المقالات
السياسة
هل من مدِّكر ؟
هل من مدِّكر ؟
04-20-2019 11:02 PM

أعتقد أن الأحزاب والأفراد الذين خططوا لهذا الانقلاب الذي جثم على صدور الوطن الغالي وانسانه الطيب سنينا عددا ..يجب ألا نراهم جزءا من مؤسسة الحكم في هذه اللحظة الفاصلة من عمر الوطن ... شخصيا ... لا أثق في علي الحاج وهو الذراع الأيمن لمن خطط ونفذ هذه الكارثة التي سلبت أحلى سنين العمر وأذاقت أطياف شعبنا الويل والويلات ...وهم كانوا المتنفذين لأسوأ فترة من هذا الحكم الغاشم .... وبيوت الأشباح والقتل السري وضرب النقابات وتشريد الكفاءات .... ومقتل دكتور على فضل وأبوذر الغفاري الذي لم نعرف ما حدث له ... ونتمنى أن يتم فتح هذا الملف حالا....
غازي عتباني يحاول مستميتا لتصدر المشهد ... وكأن ذاكرتنا قد داهمها الزهايمر ....أعتقد أن ذلك سيكون ضربة قاضية للثورة إن أتاحت لأمثال هؤلاء أي نوع من الحضور في هذه المرحلة .... فهم خططوا وشاركوا ... وحين خرجوا من المؤتمر اللاوطني .. جاءوا وتحالفوا معه في حكومات الحوار والوفاق و.... وأحزاب الفكة ... وكانوا يأتمرون بأمر سيدهم وهم جزء أصيل من كل هذه التداعيات التي أصابتنا في مقتل ....ومعهم مبارك الفاضل الذي يتلون كيفما اتفق ....
كفانا طيبة وتجاوزات ....وقد بدأنا نسمع نغمة ... لا إقصاء لأحد .... وهو ما سمعته للتو من صحفي كنت أحترمه رغم أنه محسوب على الاسلاميين وهو النور أحمد النور ، وذلك بقناة سكاي نيوز وهويردد يجب عدم الإقصاء ... ونحن ثلاثين عاما نعاني من الإقصاء والتنكيل والعذاب .... !!! فهل لمن ديدنه الإقصاء والذي يجري منه مجرى الدم ... هل له أن يجرؤ ليردد هذه الاسطوانة المشروخة .... فهم يجب أن ينالوا الحكم الذي يستحقونه ويبعدوا نهائيا عن الساحة ... بالجد إنه شئ مقزز ومستفز ....
اللهمَّ لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منَّا وتب علينا وارحمنا يا أرحم الراحمين يا ستَّار يا توَّاب
أنت المُستعان ولا حول ولاقوة إلا بك.







تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 622

خدمات المحتوى


التعليقات
#1825129 [سوداني]
2.63/5 (5 صوت)

04-21-2019 12:40 PM
كلام صاح .. اقصو الناس 30 سنة ... وقوة عين عايزين يدخلوا مع الثورة وهم حتى آخر لحظة من الإتقاذ ... شردتم وخربتم الخدمة المدينة ... وبفقه التمكين ... على الحاج لا تنسى طريق الإنقاذ الغربي وخلوها مستورة ... حرامية وعين ققوية ...


مجدي علي
	مجدي علي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة