المقالات
السياسة
الشعب يريد مزيداً من الغربلة
الشعب يريد مزيداً من الغربلة
04-12-2019 01:47 AM

الثورة كالدولة ، مبتدأها ومنتهاها ملك لكل الشعب السوداني الحر الشامخ بلا إقصاء أو تمييز لأحد ، لكن لا يعني ذلك تسليم زمام أمرها وثمرة نجاحها للجلادين من عباد النظام الهالك وأمراء حربه مرة أخري .
فالرئيس المخلوع السفاح عمر حسن أحمد البشير كشخص سقط وطويت صفحته بلا شك ، إنما البشير كمؤسسة أمنية إخوانية إرهابية جهادية إجرامية متخصصة في قتل الشعب وسلب املاكه وبيع أجزاء الوطن ، بل وبيع أبناء الوطن وكرامته بثمن بخس دراهم معدودة تتطلب مننا المزيد من الغربلة لإجتثاثها من أعماق الجذور ، وتقديم كل منسوبيها إلي العدالة ، واستعادة كل الأموال المنهوبة ، وتفكيك كل تلك المؤسسات وإعادة عجنها بما يتوافق مع متطلبات الشعب السوداني الثائر .
*وبما أن تسليم السلطة للعسكر الموالين للنظام البائد مرة أخرى سوف يفتح النوافذ والأبواب واسعة أمام لصوص الثورة كما حدث في بعض دول الربيع العربي_ علي اختلاف وضعيتها _ كان لزاما علي تجمع المهنيين السودانيين تولي إدارة تكليف الشخص المناسب لرئاسة الحكومة الانتقالية ممن لم يتلطخ بدماء شعب جبال النوبة ودارفور والنيل الأزرق وكل أجزاء السودان ، حتي يستطيع هذا الجيل الحر الواعي التمتع بقطف وتناول ثمار الثورة بلا من ولا أذي أو خوف .
* وحتي لا يضطر هذا الشعب العظيم ثانياً وثالثا ورابعا علي دفع ثمن أغلي لاسترداد لحظات المجاملات القاتلة ، يجب أن يذهب عمر البشير وكل من تربطه أية صلة تنظيمية بالبشير .
و رجاء رجاء لا تدعوا تلك الدماء الطاهرة تروح سدي .

أحمد محمود كانم
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 201

خدمات المحتوى


أحمد محمود كانم
أحمد محمود كانم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة