المقالات
السياسة
ضرورة تشكيل مفوضيات متخصصة تتبع لمجلس الوزراء الانتقالي
ضرورة تشكيل مفوضيات متخصصة تتبع لمجلس الوزراء الانتقالي
04-19-2019 06:47 PM


د. احمد حموده حامد



بسم الله الرحمن الرحيم


ضرورة تشكيل مفوضيات متخصصة تتبع لمجلس الوزراء الانتقالي

الهيكل المقترح الذي طرحته قوى اعلان الحرية والتغيير لانجاز مهام المرحلة الانتقالية والذي يتكون من مجلس سيادي ومجلس للوزراء وهيئة تشريعية في تقديري هيكل جيد , لكنه يحتاج الى عمل ضخم لانجاز مهام المرحلة الانتقالية , وهي مرحلة مفصلية في تاريخ البلاد تحتاج بعد ثلاثين عاما من الخراب والدمار والتجريف الى تخطيط وتنظيم وخبرات وطنية ذات جدارة ودراية للمساعدة في انجاز المهام والعبور بسلام وسلاسة الى بر الامان . هناك كم هائل من المسائل الملحة واخرى هيكلية تنتظر البحث والنظر والبت فيها على اسس علمية. اقترح هنا تشكيل مفوضيات متخصصة من خبراء اكفاء تتبع لمجلس الوزراء الانتقالي, كل مفوضية تنظر في ما يليها من اختصاص بعد جدولة اعمالها حسب اهمية والحاح المسائل المراد البحت فيها, ثم تقديم رؤيتها - تحت سقوف زمنية محددة - لمجلس الوزراء للتداول والبت فيها .هذا المقترح هو بمثابة اطار عام يمكن ان تضاف اليه الكثير من التفاصيل حتى يتم استيعاب الكم الهائل من القضايا المطروحة الان للنقاش العام حولها .
اقترح تشكيل المفوضيات المتخصصة العشر التالية تكون تابعة لمجلس الوزراء الانتقالي:
1. المفوضية الاقتصادية والامور المعيشية
2. مفوضية الامن ووضع السلاح والدمج
3. المفوضية القانونية
4. المفوضية السياسية
5. مفوضية هيكلة الخدمة المدنية
6. مفوضية التعليم
7. مفوضية الصحة
8. مفوضية الاراضي
9. مفوضية المغتربين والمهاجرين والخبرات المهاجرة
10. مفوضية تأمين الثورة واستدامة الديموقراطية

المفوضية الاقتصادية والامور المعيشية
- تقوم بعمل برنامج اسعافي عاجل لتحسين الاقتصاد وزيادة الموارد ووقف بنود الصرف السيادية والامنية ومناشدة المغتربين ومخاطبة الدول الصديقة لرفد الخزينة العامة بالتحويلات الضرورية.
- توجيه الموارد المتاحة وتوفير موارد اضافية عاجلة للاسراع بتوفير السلع الاساسية وضرورات الحياة للناس . ويشمل ذلك توفير الغداء المدعوم ليكون في متناول الاسر , ودعم صغار المنتجين للحبوب والخضر والفاكهة واللحوم وخفض الضرائب على سلعة السكر وخفض الدولار الجمركي حتى ينعكس ذلك على انخفاض ملحوظ على الاسعار في السوق .
- وقف صادرات المواد الغذائية والحبوب واللحوم في المرحلة الحالية والاشتراط على المستثمرين والمصدرين تخصيص نسبة محددة من انتاجهم تكون موجهه للسوق المحلي .
- الفحص العاجل لملفات خدمات الكهرباء والماء وتحديد اوجه القصور لايجاد الحلول الناجعة لها وتحديد اوجه الفساد وتقديم المفسدين للمساءلة .
- النظر العاجل في المشاكل المالية ونقص السيولة وملفات البنوك وانهيار النظام المصرفي وتحديد اوجه الفساد والمفسدين وتقديم الحلول والمساءلة.
- الشروع الآن في مخاطية المؤسسات المالية العالمية والدائنين لاعفاء الديون الخارجية وبحث متطلبات الاعفاء لاستبفائها حتى يمكن الوصول الى مؤسسات التمويل العالمية واستعادة الثقة في الاقتصاد الوطني
- العمل من الان على استرجاع ثروات الشعب المنهوبة في الداخل والخارج , ذلك بفتح ملفات الفساد والحسابات في الداخل , وفي الخارج مخاطبة الحكومات والمؤسساات لرصد واسترجاع اموال شعب السودان المنهوبة بوسطة الحكام اللصوص .
- مخاطبة الحكومات والمؤسسات الخارجية لفك حظر الاموال المجمدة لحكومة السودان الناتجة عن العقوبات الاقتصادية او تلك المنهوبة والمجنبة بواسطة النظام الفاسد البائد .
- مخاطبة جماعات الضغط مثل مكافحة الثروات المنهوبة من الدول الفقيرة وجماعة مناهضة الفساد العالمية للمساعدة في رصد وتتبع اموال الشعب السوداني المنهوبة واسترجاعها . ويمكن ان يكون صديق الشعب السوداني جورج كلوني مفيدا في هذا الصدد (كان قد صرح مؤخرا انه تفرغ منذ فترة لتتبع ثروات السودان المنهوبة , فلربما تجمعت لديه خيوط هامة في هذا الشأن) .
- تهيئة البيئة المالية والمصرفية في الداخل لاستفبال التحويلات المرتقبة من المغتربين والدول الصديقة في المرحلة القصيرة القادمة .
- وأي مسائل اخرى

مفوضية الامن ووضع السلاح والدمج
- العمل بهمة واخلاص لاستتباب الامن في ربوع البلاد
- نزع سلاح ميليشيات النظام البائد والجماعات المتطرفة وحصره تحت امرة القوات المسلحة
- مخاطبة حاملي السلاح في دار فور وجنوب كردفان والنيل الازرق والجلوس معهم للاتفاق على اسس وقف الحرب والانخراط في العمل المدني العام
- مناقشة والاتفاق على اسس الدمج والتسريح لقوات الحركات حاملة السلاح
- نزع سلاح جهاز الامن والتشاور مع المفوضية القانونية لتنقية قانون جهاز الامن والمخابرات بما يتسق وروح الثورة والحقوق المدنية العامة .
- وكذا النظر في دور الشرطة وحل مؤسسات الشرطة غير النظامية كشرطة امن المجتمع .
- التأكيد على دور قوات الشعب المسلحة انها الحامي الاول والاخير للشعب وتراب الوطن وعليه يجب العمل على ترسيخ عقيدة عسكرية احترافية غير مسيسة قومية تتمثل فيها التكوينات المختلفة الجغرافية والاثنية للشعوب السودانية .
- وأي مسائل اخرى


المفوضية القانونية
- النظر في القوانين ومراجعتها وتنقيحها
- اعمال مبدأ الفصل بين السلطات القضائية والتشريعية والتنفيذية لضمان استقلال القضاء
- فتح ملفات الفساد وتشكيل لجان تختص في جرائم القتل والعنف والتعذيب والحروب والاعتقال التعسفي والمال والفساد المؤسسي وغيرها من الجرائم التي ارتكبت في حق الافراد والجماعات
- تفويض صلاحيات قانونية لملاحقة المجرمين والفاسدين وتوقيفهم ثم تقديمهم للمحاكمات
- تخصيص ميزانية لفتح مكاتب للنيابات في المدن وتاجير مكاتب في الاسواق العامة للمتطوعين من المحامين والقانونيين لاستقبال شكاوى الجمهور في اي ضرر لحق بشخص اومجموعة او بالحق العام وتدوينها وايجاد اسانيدها وادلتها للمتابعة القانونية
- العمل على رد المظالم الفردية والجماعية وجبر الضرر خاصة في مناطق النزاعات
- النظر في قانون جهاز الامن والقوانين الاخرى المقيدة للحريات لتنقيتها ومواءمتها مع روح الثورة والدستور وحقوق الانسان
- حث وتشجيع المواطنين على ايداع شكاواهم لمناديب النيابة العامة او مكاتب المحامين المتطوعين في المدن والاسواق والاحياء , والابلاغ عن اي شبهات فساد او جرائم
- ابتدار تشريعات ضرورية مثل قانون محاربة العنصرية وقانون تجريم الانقلابات العسكرية للدفع بها للهيئة التشريعية واستقبال اي تصورات مماثلة تفيد التشريع لتضمينه في الدستور .
- وأي مسائل اخرى

المفوضية السياسية
- تاطير وتقنين العلاقة بين الجيش والسلطة السياسية المدنية
- تحديد مهام الفترة الانتقالية ومدتها وقيادتها
- اعادة تشكيل كل من مفوضية الانتخابات ومسجل الاحزاب بما يتوافق وروح الثورة
- دمج الاحزاب الكثيرة في كيانات حزبية كبيرة معدودة بدلا عن احزاب الفكة .
- النظر الفاحص لاحزاب الفكة ووجوب المساءلة القانونية حال ثبات شبهات فساد في تكوينها
- تشديد شروط تسجيل الاحزاب ورفع سقوف استحقاق التسجيل مثل عمق ورصانة دستور الحزب ورفع عدد العضوية وتنوعها المهني والجغرافي والتعليمي , استيفاء هياكل الحزب وتوفر الخبرة والمستوى التعليمي العالي لشاغلي رؤساء الهياكل الحزبية , ومال الحزب ودوره وغيرها من الاشتراطات الغرض منها منع كل من هب ودب ان يتفقوا على تشكيل حزب لهم الا باستيفاء استخقاته الصارمة .
- النظر في مستقبل المؤتمر الوطني ومصيره في الحياة السياسية
- ابتدار نقاش حول مبدأ التمييز الايجابي لصالح الافراد والجماعات الذين تضرروا من سياسات الحكومات المركزية على مدى عقود من الزمان ما خلق غبنا اجتماعيا كبير من الهوامش ضد المركز
- ابتدار حملة علاقات تفاهم وحسن النوايا مع دول الجوار الاقليمي وطمأنتهم بالتأكيد على مبادئ حسن الجوار وتبادل المنافع والحفاظ على أمن الحدود المشتركة لاستتباب الامن المشترك .
- وضع تصور شامل ومفصل للفترة الانتقالية و ما بعدها والاعداد المبكر للانتخابات القومية تتسم بالمصداقية والشفافية حتى تتضح الصورة الحقيقة للاوزان السياسية للاحزاب والكيانات المختلفة .
- وأي مسائل اخرى

مفوضية اعادة هيكلة الخدمة المدنية
- اعادة الكوادر المؤهلة التي احيلت للصالح العام للخدمة وتنظيف الخدمة المدنية من الفاسدين والانتهازيين واولئك الذين اتوا عن طريق الولاء وليس الكفاءة
- النظر في قوانين الخدمة المدنية وتنقيحها واصحاحها وتثبيت المؤسسية والمحاسبية في كل اداء اجهزة الدولة وربط الترقي والمخصصات بالتميز وجودة الاداء المهني
- النظر في سجلات المفسدين وتحديد دور قادة الخدمة المدنية في الفساد المؤسسي وتسمية من تسبب في ذلك ومحاسبتهم وايقاع العقوبات المناسبة عليهم .
- وضع القوانين واللوائح اللازمة لاستعادة دور اللجنة القومية للاختيار للخدمة المدنية بما يضمن حيدتها ونزاهتها لاداء الرسالة المقدسة في العدل بين الناس وتوزيع الفرص بين المتنافسين كل حسب مقدراته ومؤهلاته
- وأي مسائل اخرى

مفوضية التعليم
- النظر في اعادة هيكلة التعليم العام والعالي
- اعادة المفصولين من التعليميين والاساتذة للخدمة للمساعدة بخبراتهم في عملية اعادة الهيكلة
- النظر في التعليم العام الخاص ومؤسسات التعليم العالي الخاصة (كلها مملوكة لعناصر العهد البائد)
- البحث المعمق في حقيقة تسييس التعليم العالي وحصره غالبا على كوادر وطلاب النظام في سياسات القبول والاسكان والاعاشة ولاحقا التوظيف بعد التخرج , ونشر الحائق وتمليكها للراي العام ومحاسبة المفسدين في هذا القطاع الحيوي ما أضر ضررا بالغا بقطاع واسع من الشباب الذين لم يترك لهم طلاب المؤتمر الوطني والجبهة الاسلامية الا ان يثوروا في وجه الظلم والطغيان والاطاحة بهم وبنظامهم البائس.
- النظر في هموم المغتربين وابنائهم وبناتهم الملتحقين بمؤسسات التعليم العالي السودانية والرسوم الباهظة والجبايات المفروضة عليهم لكشف حقيقة الظلم والاستهداف للمغتربين لاكل اموالهم بالباطل
- اعادة هيكلة كل منظومة القبول للجامعات والمعاهد العليا ومنظومة اسكان الطلاب وكشف حقيقة ان هذه اللجان يؤمها رجال الامن من منتسبي النظام البائد لتجيير القبول والاسكان لكوادرهم من الطلاب
- الغاء كيان نقابة المنشأة في مؤسسات التعليم العالي وتكوين النقابات االمطلبية الشرعية
- وأي مسائل اخرى

مفوضية الصحة
- الاسراع بتوفير المال اللازم لاستيراد الادوية ودعمها وتوفيرها للمواطنين باسعار معقولة
- استرجاع المستشفبات العامة وتأهيلها لتقديم الخدمات الاولية مجانا للمواطنين
- النظر في امر المستشفيات الخاصة ولوائحها والقوانين المنظمة لعملها
- النظر في مستشفيات مامون حميدة ومؤسساته التعليمية الطبية الخاصة بما يشي بتضارب في المصالح باساتخدام النفوذ السياسي لتحقيق مكاسب خاصة
- النظر في الكيانات الطبية الموالية التي انشاتها الانقاذ كالمجلس القومي للتخصصات الطبية والكيانات الاخرى الضرار التي انشئت كبديل موازي للنقابات الشرعية في الحقل الطبي
- الغاء كيان نقابة المنشأة في الحقل الطبي وتكوين النقابات االمطلبية لشرعية
- وأي مسائل اخرى

مفوضية الاراضي
- النظر في قانون الاراضي وتنقيته من قوانين الغرض والاستحواز
- النظر في ملفات فساد بيع الاراضي السودانية في الداخل والخارج , بما في ذلك دور السودان في لندن وجنيف والاسكندرية وغيرها
- البحث المعمق في قضايا بيع الاراضي السودانية وتمليكها للاجانب
- فحص شروط البيع او التمليك والفترة الزمنية وتسمية المفسدسن ومحاسبتهم
- استرجاع الاراضي المباعة والغاء عقودات البيع
- النظر في اراضي المشاريع القومية التي بيعت وخاصة مشروع الجزيرة وكشف الحقائق للشعب واستعادة دور المشروع لسيرته الاولى كرافد قومي ومصدر هام للعملات الصعبة
- وأي مسائل اخرى

مفوضية المغتربين والمهاجرين والخبرات المهاجرة
- النظر في كيفية الاستفادة القصوى من المغتربين وثرواتهم وخبراتهم على وجه السرعة في هذه المرحلة الدقيقة
- تشجيع وتسهيل تحويلات المغتربين لرفد الخزينة العامة بالعملات الصعبة الضرورية لتأمين الاحتياجات الاساسية للمواطنين
- تحديد مجالات الخبرة المطلوب من الخبرات المهاجرة المساهمة فيها وافساح المجال لهذه الكوادر للاسهام بفاعلية في صياغة وتوجيه المسار العام في الاتجاه الصحيح
- تقديم حزمة شروط وحوافز وضمانات تضمن للمغتربين حقوقهم واموالهم التي يحولونها خدمة للوطن لانتشاله من الضائقة الاقتصادية بالاعتماد على المكون الوطني المهاجر بدلا عن الارتهان لقوى خارجية تقدم الدعم مشروطا باملاءاتها واجندتها الخاصة
- وأي مسائل اخرى

مفوضية تأمين الثورة واستدامة الديموقراطية
- من الضروري البحث منذ الان في سبل تأمين الثورة من الثورة المضادة ومن الاختطاف بواسطة المتربصين والانتهازيين
- تحصين الثورة والسودان من الاختراقات والاطماع الخارجية
- حسن اختيار قادة الثورة ليكونوا قادة سودان المستقبل الذين يتسمون بالقوة والشجاعة والحق والعدل والعلم والمسؤلية والايمان بمستقبل الوطن والتفاني في العمل لبنائه
- رسم رؤية سودان ما بعد الثورة Vision of Post Revolution Sudan
- وضع الخطط والوسائل والادوات اللازمة لتحقيق رؤية سودان ما بعد الثورة
- العمل على توطين واستدامة الديموقراطية والحكم المدني الراشد كمنهج للحكم وادراة الدولة بما يتناسب والتنوع الثقافي والاثني والجغرافي والحضاري لمكونات الشعب السوداني
- التوافق على عقد اجتماعي جديد بما يضمن سيادة حكم القانون في دولة مدنية تتساوى فيها الحقوق والواجبات لكل المواطنين سواسيا
- توجيه الموارد لخدمة المواطنين ورفاههم وسعادتهم .
- وأي مسائل اخرى

والله ولي التوفيق







تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 300

خدمات المحتوى


التعليقات
#1824539 [سيف]
5.00/5 (1 صوت)

04-19-2019 07:08 PM
إذا عاوز تكتل شغل كون ليهو مفوضيات - لجان - واللجنة تنبثق منها لجنه ... الخ . وهكذا يضيع البلد تنظير فى تنظير ، الرجل المناسب في المكان المناسب


د. احمد حموده حامد
د. احمد حموده حامد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة