المقالات
السياسة
النفط الإماراتي والسعودي مقابل الدم السوداني في اليمن والسودان
النفط الإماراتي والسعودي مقابل الدم السوداني في اليمن والسودان
04-17-2019 06:32 AM


ما أرخص الدم السوداني في عهد الإنقاذ الذي لا زال يبيع دماء شبابنا رخيصة في اليمن مقابل النفط الإماراتي والسعودي. فقد وصل سمسار الإنقاذ في الدول العربية والأفريقية العميل طه عثمان مع وفد إماراتي فيه مسؤول من وزارة البترول الإماراتية للتفاوض من نظام الإنقاذ على منحهم النفط مقابل ارسال مقاتلين سودانيين إلى اليمن ليس فقط هذا بل سيذهب هذا البترول للتاتشرات لقتل أبنائنا وبناتنا داخل السودان. وعلى الجانب الآخر أعلنت الحكومة السعودية عن أنها ستقدم نفط وقمح وهذا طبعاً مقابل ارسال مقاتلين لليمن وبالتأكيد سيقوم نظام الإنقاذ ببيع النفط في البحر وكذلك القمح وتذهب عائداتهما لحسابات أركان النظام في الخارج أما إذا وصل النفط للخرطوم فهو للتاتشرات التي نفد مخزونها الاستراتيجي بعد أن قام حراس مستودعاته ببيعه في السوق الأسود لذا تلاحظون أن عدد التاتشرات المتحركة قد قل وستتوقف قريبا لو بزلنا مجهودا بسيط لوقف النفط من الوصول إلى الخرطوم، وهذه مهمة المناضلين في الشرق خاصة في الميناء فعليهم قفل أنابيب نقل النفط إلى الخرطوم وتعطيل المضخات وفك الأجزاء الحساسات فيها وعلى العاملين في مصافي البترول في الجيلي وكوستي وغيرها تعطيل هذه المصافي بأخذ الأجزاء الحساسة فيها والاختفاء بها.

إن الحرب الحديثة هي الحرب اللوجستية (حرب الإمدادات) ولو أوقف الثوار وصول الوقود إلى الخرطوم لن يستمر النظام القائم أكثر من أسبوع مع استمرار الاعتصام حول القواعد العسكرية في كل مناطق السودان.





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 689

خدمات المحتوى


التعليقات
#1823754 [ود الجزيرة]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2019 06:49 AM
ألا ..وألف لا لخراب المنشآت .اختلف معك في هذا.


عبدالله السنجك
عبدالله السنجك

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة