية ؟؟ ياخي والله محتاجين زول زيك في الواتساب و في اللايفات حقت فيسبوك ،، اتحرك يا عمنا ،، الساحة تحتاج لأمثالك رغم أننا قد نختلف معك و لكنك تمثل اعظم برلمان شعبي


#1822000 [علوب]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2019 01:31 PM
أستاذ شوقى علمت من بعض أصدقائى في السويد أن وسائل الاعلام السويدية تجاهلت تماما ما يحدث في السودان وهذا أمر محير لدولة أشتهرت بدفاعها عن الديمقراطية وحقوق الانسان خاصة وأن ثورة السودان تتفرد بألمشاركة النسوية العالية و السويد عرفت بمناصرتها لحقوق المرأة في كل مكان, فلماذا يتقاعس الاعلام السويدى عن متابعة ما يحدث من ثورة حقيقية يقتل فيها ثوار يوميا, وما دوركم أنتم المقيمين في السويد في التأثير ولفت انتباه الاعلام السويدى فألوثائق والفيديوهات موجودة ولا يوجد عذر.


ردود على علوب
Sweden [Shawgi Badri] 04-10-2019 04:33 AM
العزيز علوب لك التحية اربعة من بناتي ناشطات اجتماعيا وسياسيا وهم سابينا نفيسة نضيفة وفاطمة . يحاولن لفت نظر السويديين ولهن اتصالات بصحقيين . المجتمع السويدي غير مهتم بما يحدث في السودان .السودان ليس اولية . في 1995 حضر البشير الى المؤتمر العالمي في كوبنهاجن ومعه 50 شخصا ونزلوا في افخم الهوتيلات . شاركنا بطريقة ملفتة في المسيرة الكبيرة . وبعدها ذهبت لمركز الحزب الشيوعي الدنماركي وكتبوا قليلا . واستمرينا من النهار الى الظلام وكنا نحمل مشاعل وتميزنا بها .
تمت استضافتي في برنامج خاص بالقاعدة وتطرقت لمشاركة اوربا بخلق القاعدة لانهم هللوا لمشاركة الافغان العرب في الحرب ضد الاتحاد السوفيتي وهم دولة تدعي الحياد . اتصلت بي صحيف يسارية ارادوا الكتابة عن السودان والحزب الشيوعي السوداني وطلبوا صور تمثل الشيوعيين السودانيي ولكن ليس لافراد لان هذا ضد سياسة الاعلام اليساري .... احتماع مثلا . ولشهرين كنت اتصل بالزعيم التجاني الطيب بابكر في القاهرة الذي كلف البعض ولم تصل الصور التي لا تأخذ سوي دقائق . اخيرا نشر الاستطلاع ووضعوا صور بعض الاثيوبيين في تجمع .
التقين بعض الصحفيين السويديين وقلت لهم .... لماذا تتجاهلون السودان ؟ الرد كان الامر ليس بمهم للقارئ السويدي وليس هنالك ما يكفي من الاعمدة للكتابة عن السودان قلت له فلتزيدوا الاعمدة ... ماذا عن التلفزيون ؟ لم يهتموا بالامر . هذه الحكومة نجحت في جعل السودان بلدا منسيا .


#1821976 [khartoum monitor]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2019 12:01 PM
أحسنت يا شوقي بدري لقد قلنا في تعليقنا على موضوع حسن الجزولي إن قضاء السودان لا يرجى منه وحتى في الستينيات داس عليه أزهري والصادق وثالثة الأثافي الترابي بالجزمة عندما تحدوا حكم المحكمة العليا برئاسة بابكر عوض الله الذي قضى بعدم دستورية طرد نواب الحزب الشيوعي من الجمعية التأسيسية. وهذه المرة إذا لم يأخذ المظلومون حقهم بأيديهم فلن يجدوه في قضاء الفترة الانتقالية ولا الحكم الذي يليها وهذا ليس مدعاة للفوضى ولكن لعدم ثقتي في القضاء السوداني مسلوب الإرادة


ردود على khartoum monitor
Sweden [Shawgi Badri] 04-10-2019 04:42 AM
بعد التحية والسلام ، الفاض الذي حكم بعدم دستورية طرد الحزب الشيوعي هو صلاح حسن من بيت المال توفي فبل سنوات وجد بعض المضايقات في حياته والتهميش لانه شريف . مشكلة السودانيين التساهل والجوديات عفى الله عن ما سلف والقبول بالقليل عند المطالبة بالحق . ..... اين عمر محمد الطيب وشريف التهامي وكل من ادين بعد سقوط مايو دكتور بهاء الدين ؟ لقد اطلق سراحهم ونعموا بحياة رغدة .


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة