المقالات
السياسة
روح البشير ولسان ابن عوف ...
روح البشير ولسان ابن عوف ...
04-14-2019 02:38 AM

نمريات

روح البشير ولسان ابن عوف ...

** لم يأت الفريق ابن عوف بجديد في خطابه البائس ، الذي تأخر عن موعده كثيرا ، عوض ابن عوف وهو ينظر ويقرأ فقرات بيان مجلسه العسكري ، كانت تقفز من بين السطور ، روح رئيسه السابق عمر البشير ، والذي ادعى ابن عوف انه موجود في مكان اّمن ، ذات المغزى ، وذات اللغة التي كان ينطقها لسان الرئيس المعزول ، كانت تغلف البيان ، الذي سارع الشعب ، الى رفضه جملة وتفصيلا ، ووصفه بالنسخة الثانية للانقاذ ..

**لم يعزل وزير الدفاع السابق الفريق عوض رئيسه البشير ، ولكن قرائن الاحوال تشير الى انه ، تم الاقتراح من قبل الرئيس المعزول ، وباتفاق تام وفي هدوء ، وربما امامه فنجان قهوته المفضل ، ليتسلم ابن عوف مقاليد السلطة ، وفق خطة تسير على قدم وساق ، تعود منها الانقاذ التي خرجت من الشبالك ، بالباب ثانيةولو بعد حين ، ولم يغفل الرئيس البشير ، من ترتيب مكان اقامته هو ومعاونيه وماسحي جوخه ، ليصفه لنا ابن عوف في خطابه بالامن ...

** ولماذا الرئيس البشير وحده من يبحث له ابن عوف عن المكان الامن ؟؟ لماذا لايذهب الى المعتقل مثله مثل كل رئيس معزول ؟؟؟ لماذا يدلق ابن عوف ومجلسه العسكري ، كل هذه (المجاملات) للرئيس المعزول ؟؟؟ هذا وحده دليلا على ان روح البشير ترفرف في سماء المجلس العسكري ، وان من اّمن مكان اقامته هو الرئيس نفسه ، ثم بعد ذلك منح وزير دفاعه الاشارة الخضراء لاذاعة البيان القمىء...

**حبكة درامية ، سيئة الاخراج بلسان اكثر من التأتأة، فألجمته ألسنة الثوار في محيط القيادة، وبصوت عال جدا ، وتدفق مهول من الولايات ، لمكان الاعتصام بهتاف محبب (تسقط تاني)

*** لم ينظر ابن عوف بعمق في خارطة ابريل قبل34 عاما ، ليتمكن من معرفة عقل الشعب الواعي ، الذي انتبه لما يدار خلف الكواليس ، عندما تاخر البيان الاول ، وبذكاء فطري طبيعي من مستلهمي انتفاضته التي اطاحت بالنميري ، وقف الجميع على حقيقة السيناريو الباهت والضعيف ، الذي جاء به ابن عوف ، ليعرض تمثيلية عزل الرئيس، والقبض على اعوانه، بينما حزبه موجود وقائم ، بل ووجهه العسكري ابن عوف نفسه ...

** غفل البيان عن حقائق كثيرة ، وهو البيان الاول الذي كان ينتظر منه الشعب ، وضع النقاط على الحروف بجلاء ، فيما يخص الكثير من مسارات العدالة والمواطنة واستعادةالاموال المنهوبة، وعلى راسها محاكمة الرئيس المعزول ، وماجعل كل من شاهد وسمع البيان ، يضحك حد القهقهه ، الغاء الدستور والابقاء على المحكمة الدستورية ....

** جاء زميله زين العابدين ، بذات نبرات الصوت ، ليؤكد وفي عزم من عنده ان الحوار، هو مايرمي اليه المجلس العسكري ، هنا نجد ان اصابع حزب المؤتمر الوطني تظهر بوضوح ، وتكتب بيان زين العابدين ، الذ ي بالكاد استطاع ان يجمع كلماته ، ليكمل حديثه مع اكثر من التفاتة ...

*** انها مؤامرة بينة ضد الشعب السوداني ، انها امتداد للعنف الذي مارسته حكومة البشير ، وستبقي عليه حكومة ابن عوف ، وسط اصرار وحماس الشعب السوداني ، بتوفير الفرصة الكاملة لاقامة حكومة مدنية ديمقراطية، فترميم حوائط النظام المتاّكلة من قبل المجلس العسكري ، يرفضها الشعب تماما ، الذي يجتمع على راي واحد الان تمثله شعارات الثورة الخفاقة ....

همسة ...

ولن يخفت الصوت...

من هنا كنداكة تهتف باسمه عاليا..

و هناك ، ثائر يحمل قلبه على كفه ...

ستشرق الشمس غدا ...

تحمل الدفء في وطني الحبيب ...


إخلاص نمر
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 750

خدمات المحتوى


إخلاص نمر
إخلاص نمر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة