المقالات
السياسة
من سرق الثورة؟؟!!
من سرق الثورة؟؟!!
04-15-2019 11:11 AM

لم تسقط بعد
ولن تسقط بعد
والاعتصاد لا يزال كما يزعمون
ولن يجدي الاعتصاد نفعاً بعد اليوم
لقد تم استهلاك الاعتصاد كوسيلة ضغط، وشرب المعتصمون مقلباً ضخماً حين استجاروا بالقوات المسلحة في عقر دارها وقدمت لهم بديلين هشين هشاشة بائنة، إبن عوف على مضض فعل بعضاً مما يطلبه الشارع وازاح البشير بالتراضي ثم جاء هو من نفس دائرة صنع القرار التي أضاعت البلاد، ثم استمرأ المعتصمون الاعتصاد فجاء البرهان وهو من ذات دائرة صنع القرار طوال الثلاثين سنة الاخيرة، المحير والحال هكذا هو هذه الاحتفالات والمعانقات والدموع دون ان تستبين الجماهير أصل المسألة ، فالمسألة لم تتغير بعد وذات المفاصل والفواصل كما هي في منذ ثلاثين عاماً.
الانقلابات تصنع تغييراً جارفاً منذ بيانها الأول، ولا تستجدي وتتحرك كالذي يتحرك في الظلام لا يعرف موطئ قدميه، كنا نتوقع قرارات ثورية وقوية في حلحلة كل مؤسسات النظام السابق واحتجاز قادته جميعاً إلى حين تقديمهم للمحاكمات العادلة وتحديد مسئولياتهم عن ما حاق بالسودان طوال سنوات حكمهم سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وعسكرياً.
وقف المعتصمون طويلاً ثم جاء من يختطف ثورتهم تماماً مثل طفل ذرف الدموع طويلاً ثم أغروه بقطعة حلوى (حلاوة حربه) فسكت لبرهة حتى جاءه البرهان فأخذ الحلوى على وعد حلوى اخرى لن تاتي.
نعم لقد كان انتصار المعتصمين قاب قوسين لكنهم أضاعوا ثورتهم بالاحاديث العاطفية لمجرد سماعه بإزاحة البشير والقضية ليست في البشير فكلهم البشير وكلهم شاركوه الفساد والقرارات الخطأ وكلهم يتحملون مآلات السودان اليوم.
لن نعتبر الثورة ناجحة إلا عبر وجوه جديدة وقرارات فورية وقوية وحازمة تخلخل معاقل السابقين ولا تستثني منهم أحداً ولو أوى إلى الجبل ولو أوى للمجلس العسكري فكلهم شركاء يا هؤلاء.
ستظل الثورة مخطوفة حتى وإن فاوض الدقير ومريم الصادق من اجل الحصول على مكاسب فمريم والدقير وغيرهم هم كذلك من مختطفي الثورة
لقد اختصطفوها من براثن الشباب الغض وسيتنعمون بالمناصب على أكتاف الشباب.
ويبقى السؤال من خطف الثورة؟





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 295

خدمات المحتوى


التعليقات
#1823330 [ساره دوليب]
1.94/5 (5 صوت)

04-15-2019 12:18 PM
وأنت أين كنت عندما تعانق الثوار البلهاء كما تحب ان تصور لنا من خلال فرحتهم

بسقوط الرئيس الخرع الهمبول والأشتر حتي في سقوطه ... أما العداله الثوريه فقادمه .. فليستعد كل المتذاكين المهابيل الذين أرتجفوا لفرحة الشعب المقهور الذي لم يبتسم لثلاثين عاما ...

لم ينخدع أحد ... بل الكيزان الجبناء فعلوا.

وتسسسسسسسسسسسسسسسسقط بس والثوره مستمره.


ردود على ساره دوليب
Saudi Arabia [د. التهامي] 04-16-2019 07:45 AM
يا سارة ما تندفعي تقودك العاطفة التي ستغطس حجرنا
ارجعي اقرأي المقال بعناية
الفرحة الزائدة يوم السقوط المصنوع والمتفق عليه جعلت الشارع يركن لنوع من الخمول رغم ان البيان منذ وهلته الاولى واضح تماماً أنه خجول ولا يحمل سمات الانقلابات العسكرية الحاسمة والحازمة بقراراتها الثورية والفورية
دموع الغالبية هذه جعلت البعض يستغلها في محاولة تصبيغ وجه الثورة وأنو الموضوع انتهى
مع ان المشكلة ليست عمر البشير المشكلة في نظام له جذور عميقة في كل المفاصل وكنا نامل في اقتلاعه بحذافيره بدل عن الطبطبه التي نراها الآن
ثم جاء الوفد الذي ذهب لمقابلة المجلس العسكري وفيه الدقير ومريم المهدي وفيه حدث كلام كثير واعتراضات فأين الشباب وأين تجمع المهنيين ومن فوض هؤلاء؟؟
الثورة بهذا الشكل تمت سرقتها والدليل دعوات الاعتصامات المتوالية من جديد لتلافي الانتكاسة المتوقعة أو فلنقل التي بدأت فعلاً في يوميات الثورة
تابعي ما يكتبه الآخرون يا سارة فانا لم أقل هذا وحدي
أما أين كنت فقد كنت وسط الناس ولكن لم أفرح ولم أشعر ان النظام تم اقتلاعه حتى اللحظة فكلهم من نفس الدائرة.


د. التهامي الصادق البستاني
د. التهامي الصادق البستاني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة