المقالات
السياسة
أنتنً فوق الثورة..!
أنتنً فوق الثورة..!
04-10-2019 07:25 AM

" إذا ثار رجلاً ثار فرداً , وإذا ثارت امرأة ثارت أمة , لأنها مدرسة..!"

أكثر من ثلاثة مليون ثائر عل مدى أربعة أيام بلياليها ثلث هذا العدد من الفتيات " الكنداكات" , لم يشهد العالم مظاهرة احتجاجية عامة شاركت فيها النساء بهذا العدد الهائل على الإطلاق , هناك احتجاجات خاصة بقضايا المرأة عبرت عنها جموع النسوة بعداد كبيرة, ولكن قضايا ذات طابع سياسي مثل الذي حصل عندنا في السودان هذا نادر جداَ..! الملاحظ أن المرأة السودانية كانت وما زالت تتقدم على المرأة في العالم العربي والشرق الأوسط في كثير من نواحي الحياة , الثقافية والسياسية والأكاديمية..!

ثورة الشعور الجيد.. أو نظرية النهضة الثورية تأكد ان المجتمع التي تبتدع نساؤه بصورة الرائعة التي رأيناها في الثورة السودانية جدير بالاحترام والمداحة , إنا لا أبالغ إذا قلت إن ظاهرة الكنداكة السودانية , لم تأخذ حصتها من النقاش في السودان , ذلك أن السواد الأعظم من الشعب السوداني كانوا وما زالوا يرددون مقولة :" والله أخليك زى البنت ..! أو أخليت زى أختك " هذه عبارة لا علاقة لها بالكنداكة السودانية ..! من الآن فصاعداً كل من يدعي ويردد ذلك عليه بالدليل أو إثبات ما ذهب إلية وإلا..!!, الله سبحانه وتعالى خلق الذكر والأنثى مختلفين , هذا اختلاف فسيولوجي(physiology) , بيولوجي فقط, لكن البعض ذهب بعيداً وفسر الاختلاف الفطري بمعني قيمة أو تفضيله خاصة ..! واتخذها مفخرة رجولية ..! المرأة هي الأم التي خرجنا من رحمها وتخرجنا من مدرستها , هي الأخت والخالة والعمة والزوجة.

الكنداكة تقود الثورة مع الرجال كتفاً بكتف كما ترون , وتخوض المعارك تحت وابل من الرصاص وتبادر بالهجوم أحياناً , وتجيد تكتيكات الكر والفر ,عندما حاول " الكجر الأمنجية " التحرش والعزف في المنوع ردت الكنداكة " مليكة النحل عرسها في طيات السحاب..! أنتم زواحف لا تطالوا السحاب..! "هذه هي الكنداكة ..! مليكة النيل رمزها "الكوبرا " يا سائلون ..! المرأة مثل العشب الناعم ينحني أمام النسيم ولكنه لا ينكسر أمام العاصفة..! يقول الشاعر والفيلسوف الداغستاني رسول حمزانوف " شيئان في الدنيا يستحقان النزاع والتضحية : وطن حنون و امرأة رائعة ..! الكنداكة هي تلك المرأة الرائعة ..! قيل أن المرأة التي يتحسن مزاجها من قراءة القصيدة أو كتاب أو كوب قهوة لن ينتصر عليها أحد " " ديل كنداكات الجبنة ذاتهن..! "

لدينا في جمهورية السودان الأوسمة والأنواط والميداليات , مثل وسام النيلين وغيره من الأوسمة تمنح بموجب قانون ولوائح الأوسمة والأنواط لعام 1961م .,أنا اقترح هنا وسام أو قلادة " كنداكة " من الطبقة الرفيعة تمنح للسودانيات أو " الكنداكات اللائي ساهمن أو قدمن أعمال جليلة , أي بنت السودان البار..!ويستحسن أن تزين قلادة الكنداكة بشعار الملكات النوبية " مملكة الكوش السودانية " .

حامد جربو
[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 643

خدمات المحتوى


التعليقات
#1822218 [AYA]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2019 11:18 AM
أبصم باصابعي العشرة وأويد هذا المقترح ويجب أن يرى النور قريبا بعد السقوط المدوي
كل كنداكات السودن وسام على صدورنا وتعظيم سلام


#1822207 [البخاري]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2019 10:46 AM
نقترح تغيير رمز السودان من صقر الجديان إلى مجسم للكنداكة الأولى أماني ريناس أو أماني شاكيتو.

أما تغيير العلم فهو مسألة وقت ليس إلا.


حامد جربو
حامد جربو

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة