المقالات
السياسة
الثورة الي اين في ظل الخلافات علي المرحلة الانتقالية
الثورة الي اين في ظل الخلافات علي المرحلة الانتقالية
04-21-2019 10:08 PM

الطيب محمد جاده


إن المتابع للشأن السوداني وتداعياته على الصعيدين السياسي و الميداني يدرك بأن انتصار الثورة السودانية لم يكتمل بل يكتنفه بعض الغموض ، و لنبتعد عن التحليل العاطفي انطلاقا من حرصنا على السودان ووحدته و لنعترف بالحقيقة التي يجب ان تقال مهما كان ثمنها ، لان قول الحقيقة في هذه الايام اصبح امر محرم ولا يمكن لأي أحد أن يقولها لأنه يعتبر من الذين يشقون الصف أو جداد إلكتروني أو مندس في الوقت الذي ننكر فيه حقيقة الخلافات التي بدأت تظهر بين المكونات السياسية في طريقة وكيفية الحكم واختيار قادة الفترة الانتقالية . كل هذه المعطيات تقودنا إلى سؤال محوري ألا و هو السودان إلى أين ؟ لا يوجد لدى أي منّا شك في أن ملامح الاختلاف التي بدأت تلوح في الأفق بالرغم من أن الشعب مستمر في اعتصامه امام القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة يوحي بأن الوضع سوف يكون معقد ، وقد بدأ التعقيد بأعلان تجمع احزاب ومكونات الشرق بطرح حق تقرير المصير . تفادياً لتنفيذ مشاريع التقسيم والتفتيت التي يبدو واضحاً يجب ان يتفق الجميع في شكل الحكومة والاشخاص الذين يقودون الفترة الانتقالية ، قد يتساءل البعض أين الاختلاف ؟ و هو سؤال منطقي ، و للإجابة عليه نقول بأن الاختلاف موجود بين الذين يتفاوضون مع العسكر بغرض تشكيل الحكومة الانتقالية ، هناك معطيات عديدة يمكننا أن نوضحها ، لكن قد لا يسعفنا هذا المقال في شرحها و تبيان تداعياتها و نتائجها ، لكن من المؤكد أن السودان بات يسير في طريق ضبابي و بدأت نهاية هذا الطريق تلوح في الأفق سواء أحب البعض ذلك أم لم يُحب ، فإن نقاط الخلاف تقضي علي كل المجهود الشعبي الذي اطاح بالسفاح البشير .





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 268

خدمات المحتوى


التعليقات
#1825296 [أحمد الحسن اوشيك]
4.16/5 (6 صوت)

04-21-2019 11:36 PM
اجتماعات ما يدعي باحزاب الشرق مزايدة سياسية..هذه الأحزاب المزعومة فاقد سياسي يناور به نظام الإنقاذ الذي دأب علي استغلال تنوعه لضرب وحدته الوطنية بمكوناته العرقية والجهوية..أنهم يزايدون لإيجاد موقع بينما جماهير الشرق منخرطة في الحراك الثوري في مدنه واريافه.أنهم أدوات المؤتمر الوطني المغبوى وفلول مليشياته ومصادر جهاز آمنه المحلول


الطيب محمد جاده 
الطيب محمد جاده 

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة