المقالات
السياسة
قبيلة السودان وقبيلة الكيزان !
قبيلة السودان وقبيلة الكيزان !
04-11-2019 07:26 PM

قبيلة الكيزان كانت فخذا من قبيلة السودان الا انها ولثلاثين من عجاف السنين اثرت الاستيلاء علي المرعي والماء ومنعت عن الاغلبية الكلأ والماء وحتي الهواء نثرت فيه الغازات المسيلة للدموع والمعطلة للتنفس .
قبيلة السودان طالبت بحقها المشروع في الحياة والحرية والعيش بكرامة جنبا الي جنب في أرض السودان وتحت حماية جيش السودان فاستظلت في وقفتها قبيلة السودان بظل قواتها المسلحة حصنها من بعد الله وعزوتها في الشدائد وتنادت في سلمية تنشد الخلاص .
قبيلة الكيزان الفخذ الجحود يتقدمهم علي عثمان واحمد هارون ونافع وقوش يتسربلون بدروع الحرب ومليشات الظل تستجلب من داخل مزارعهم الخاصة ومن أبيض المهدي يتقاسمون بينهم الا تشتيت جمع قبيلة السودان وايقاف النوبات وأهازيج الفرح واسكات صوت تلك الحادية الشاعرة حفيدة الكنداكة وهي تتغني بأمجاد حبوباتها ويشهدها العالم وتعلق صورتها البي بس سي لتحفر رسمها في دفتر التأريخ.
قبيلة السودان فرز بقسمة الثروة حيث استأثرت قبيلة الكيزان ومن خلال النهب بخيرات السودان فاكتنزت الذهب من المناجم وجففت الدولارات من البنوك بسرقة ودائع المودعين وأغتنت بالتجنيب من حصص دولارات الدواء والقمح وبني علي عثمان شاهقات العمائر متنقلا من سكن العمال ويدير نافع ظهره لعهد المسغبة والجوع ويتطاول في العمران ويغتني من النوق يجلبها من أرض الكبابيش وسهول البطانة والخيول الاصيلة من ديار الرزيقات ويرتحل احمد هارون الي العاصمة حيث يحقق حلمه القديم مفارقا لحي ود الياس وأصبحت قبيلة الكيزان عنوان الثراء والسلطة وما عداهم قبيلة السودان ترزح تحت جبروتهم وسطوتهم في قسمة ضيزي حظها كسرة الخبز التي عافتها قبيلة الكيزان بطرا.
قبيلة السودان في سلمية ولاربع ايام متواصلة تنادي في اعتصام نادر الحدوث تسير بصيته قناة الحدث وغيرها تبلغ العالم أجمع بصوت الشباب السوداني مناديا بالحق في الحرية والعدل والظلم عند علي عثمان واحمد هارون ونافع وقوش هو الرد وبليل يشحن احمد هارون كتائبه لتستريح بكامل عدتها في القتل والدمار بين المتظاهرين لتفتك بهم في صباح الخميس موعدهم يوم زينتهم وتشاء ارادة المولي عز وجل ان يلهم الثوار ويكشف تامر الفئة الجاحدة الضالة ونسأل الله العلي القدير اللطيف أن يلطف بحرائرنا وشبابنا في ساحة الاعتصام وفي كل مكان من السودان وأن يرد كيد أحمد هارون وغيره الي نحورهم ويحفظ لنا السودان قبيلة بلا فرز بقسمة الثروة وان يلهم قبيلة الكيزان الصواب والرشد لتعود المواطنة حق للجميع في سودان العز والكرامة.
وتقبلوا أطيب تحياتي.
مخلصكم / أسامة ضي النعيم محمد





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 468

خدمات المحتوى


أسامة ضي النعيم محمد
أسامة ضي النعيم محمد

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة