المقالات
السياسة
الأخ ( حميدتي ) سلام
الأخ ( حميدتي ) سلام
04-22-2019 10:14 AM

الأخ ( حميدتي ) سلام

أخاطبك بلغة ( ود البلد )..فأنت من عامة الشعب السوداني ( الأغبش ) أتيت. أعطاك الله - لحكمة يعلمها - قوة عسكرية ضاربة ونصّبك على قيادتها.
قد يكون ذلك امتحانا من الله لك. الله يعطي ويمنع ليمتحن خلقه. يعطي المال ليسأل ( بعدين ) ، من أين اكتسبته وفيم صرفته. ويعطي القوة ليرى كيف تتصرف بها. أفي مناصرة الظلم والباطل. أم في الانصاف وحماية الحق. ليقيم الحجة على عباده ( بعدين ) ، وبعدين أقرب من حبل الوريد.
السودان في مفترق طرق. وأنت أعلم مني بذلك. السودانيون يقدرون ويثمنون وهم ممتنون لوقوفك حامياً لثورتهم. التي هي ثورة على الباطل والظلم والقتل وسرقة مال الشعب الفقير. لكن أكون معك صريحاً. يبقى السؤال : هل تكفل ( حميدتي ) بحماية الثوار انحيازا للحق. أم انحيازا لمحور عربي معين وفق خطة مرسومة لوقت لاحق ؟
الوقت اللاحق بدت معالمه تتشكل الآن. السعودية والامارات. هاتان الدولتان أعطاهما الله أموالاً طائلة ، ربما امتحانا أيضاً. امتحان سقطت الدولتان فيه سقوطا ظاهرا للعيان. فنحن والعالم أجمع نعلم فيم يسخران نعمة الله تلك.
السعودية والامارات يمقتان الاخوان المسلمين. بل صنفاهم منظمات إرهابية. زوالهم من حكم السودان يخدم أجندة الدولتين. فلربما أوزعا اليك ان تحمي الثوار حتى يسقطوا الاخوان المسلمين. لكنهما أيضاً عدوان للديموقراطية. وهذا أمر أنت تعرفه. ولا يختلف فيه اثنان. فالديموقراطية لاتقل في خطورتها بالنسبة لهما من الاخوان المسلمين. ولو استطاعا لصنفاها نظاما ارهابياً !! لأنها ببساطة تسقط نظام ال سعود وعيال زايد فوراً.
ويبدو ان المرحلة اللاحقة التي أشرت اليها في بداية حديثي اليك هذا قد بدأت. وهي اسقاط الديموقراطية عدوة الدولتين. بعد ازاحة الاخوان المسلمين. والديموقراطية هي ثورتنا.
أراهما يستخدمان سلاحهما الذري....المال ! وأرى أن الجنيه بفعل سحر مالهم يتطاول على الدولار. وأرى أنهما يرسلان خائنين لوطنيهما ، دحلان وطه للسودان كمندوبين لهما. والاثنان لا نأمن جانبهما.
هاتان الدولتان كأنهما ( الدجال المسيخ ) في نهايات الدنيا. المؤمنون يموتون عطشاً. والكافرون يأكلون ويشربون رغداً.
اخي حميدتي. أملنا فيك كبير جدا. وقد حان الاختبار. الثوار عزل الا من رجولة وايمان وحب للسودان. والمجلس العسكري يفضح وجهه المخفي. وأنت عضو فيه. وقد أعطاك الله قوة وقدرة على حماية أبناء وبنات( الفريق )...........
فما الذي أنت فاعله ؟

الرشيد العطا
مسقط





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 743

خدمات المحتوى


الرشيد العطا
الرشيد العطا

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة